الجزيرة يدفع ثمن أخطائه أمام «العالمي»

لم تكن الجماهير الجزراوية تتوقع خسارة فريقهم بنتيجة ثقيلة 4/‏1 أمام النصر السعودي في إياب كأس زايد للأندية الأبطال، ربما توقع البعض صعوبة المباراة والخروج بشكل مشرف، عطفاً على الخسارة في الذهاب 2/‏1، لتأتي النتيجة الثقيلة التي أثارت غضب الجماهير ليحملها إلى المدير الفني الهولندي مارسيل كايزر، والذي أوضح أن فريقه قدم مباراة جيدة واستطاع التقدم، لكن الخصم ادرك التعادل واستطاع تغيير مجرى المباراة، مشيراً إلى انه لم يتأخر في إجراء التبديلات، وقام بتغيير أحمد ربيع بعد شعوره بالتعب والإرهاق، كما أوضح أنه عقب عودة الفريق سيستعد للمباراة المقبلة في الجولة الخامسة أمام الشارقة في الدوري، وسيعمل على تصحيح الأخطاء في ضوء المباراة خلال الحصص التدريبية.

من جانبه، أشاد الأوروغوياني دانييل كارينيو مدرب النصر، بما قدمه فريقه خلال المباراة والذي توجها بتأهل الفريق عن جدارة واستحقاق إلى دور الـ 16 للبطولة، موضحاً أنه منذ انطلاقة المباراة، حرص فريقه على التحكم في مجريات اللقاء وحسم الأمور مبكراً، وعلى الرغم من تقدم الجزيرة في الدقيقة السابعة من عمر اللقاء، إلا أن الرد جاء سريعاً.

مشاهد

عقب الخسارة الثقيلة، التي تلقاها الجزيرة من شقيقه النصر السعودي، توالت ردود الأفعال على مواقع التواصل الاجتماعي، وأرجع البعض الخسارة إلى عدة أسباب، منها أن كايزر مدرب الجزيرة احتفظ على دكة البدلاء بثلاثة لاعبين أساسيين، الغاني أسانتي، محمد فوزي، مسلم فايز، ودفع بتشكيلة يغلب عليها طابع الشباب، أمام خبرات لاعبي ومحترفي النصر الذين يتميزون بخبرات واسعة، على الرغم من تقدم الجزيرة في وقت مبكر عن طريق البرازيلي رونالدو في الدقيقة السابعة، إلا أن الفريق لم يستطع الحفاظ على التقدم، واستقبل هدف التعادل للخصم عن طريق يحيى الشهري، وفي العموم كان مجريات الشوط تحت تحكم الجزيرة

نتيجة

التبديلات التي أجراها مدرب الجزيرة، لم تغير نتيجة المباراة التي ذهبت لصالح الخصم بخروج خليفة الحمادي ودخول سالم العيدي، أحمد ربيع بديلاً عن زايد العامري، كذلك احتساب ركلة جزاء للاعب النصر محمد السهلاوي والتي تصدى لها علي خصيف ببراعة ق53، كما أن الدقيقة 74 تعتبر نقطة تحول خطيرة لصالح النصر، وإعلان بداية الانهيار بتسجيل نور الدين مرابط هدفين خلال الدقيقتين 74و86، وأضاف محمد السهلاوي الهدف الرابع ق 89.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات