الوحدة ودبا.. التأهل والتمسك بالأمل - البيان

الوحدة ودبا.. التأهل والتمسك بالأمل

يسعى الوحدة إلى ضمان التأهل رسمياً إلى الدور ربع النهائي من بطولة كأس الخليج العربي، عندما يواجه دبا الفجيرة في الخامسة وعشر دقائق مساء اليوم على استاد بني ياس بالشامخة الجديدة في إطار الجولة الرابعة من المسابقة.


ويتصدر الوحدة المجموعة الأولى برصيد 9 نقاط وبالعلامة الكاملة بفوزه في 3 مباريات على شباب الأهلي دبي والوصل وعجمان، ويحتاج إلى نقطة واحدة ليكون أول المتأهلين رسمياً إلى الدور التالي، فيما يبحث دبا الفجيرة الذي يحتل المركز الخامس في المجموعة بثلاث نقاط عن تحقيق الفوز الثاني له في المسابقة، بعد أن خاض مباراتين فاز في واحدة وخسر الثانية، ليتمسك بأمل التأهل إلى الدور ربع النهائي.


وأكد الروماني لورينت ريجيكامب المدير الفني لفريق الكرة بنادي الوحدة أن فريقه يسعى لاستكمال انتصاراته في بطولة كأس الخليج العربي وعدم الخسارة في أي مباراة في المسابقة، مشيراً إلى أن الفريق لا يعاني من أية غيابات باستثناء اللاعبين التسعة المنضمين لصفوف المنتخبين الأول والأولمبي.


وقال: «نملك 9 نقاط من الفوز في 3 مباريات في البطولة، ونسعى للفوز في مباراتنا اليوم أمام دبا الفجيرة، وأتمنى أن يكون تركيز اللاعبين عالياً ويتعاملوا بمنتهى الجدية مع المباراة من أجل تحقيق الفوز وألا يفكروا في أن الفريق ضمن بنسبة كبيرة التأهل إلى الدور التالي».


وأضاف: «لست متخوفاً من شعور اللاعبين بالاسترخاء بعد أن حققنا الفوز في 3 مباريات، وسأحاول التأكيد على اللاعبين أهمية المباراة، وبالنسبة لي المباراة مهمة، لأنني سأحدد من خلالها عدة أمور».
وتابع: «بالتأكيد المباراة صعبة ومختلفة عن مباراة الدوري التي فزنا فيها على دبا برباعية، ولديّ ثقة في أن اللاعبين سيقدمون كل ما لديهم، ونحاول الدفع بالتشكيلة الأنسب ومنح الفرصة للعناصر التي تملك حافزاً كبيراً لإثبات وجودها مع الفريق».


وعن رؤيته في ما إذا كان توقف الدوري قد يعود بالإيجاب أو السلب على الوحدة أوضح:« لا يمكنني القول إن التوقف إيجابي أو سلبي لأنها البرمجة الموضوعة مسبقاً، وتحدثت كثيراً في هذا الأمر، المهم أننا فزنا في مباراتنا الماضية، وسنلعب ضد دبا الفجيرة من أجل الفوز أيضاً».


ووصف خليل إبراهيم لاعب الوحدة مواجهة دبا الفجيرة بـ«الصعبة»، مؤكداً أن العنابي يتعامل مع المباراة بجدية من أجل الحصول على النقاط الثلاث ومواصلة تصدره للمجموعة الأولى من المسابقة. وقال: «أسعى للعودة بقوة والمشاركة مع الفريق في الفترة المقبلة، وبالتأكيد أملك الدافع لتقديم أفضل ما لديّ بعد غيابي لفترة طويلة عن المباريات، وأحاول الاجتهاد في التدريبات من أجل حجز مكاناً في التشكيلة الأساسية خصوصاً أن المدير الفني يمنحني الثقة اللازمة».


