الأردن بطلاً لعربية زايد الجامعية للصالات

أحرز منتخب الأردن لقب بطولة زايد العربية الجامعية لكرة القدم للصالات، التي استضافتها العاصمة أبوظبي على مدار 6 أيام بمشاركة 12 منتخباً عربياً، ونظمها الاتحاد الرياضي لمؤسسات التعليم العالي بالتعاون مع الاتحاد العربي للرياضة الجامعية، وبرعاية مجلس أبوظبي الرياضي.

وتوج المنتخب الأردني بكأس البطولة بعد تغلبه في النهائي مساء أول من أمس بصالة فاطمة بنت مبارك بأبوظبي على المنتخب الكويتي بأربعة أهداف مقابل هدفين بعد التمديد لوقت إضافي عقب انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل الإيجابي بهدفين لكل منهما، فيما أحرز المنتخب المصري المركز الثالث والميداليات البرونزية بعد تغلبه في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع على نظيره السعودي بخمسة أهداف مقابل هدفين.

وتوج الدكتور سعيد الحساني رئيس الاتحاد الرياضي لمؤسسات التعليم العالي، رئيس الاتحاد العربي للرياضة الجامعية، يرافقه السفير الأردني لدى الدولة وعدد من أعضاء الاتحاد العربي ورؤساء الوفود المشاركة الفرق الفائزة بالمراكز الثلاثة الأولى.

وكانت المباراة النهائية قد شهدت إثارة وندية طوال مجرياتها بالكامل، إذ نجح المنتخب الكويتي في التقدم مبكراً عن طريق سلمان سامي قبل أن يعادل أحمد بشير النتيجة قبل نهاية الشوط الأول، وفي الشوط الثاني تقدم عبد العزيز سراج للأزرق الكويتي مرة ثانية إلا أن لاعبي المنتخب الأردني نجحوا في إدراك التعادل في الدقيقة الأخيرة من عمر المباراة عن طريق اللاعب تميم غيطان.

وفي الوقت الإضافي استطاع المنتخب الأردني خطف هدفين رغم سيطرة المنتخب الكويتي على الكرة، وسجل حسام سرين هدف التقدم للنشامى قبل أن ينهي محمد طه الأمور ويحرز الهدف الرابع مع نهاية الشوط الإضافي الثاني.

وفي مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع بين منتخب مصر ونظيره السعودي في تكرار لمباراة الفريقين معا في الدور الأول تمكن الفرق المصري من حسم اللقاء بخمسة أهداف مقابل هدفين ليتوج بكأس المركز الثالث والميداليات البرونزية، ولم تغب الإثارة عن المباراة نتيجة رغبة الفريق المصري في الرد على خسارته أمام الفريق السعودي في المباراة الأولى.

نجاح

من جهته، أعرب الدكتور سعيد الحساني رئيس الاتحادين المحلي والعربي، عن سعادته بالنجاح الباهر الذي حققته البطولة في نسختها الأولى، مؤكداً أن البطولة التي حملت اسم زايد الخير في عام زايد حققت أهدافها ونجحت بشكل مميز على الصعيدين التنظيمي والفني بشهادة جميع الوفود العربية التي تواجدت في الحدث.

وقال الحساني: «سعداء بما حققته البطولة من مكاسب فنية، بالإضافة إلى تعزيز أواصر الصداقة بين المنتخبات الجامعية العربية وهي خطوة في طريق سيكون حافلا بالعمل الرياضي العربي المميز، مشيراً إلى أن أبوظبي كعادتها دائما قدمت نموذجا مميزا في التنظيم والاستضافة».

وهنأ الحساني منتخبات التي حققت المراكز الثلاث الأولى، متمنياً التوفيق لمن لم يحالفه الحظ في هذه النسخة في البطولات القادمة، وقال: " بالتأكيد لا يوجد خاسر، فالجميع خرج بفوائد من هذه المشاركة، كما أن الحدث كان ملتقى مميزاً للشباب العربي والاتحادات العربية، وفرصة لتبادل الخبرات والاحتكاك القوي. كما وجه الحساني الشكر لكل من ساهم في إنجاح البطولة، كما وجه الشكر إلى مجلس أبوظبي الرياضي على دعمه المستمر والذي كان له أثر كبير في نجاح البطولة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات