شباب الأهلي يواصل أداءه التصاعدي

نزيف النقاط يؤرق الوحدة

Ⅶ إسماعيل الحمادي في صراع على الكرة مع خالد إبراهيم | تصوير : مجدي إسكندر

واصل الوحدة نزيف النقاط بعد خسارته نقطتين مجدداً بالتعادل مع شباب الأهلي مساء أول من أمس، ما يزيد الضغط عليه، حيث لم يحقق «العنابي» الفوز في آخر 3 مباريات، إذ خسر أمام الظفرة وتعادل مرتين على التوالي أمام النصر وشباب الأهلي، ليفقد 10 نقاط من أصل 15 في آخر 5 مباريات له في دوري الخليج العربي.

وفرط الوحدة في فرصة القفز إلى المركز الثاني ليتسع الفارق مع الشارقة المتصدر إلى 6 نقاط، في الوقت الذي كانت الجماهير الوحداوية تمني نفسها بإنهاء حالة النتائج السلبية مع عودة الفريق إلى ملعبه بإستاد آل نهيان، ولكن جاءت الرياح بما لا تشتهي السفن، وتواصلت الأخطاء الدفاعية وفشل الفريق في الحفاظ على تقدمه أمام شباب الأهلي مرتين. وفي المقابل واصل شباب الأهلي أداءه التصاعدي وحافظ على مركزه الخامس بـ 13 نقطة ،ونجح في جمع 10 نقاط في آخر 4 مباريات في ظل قيادة الأرجنتيني أروابارينا الذي أعاد الفريق للمسار الصحيح.

تغيير

وأكد الروماني ريجيكامب المدير الفني للوحدة أنه اضطر لتغيير طريقة اللعب والدفع بطارق الخديم في وسط الملعب بسبب إصابة عدد من اللاعبين، مشيراً إلى أن الوحدة فرط في فرصة إنهاء المباراة في الشوط الأول بعد إهدار العديد من الفرص المحققة أمام مرمى شباب الأهلي، مما أدى إلى خسارة الفريق نقطتين ثمينتين.

وقال عقب المباراة: كان بإمكاننا الفوز وقتل المباراة من الشوط الأول الذي أضعنا خلاله 4 فرص مؤكدة، ومن المؤسف ألا نتمكن من المحافظة على تقدمنا مرتين، علينا الآن التركيز على تجهيز الفريق للمباراة المقبلة مع الفجيرة وتهيئة اللاعبين نفسياً بعد خســارة نقاط كثيرة في آخر 3 مباريات.

وأضاف: خسرنا نقاطاً كثيرة في المباريات الأخيرة ، وعانينا من عدة إصابات (سالم سلطان وسلطان الغافري، مراد باتنا)، ولم يكن لدينا حلول سريعة لتعويض الغيابات، وخلقنا فرصاً للتسجيل ولم نستغلها بالشكل المطلوب، كما أن إصابة باتنا في الإحماء أربكت حساباتنا.

وفسر ريجيكامب الدفع بالجناح طارق الخديم في وسط الملعب لرغبته في منح اللاعب أدواراً دفاعية في الوسط بسبب ظروف الإصابات، وقدم أداء طيباً ومرر كرة ركلة الجزاء، مشيراً إلى أنه دفع بأحمد راشد وليس يحيى الغساني لأن الأول قادر على إحداث الفارق في الهجوم، وقال: سيحصل الغساني على فرصته.

منافسة

من جهته شدد الأرجنتيني أروابارينا المدير الفني لفريق شباب الأهلي على أن فريقه في صلب المنافسة رغم الابتعاد عن الشارقة المتصدر بـ 7 نقاط .

وقال: ما زال الأمل قائماً في المنافسة التي لم نبتعد كثيراً عنها، خصوصاً في ظل تقارب المستوى بين معظم فرق الصدارة وإمكانية حدوث أي نتيجة في مباريات الدوري

وأضاف: حاولنا الفوز لكن الظروف لم تخدمنا، لعبنا مباراة جيدة وأبارك للاعبين الذين استطاعوا العودة في النتيجة بعد التأخر مرتين، وهو ما يثبت أن شباب الأهلي قادر على العودة في أي وقت. وأشار إلى أن مشوار الدوري لا يزال طويلاً والفريق قادر على المنافسة في ظل تطورالأداء، وبعد نهاية الدور الأول سنكتشف مدى قدرة الفريق على المنافسة .

وأوضح أن إسماعيل الحمادي قدم أداء جيداً ويسعى لاستعادة مستواه، وادفع به من أجل تنشيط الهجوم وهو ما حدث بالفعل حيث نجح في تسجيل هدفين.

سر غياب الغافري

تلقى الوحدة ضربة موجعة أخرى بإصابة لاعب الارتكاز سلطان الغافري بتمزق في العضلة الخلفية في المران الأخير للفريق قبل مباراة شباب الأهلي، لينضم إلى قائمة المصابين في العنابي سالم سلطان ومحمد برغش وأحمد العكبري.

تعليقات

تعليقات