أهداف


وبعد تحقيقه الفوز الأول في المسابقة على كلباء يدخل النواخذة مباراة اليوم أمام العنابي لتحقيق عدة أهداف، أولها مواصلة نغمة الانتصارات عبر هذه المسابقة إلى جانب رد دينهم لفريق العنابي الذي أطاح بهم من نصف نهائي الموسم الماضي ليواصل رفاق مطر مسارهم حتى التتويج باللقب بعد الفوز على الوصل في المشهد الختامي، وستكون هناك رغبة كبيرة من قبل لاعبي دبا بتحقيق انتصار يزيد من حظوظهم في التأهل للمرحلة الثانية من المسابقة التي دائماً ما يبلي فيها لاعبو دبا بلاء حسناً، ويمتلك دبا في رصيده ثلاث نقاط جمعها بالهزيمة من بني ياس في الافتتاح والفوز على كلباء بهدف، ويلعب كاميلي المباراة بصفوف شبه مكتملة باستثناء غياب الثنائي الأردني ياسين البخيت المتواجد مع منتخب بلاده إلى جانب اللاعب المصاب حميد الماس، فيما تعافى كل من ياسر الجنيبي وخليفة الشهياري وعادا إلى تدريبات الفريق وسيكونا رهن إشارة الجهاز الفني.


مواجهة صعبة


بدوره وصف البرازيلي باولو كاميلي مدرب دبا مواجهة الوحدة بالمهمة والصعبة في نفس الوقت، مشيراً إلى أن العنابي متصدر هذه المجموعة بالعلامة الكاملة مرشح هذا الموسم للفوز بأكثر من بطولة لكننا عازمون على تقديم الأداء الجيد ولذلك طالبت اللاعبين بضرورة مواصلة نغمة الانتصارات وبالتركيز العالي للخروج بنتيجة إيجابية مع ضرورة تقديم الأداء المنتظر الذي نطمئن به أنصار النواخذة قبيل مواجهة شباب الأهلي دبي في الجولة الـ6 من الدوري.


وأشار كاميلي إلى أنه سيواصل اتباع أسلوب المداورة وذلك في ما يتعلق باختيار التشكيلة التي ستخوض المباراة في ظل تواجد عدد من الوجوه الشابة والتي تنتظر فرصتها من المشاركة في مثل هذه المباريات، منوهاً بأنه تدعيم صفوف الفريق بتواجد عدد من الأساسيين سيتواصل وربما قام بإراحة كل من المغربي إدريس فتوحي ومواطنه يحيى جبران تأهباً لمباريات الدوري التي تستأنف عقب عودة المنتخب من معسكر برشلونة يوم 16 الجاري، وجدد كاميلي حديثه بأن مباراة كلباء الأخيرة والتي فزنا فيها بهدف وحيد كشفت له عن نواح إيجابية كثيرة فضلاً عن بروز لاعبين جدد يخوضون لأول مرة تجربة رسمية في عهد الاحتراف الفوز، ولذلك نسعى للحصول على العلامة الكاملة أمام فريق الوحدة.


أخطاء دفاعية


وقال كاميلي إنه يعمل دائماً على تطوير المنظومة الدفاعية مع كامل رضاه عن الخط الهجومي الذي يخلق عدداً من الفرص لكن ربما تنقصنا في بعض الأحيان اللمسة الأخيرة التي سنعمل على تلافيها مع توالي المباريات وسيأتي اليوم الذي يتم فيه تحويل الفرص التي يتحصل عليها اللاعبون وترجمتها إلى أهداف، لافتاً إلى أنهم ذاهبون إلى الوحدة للعودة بنتيجة إيجابية والحصول على ثلاث نقاط.


وعد


وعد ناشد عبد القادر لاعب دبا أنصار فريقه بالحفاظ على الأداء الذي قدمه الفريق أمام كلباء وكفل له الفوز بنقاط المباراة والحصول على العلامة الكاملة، وقال سيكون هدفنا العودة بنتيجة إيجابية من ملعب الشامخة، مشيراً إلى أن مباراة العنابي اليوم تبدو في غاية الصعوبة في ظل العرض الجيد الذي يقوم به رفاق مطر المتواجد مع منتخبنا الوطني في معسكر برشلونة، منوهاً إلى أن معنويات زملائه اللاعبين عالية، وكلهم يتوقون للمشاركة ضمن التشكيل الأساسي من قبل المدرب باولو كاميلي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات