روبرتو كارلوس: أتمنى العين والريال في نهائي مونديال الأندية

أكد أسطورة الكرة البرازيلية نجم «السيليساو» وريال مدريد السابق، روبرتو كارلوس أنه يتمنى رؤية العين وريال مدريد في نهائي بطولة كأس العالم للأندية التي تستضيفها أبوظبي ديسمبر المقبل، وقال في تصريحات خلال المؤتمر الصحافي أمس بفندق ياس في إطار زيارة يقوم بها إلى أبوظبي بصفته سفيراً لنادي ريال مدريد بطل أوروبا، إن كأس العالم للأندية التي تنظمها الإمارات للمرة الرابعة في تاريخها، فرصة رائعة لمتابعة كوكبة من أفضل اللاعبين والأندية التي تهدف إلى التربع على عرش أندية العالم، والإمارات تمتلك بنية تحتية رياضية متطورة، إذ كنت شاهداً على ذلك في مونديال الأندية العام الماضي ما سيساهم في تعزيز نجاح البطولة والخروج باستضافة استثنائية للعام الثاني على التوالي.

حرص

وأكد أنه يحرص على متابعة كرة القدم في العالم ومن ضمنها الكرة الإماراتية، وأن العين فريق جيد ويضم كايو أحد النجوم البرازيليين المميزين، وأتمنى رؤيتهم بجوار الريال في نهائي مونديال الأندية، وهذه ليست الزيارة الأولى لي إلى أبوظبي حيث أقضي عطلة حالياً مع عائلتي، وأحظى بمعاملة رائعة من الجميع ، مشدداً على أن (الملكي) يملك فرصة كبيرة للحفاظ على لقب البطولة، واللاعبون سعداء بالتواجد في البطولة، وعلى دراية كاملة بأهمية إضافة لقب مهم لخزينة النادي.

قمة الأهداف

وعن فوزه بلقب مونديال الأندية مرتين مع الريال حينما كانت البطولة بمسماها القديم «الانتركونتنينتال»، أوضح أن تحقيق الألقاب يمثل قمة أهداف اللاعبين، خصوصاً عندما يكون اللقب بحجم بطولة مثل كأس العالم للأندية.

وعن رأيه في رحيل رونالدو عن ريال مدريد، قال: «رونالدو لاعب كبير، وكان هذا قراره الشخصي وأود أن أشكره على كل ما قدمه للريال خلال مسيرته مع النادي، وأتمنى له التوفيق في مشواره مع يوفنتوس، وريال مدريد لا يتوقف على لاعب ورئيسه لا ينفق الأموال إلا في مكانها والنادي يسعى لبناء فريق منافس وقوي، وهو يمتلك حالياً مجموعة من اللاعبين الرائعين، قد يكون رحيل رونالدو يحتاج إلى وقت لتعويضه ولكن النادي يمتلك آلية لاختيار اللاعبين، وأنا على ثقة بأنه مع مرور الوقت سيصل إلى الجاهزية الكاملة، وحظوظ الفريق كبيرة في المحافظة على الألقاب التي اعتاد عليها».

ألمع النجوم

وعن الفترة التي قضاها كلاعب في صفوف الريال وضمن الجيل الذهبي للمنتخب البرازيلي، قال: تمثيل الريال كان رائعاً جداً على مدار سنوات طويلة، لا سيما وأنني كنت ألعب بجوار ألمع النجوم مثل راؤول ولويس فيجو وزيدان، وكانت تجربة استثنائية وأداؤنا كلاعبين يهدف للخروج بأفضل أداء ونتائج، أما بخصوص اللعب بجانب لاعبين عظماء مثل ريفالدو ورونالدو ورونالدينهو مع البرازيل، فهؤلاء أساطير وكان التواجد بجوارهم بمثابة قمة المتعة.

واعتبر كارلوس أن زيدان بالنسبة له هو الأبرز والأفضل، أثبت أنه أحد أفضل المدربين في السنوات الأخيرة. وأشار كارلوس إلى أنه حرص على متابعة مباراة منتخب بلاده البرازيل مع السعودية، مؤكداً أنها كانت مباراة استعدادية جيدة للفريقين، والبرازيل تمتلك مجموعة من المواهب التي بحاجة إلى مزيد من الانسجام، مبدياً إعجابه بما قدمه المنتخب السعودي ما يدل على تطور الكرة العربية.

وعن ترشيحاته لجائزة الكرة الذهبية «فرانس فوتبول»، أكد أنه يرشح الكرواتي مودريتش للفوز بالجائزة رغم وجود لاعبين مميزين مثل رونالدو وميسي ومحمد صلاح الذي يعد لاعباً للغاية،ويملك إمكانيات هائلة، وقادر على مواصلة نجاحاته مع ليفربول والمنتخب المصري، وفوز مودريتش بجائزة فيفا لأفضل لاعب كان مستحقاً.

تعليقات

تعليقات