العين يعبر مطب الظفرة ويقترب من ربع النهائي

بهدف وحيد سجله البرازيلي كايو لوكاس ( ق 26) عبر العين مطب ضيفه العنيد الظفرة، وفاز عليه 1-0 في المباراة التي جرت بينهما مساء أمس على ملعب استاد طحنون بن محمد بالقطارة، لحساب الجولة الرابعة من كأس الخليج العربي لكرة القدم، وهو الملعب الذي يعود له العين بعد أربع سنوات، حيث كانت آخر مباراة خاضها الزعيم بهذا الملعب في وقت سابق من عام 2014، وبهذا الفوز يرفع العين رصيده إلى (9 نقاط) متساوياً مع النصر في صدارة ترتيب المجموعة ليقترب كثيراً من التأهل إلى ربع نهائي المسابقة.

سيطرة

سيطر العين على معظم فترات الشوط الأول، وقاد عدة هجمات خطيرة على جبهة ضيفه الظفراوي عن طريق كايو لوكاس، وجمال معروف، وضاعت له أكثر من فرصة خطيرة من تحت أقدام البرازيلي كايو، فيما لعب فريق الظفرة بأسلوب غلب عليه الطابع الدفاعي مع الاعتماد على الهجمات المرتدة، والتي لم تكن بمستوى الخطورة المأمولة في ظل يقظة الدفاع العيناوي بقيادة كابتن الفريق مهند العنزي ومحمد فايز.

وفي الدقيقة 26 قاد العين هجمة مباغتة وسريعة عندما قطع البرازيلي المتألق كايو لوكاس، الكرة من قرب منتصف الملعب ومررها لسعد خميس الذي أعادها للاعب البرازيلي ليصبح في وضع انفراد بحارس المرمي الظفراوي قبل أن يضع الكرة بذكاء في المرمي، مسجلاً أول أهداف المباراة ليتقدم العين بهدف دون رد، ورغم محاولات فريق الظفرة للعودة إلى المباراة إلا أن العين حافظ على تقدمه ومضى لينهى الشوط الأول لمصلحته بهدف دون رد.

محاولات

وفي شوط اللعب الثاني أجرى مدرب الظفرة تعديلاً في صفوف فريقه بدخول سهيل المنصوري، في محاولة منه لتعزيز الناحية الهجومية والعمل على العودة إلى المباراة، في حين حافظ مدرب العين على نفس تشكيلة الفريق، الذي بدأ بها شوط اللعب الأول، ليتابع العين سيطرته الميدانية ويهدر أول فرص هذا الشوط الأول عندما سدد اللاعب سعد خميس الكرة سهلة بين أقدام دفاع الظفرة رغم أنه كان في وضعية مثالية للتهديف.

ومع مرور الوقت انخفضت وتيرة اللعب إلى حد ما من الجانبين مع استمرار الأفضلية النسبية للعين الذي كان أكثر عزماً على تعزيز تقدمه بهدف ثاني، ولكن دون أن يصنع الخطورة المأمولة، قبل أن يتحسن إيقاع اللعب من جانب فريق الظفرة الذي بدا أكثر حيوية في المقدمة الهجومية ليهدر أكثر من فرصة مضمونة، كان أبرزها فرصة ميليسي، الذي وصلته الكرة وهو في مواجهة المرمي الخالي ولكن تسديدته مرت بجوار القائم (ق 69).

وفي الجزء الأخير من المباراة تعددت الفرص وتطايرت تباعاً من الجانبين خصوصاً من فريق نادي الظفرة، الذي عمل جاهداً لتعديل النتيجة بإحراز هدف التعادل ولكن عاب لاعبيه سوء التعامل مع اللمسة الأخيرة أمام المرمى لينتهي اللقاء بفوز العين بهدف دون رد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات