سيو يخطف الأضواء في 72 ساعة

ماجد ومنصور.. اشتباك في الـ45 وتصالح في الـ90

صراع على الكرة بين ماجد حسن ومنصور علي | تصوير: سالم خميس

شهدت مباراة شباب الأهلي وضيفه اتحاد كلباء مساء الخميس الماضي، ضمن الجولة الخامسة من دوري الخليج العربي، أجواء متوترة بين اللاعبين ماجد حسن من شباب الأهلي، ومنصور محمد عباس من اتحاد كلباء، وتفجرت تلك الأجواء في الدقيقة 45، في كرة مشتركة بين اللاعبين، ما اضطر حكم المباراة التي جرت ضمن الجولة الخامسة من دوري الخليج العربي، إلى إنذار كل منهما.

لم ينه الإنذار، حالة التوتر المستمرة بين اللاعبين لفترة طويلة خلال المباراة، حتى إن الكثيرين توقع تلقي أي منهما البطاقة الحمراء، إلا أن الأمور داخل المباراة انتهت على خير بعد 90 دقيقة، وعقب المباراة مباشرة ولحظة الخروج من أرض الملعب، فوجئ الجميع، بعناق بين اللاعبين، وكأن شيئاً لم يكن.

ووسط حالة الدهشة على وجوه الجميع، صرح منصور، بأن الاحتكاك بينه وبين ماجد طبيعي، وتحصل بين بعض اللاعبين، وعادة ما تنتهي بنهاية المباراة، وهو ما حدث فعلاً في لقاء شباب الأهلي واتحاد كلباء.

في المقابل، أكد ماجد حسن، قوة علاقة الصداقة بينه وبين منصور، وأكد أنها أقوى خارج الملعب، وكشف عن أنه عادة ما يلتقي مع منصور، للعب بعض المباريات أو الالتقاء بالأصدقاء في الأيام التي لا يكون فيها ارتباطات لأي منهما.

عقدة

احتاج شباب الأهلي 218 يوماً بالتمام والكمال، لكسر عقدة الخسارة على ملعبه في دوري الخليج العربي، وذلك بعدما فاز على اتحاد كلباء 2-1 أول من أمس، إذ كان الفوز الأخير للفريق على ملعبه يوم 28 فبراير الماضي، وجاء على حساب ضيفه الجزيرة 2-1، ضمن الجولة الثامنة عشرة للدوري الموسم الماضي 2017-2019.

تعادل شباب الأهلي سلبياً بعدها مع ضيفه النصر يوم 6 أبريل الماضي، في الجولة العشرين، وخسر الفريق مباراته الأخيرة في الدوري، بهدف وحيد أمام ضيفه الوصل في الجولة الثانية والعشرين يوم 29 من الشهر نفسه، وخسر شباب الأهلي، مباراتين في الدوري على ملعبه في الموسم الحالي، والمباراة الأولى أمام الجزيرة 4-5، في الجولة الأولى يوم 31 أغسطس الماضي، وأمام الشارقة 1-2، في الجولة الثالثة يوم 20 سبتمبر الماضي.

الشعار

أما في اتحاد كلباء، فلم يأخذ لاعبه الإيفواري الجديد، جيوفاني سيو، الكثير من الوقت حتى يثبت جدارته بارتداء شعار «النمور»، وتمكن من التسجيل في أولى مبارياته مع الفريق، والطريف أنه وصل إلى الدولة فقط قبل 72 ساعة من المباراة، ولم يتدرب سوى مرتين فقط، ولكنه تمكن من لفت أنظار الإيطالي فيفاني، ليجبره على وضعه في التشكيلة الرئيسية لمواجهة شباب الأهلي، رغم أن المدرب كان ينوي تأجيل الدفع به، لحين التأكد من جاهزيته، حسب ما أكده المدرب نفسه عقب المباراة، في تصريح أشاد من خلاله بالمستوى القوي للاعب الجديد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات