النصر ودبا الفجيرة.. عنق الزجاجة

يستضيف استاد مكتوم بن راشد في منطقة الممزر، مباراة النصر وضيفه دبا الفجيرة في الساعة الثامنة من مساء اليوم، ضمن منافسات الجولة الخامسة من دوري الخليج العربي. ويتطلع العميد إلى استعادة نغمة الانتصارات المفقودة منذ الموسم الماضي، والخروج من عنق الزجاجة، بعد تذيُّله الترتيب عند المركز الثالث عشر بلا نقاط، فيما يخوض «النواخذة» المواجهة، منتشياً بعد فوزه الأخير أمام الظفرة بثلاثية مقابل هدف، مواصلاً سعيه في التقدم خطوة إلى الأمام، بعد نيل المركز الحادي عشر برصيد 3 نقاط.

ثقة عالية

أكد الصربي إيفان يوفانوفيتش مدرب النصر، ثقته العالية بالمجموعة الحالية من اللاعبين، وقال إن الفريق يضم لاعبين على أعلى مستوى، مؤكداً سعيه إلى قيادة الفريق نحو بر الأمان، وتحقيق الفوز في مباراة اليوم أمام دبا الفجيرة. وناشد يوفانوفيتش جماهير العميد، بالعودة مُجدداً والالتفاف خلف الفريق اليوم أمام فريق دبا الفجيرة، مُؤكداً على أن دور الجماهير في هذه الفترة، سيكون دافعاً كبيراً للاعبين، للقتال من أجل تحقيق الفوز، وحصد نقاط المباراة، للخروج من الكبوة التي يمر بها الفريق.

وأكد مدرب النصر، أن كل المباريات التي يخوضها الفريق في الفترة الحالية، هي مباريات صعبة، تتطلب القتال داخل الملعب، من أجل الفوز وتحسين الصورة لدى جماهير العميد، التي تتوقع الكثير من الفريق خلال الفترة المقبلة، موضحاً أن معظم الفرق في عالم كرة القدم، تمر بفترة إخفاقات.

تجديد الثقة

وجدد يوفانوفيتش الثقة بجميع اللاعبين، وقال إن عدم التوفيق في الجولات الأربع السابقة، حال دون تحقيق الفوز، مطالباً اللاعبين ببذل المزيد من الجهد في المواجهة المقبلة، من أجل كسر سلسلة الهزائم، والعودة إلى طريق الانتصارات. وذكر يوفانوفيتش أن الجميع حزين للموقف الحالي، وهذا شيء طبيعي، إلا أن كتيبة العميد قادرة على تجاوز الفترة الحالية، وقهر الظروف الصعبة، مشيداً بقدرة اللاعبين على تحمل كامل المسؤولية. وقال يوفانوفينش إنه تم عقد اجتماعات مكثفة مع مجلس الإدارة الجديد، رفض الكشف عن تفاصيلها، إضافة إلى اجتماعات أخرى جرت مع اللاعبين.

رغبة كبيرة

ومن جهته، أكد البرازيلي باولو كاميلي مدرب دبا، أنه لمس رغبة كبيرة من قِبَل اللاعبين بتحقيق النتيجة الإيجابية التي ترضي تطلعات جمهور الفريق، مشيراً إلى أن فوز النواخذة على الظفرة، منحهم مزيداً من الدوافع والمعنويات، ولذلك خاض معظم اللاعبين تدريبات الأسبوع الأخير بروح عالية، وأتمنى أن تنعكس إيجاباً على مباراة اليوم، والتي وصفها بالصعبة، خصوصاً أنها تجمعهم بفريق يضم في قائمته أفضل المحترفين الأجانب في دورينا، فضلاً عن وجود لاعبين مواطنين على قدر كبير من التحدي، منوهاً بأن نتائج النصر السلبية حتى الآن في المسابقة، يجب ألا تخدعهم، خصوصاً بعد التغيرات التي حدثت في العميد مؤخراً.

التركيز مطلوب

وقال كاميلي: يجب أن يكون التركيز حاضراً طوال وقت المباراة، داعياً لاعبيه أيضاً إلى توخي الحذر، وإلى إغلاق المنافذ، وتضييق المساحات على لاعبي الفريق المضيف، وقال، على الرغم من افتقاد الفريق لأكثر من لاعب مهم بسبب الإصابة، إلا أن البركة في البقية، وفي اعتقادي أن كافة اللاعبين تواقون للمشاركة في التشكيلة، مشيداً باللاعبين البدلاء، الذين أظهروا مستوى جيداً في المباراة السابقة، والتي دفع فيها بأكثر من 6 لاعبين يشاركون لأول مرة، على رأسهم الثنائي الأجنبي يحيى جبران ومسعود شوكا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات