الصقور والعميد.. «دراما» حتى الرمق الأخير

Ⅶ الإمارات والنصر قدما مباراة مثيرة | تصوير: إبراهيم صادق

شهدت مباراة الإمارات والنصر أول من أمس على الملعب الخضراوي برأس الخيمة ضمن الجولة الثامنة لدوري الخليج العربي لكرة القدم، «دراما» مثيرة تواصلت حتى الرمق الأخير عندما نجح الصقور في تسجيل هدف التعادل الثالث القاتل في شباك العميد عند الدقيقة 97، تلك الدقيقة التي جعلت لاعبي الأزرق يضربون كفاً بكف على فوز ضاع في غمضة عين، في مقابل فرحة عارمة عاشها لاعبو الأخضر مع الجهازين الفني والإداري والجماهير.

التونسي جلال القادري مدرب فريق الإمارات، عبر عن رضاه عن نتيجة التعادل وأداء فريقه، لافتاً إلى أن الحصول على نقطة وحيدة يبقى أفضل وأحسن من الصفر في حال تلقي الخسارة، مشدداً على أن المباراة شهدت فصولاً وتقلبات عدة، منوهاً إلى أن الأحداث جاءت كما توقعها من حيث الندية والفصول المثيرة لا سيما الفصل الأخير المتمثل في إحراز فريقه هدف التعادل الثمين، وحرمان النصر من اقتناص النقاط الثلاث.

شخصية الصقور

وأشار القادري إلى أن كلا الفريقين دخل المباراة وفي نيته تحقيق الفوز لحاجتهما الماسة إلى النقاط الثلاث، مبدياً قناعته بالتعادل 3/‏3، مشدداً على أن فريقه أضاع فرصاً عدة سانحة خصوصاً تلك التي أعقبت تسجيل الصقور هدف التعادل في الشوط الأول من المباراة، معرباً عن قناعته بتكون شخصية قوية لدى الصقور، مستدلاً على ذلك بعودة فريقه إلى المباراة وعدم اليأس حتى الرمق الأخير، منوهاً إلى أن ذلك حدث فعلياً في مباراتي بني ياس والنصر في الجولتين السادسة والثامنة من الدوري عندما تمكن الصقور من إدراك التعادل في الدقائق الأخيرة من المباراتين، وبنتيجة واحدة 3/‏3. دعوة للصبر

ووجه القادري الشكر لكل لاعبي فريقه خصوصاً الوجوه الشابة التي أشركها في الشوط الثاني، مبدياً ارتياحه لتمكن لاعبه الشاب عيسى علي من تسجيل هدف التعادل الثمين في الرمق الأخير من المباراة، داعياً إلى الصبر على الأجانب الأربعة للصقور، مشدداً على أن الرباعي الأجنبي ما زال بحاجة إلى المزيد من الانسجام واللعب مباريات أكثر مع الصقور قبل إطلاق الأحكام النهائية.

«مطبات» كثيرة

ولفت القادري إلى أن إدارتي النادي وشركة كرة القدم، لم يقصرا في بذل أقصى الجهود من أجل دعم فريق الإمارات باللاعبين الأكفاء، مشيراً إلى «مطبات» كثيرة حالت دون الاستفادة القصوى من خدمات الرباعي الأجنبي حتى الآن، مشدداً على أن مباراة أول من أمس أمام النصر، هي الأولى التي يشارك فيها جميع المحترفين الأجانب الأربعة مع الصقور، معتبراً ذلك بداية طيبة يمكن البناء عليها إيجاباً قبل الحكم على مستويات الرباعي الأجنبي في المباريات القادمة.

عدم قناعة

من جانبه، أعرب الصربي إيفان جيوفانوفيتش مدرب فريق النصر عن قناعته بأحقية فريقه بالنقاط الثلاث للمباراة، لافتاً إلى أن فريقه كان الأحق والأقرب جداً إلى اقتناص الفوز، لكن أخطاء وصفها بالفردية حالت دون تحقيق ذلك عندما تمكن فريق الإمارات من إدراك التعادل في الدقيقة 97 من المباراة، واصفاً المنافس بالجيد، لافتاً إلى أنه ليس سعيداً وغير مقتنع أبداً بالمركز الذي يحتله فريقه حالياً في لائحة الترتيب العام لفرق الدوري.

حديث اللاعبين

وكشف إيفان النقاب عن أنه تحدث إلى لاعبيه بشأن الأخطاء الفردية التي غالباً ما تكون هي السبب الأول لخسارة العميد نقاطاً ثمينة أمام منافسيه، مشدداً على أن تلك الأخطاء جعلت النصر في وضع صعب وغير مقبول من حيث المركز وعدد نقاطه، مشيراً إلى أنه سيعمل بجد مع لاعبيه على تجاوز تلك الأخطاء خلال المرحلة القادمة، مبدياً ثقته العالية بجميع لاعبي العميد.

هاشم عبيد: العميد بحاجة إلى قليل من الحظ

شدد هاشم عبيد مدير فريق النصر الأول لكرة القدم، على أن العميد بحاجة إلى قليل من الحظ لتحقيق أهدافه، واصفاً التعادل 3/‏‏3 أول من أمس، مع مضيفه الإمارات، ضمن الجولة الثامنة لدوري الخليج العربي، بالخسارة، مشدداً على أن فريقه لم يكن يفكر في التعادل، بل سعى وبقوة إلى الفوز، وكان قريباً جداً من تحقيق هدفه، إلا أن ذلك لم يتحقق، بعدما إدراك المنافس التعادل في الرمق الأخير من المباراة.

واعترف عـبيد بأن العــميد قــد ابتعد إلى حد ما عـن المـنافسة عـلى قـمة التـرتـيـب العام لفرق الدوي، مشدداً على أن بإمكان النصر المنافسة بقـوة على أحد المراكز الأربعة الأولى للبطولة، منوهاً بأن العمل جارٍ لمعالجة الهفوات، أملاً بالوصول إلى الصورة المتوقعة عن العميـد الأزرق.رأس الخيمة - البيان الرياضي

تعليقات

تعليقات