أول مباراة «نظيفة» في الدوري

مباراة الإمارات والوحدة شهدت 4 أهداف من دون أي بطاقات ملونة | تصوير - إبراهيم صادق

فلنحفظ تاريخ الجولة الخامسة جيداً، وتحديداً مباراة الإمارات والوحدة على ملعب الصقور، والتي انتهت بفوز العنابي بثلاثة أهداف مقابل هدف لصاحب الأرض، بتاريخ 5 أكتوبر من عام 2018.. سبب تذكرنا وحفظنا للتاريخ، ليست الخسارة التي مُني بها الصقور، ولا انتصار العنابي، أو حتى النتيجة بأي شكل من الأشكال، ولكن السبب أنها المباراة الأولى في الدوري، التي تخرج دون إشهار أي بطاقات ملونة.. هي المباراة الأولى، وربما تكون الأخيرة، في دورينا، الذي أدمنت الفرق فيه الحصول على البطاقات الملونة للعديد من الأسباب، أغلبها يرجع لضعف الخبرة.


مباراة العنابي في ملعب الصقور، كانت الظهور الأول لمعنى «اللعب النظيف»، ربما منذ عام كامل لم تخرج فيه أي مباراة دون بطاقات، وعموماً، فالجولة الخامسة هي الأقل ظهوراً للبطاقات بـ 20 بطاقة صفراء فقط، بمعدل يقل عن 2.8 بطاقة لكل مباراة، وهو معدل طبيعي، ويجب أن يكون هو السائد في كل جولة، ولكن الواقع أن متوسط البطاقات الصفراء في دوري الخليج العربي منذ بداية الجولات 3.5 بطاقات لكل مباراة، وهو رقم كبير، لا بد أن تتداركه الفرق، وتدرك أسبابه وتقلل منه.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات