5 توصيات لملتقى آلية البحث العلمي في الطب الرياضي

اختتمت فعاليات الملتقى الطبي «آلية البحث العلمي طبقاً لمعايير الفيفا»، أول من أمس، والذي نُظّم بالتعاون المشترك بين اتحاد الإمارات لكرة القدم، وجامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية ومركز الفيفا الطبي المتميز بدبي، وذلك في مقر الجامعة بدبي، بمشاركة الكوادر الطبية العاملة في أندية الدولة والمنتخبات الوطنية، ومجموعة من طلبة الطب بالجامعة نفسها، وأشرف على المحاضرات، الدكتور ياسين الزرقيني عضو اللجنة الطبية بالاتحاد الدولي لكرة القدم، والدكتور هاشل الطنيجي عضو لجنة الطب الرياضي باتحاد الكرة، والبروفيسور توم لوني بجامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية.

وشهد فعاليات الملتقى، الدكتور مصطفى الهاشمي رئيس لجنة الطب الرياضي في اتحاد الكرة، والدكتور عامر الشريف مدير جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية، والدكتور مجدي إسكندر عضو اللجنة الطبية، والدكتور مراد الغرايري عضو اللجنة، مدير مركز الفيفا الطبي المتميز بدبي.

معايير

وأكد الدكتور مراد الغرايري عضو اللجنة الطبية، مدير مركز الفيفا الطبي المتميز بدبي، أن الملتقي تناول معايير البحث العلمي التي تم تحديثها في اجتماع اللجنة الطبية بالاتحاد الدولي لكرة القدم الشهر الماضي في زيورخ، وفي نطاق مساعي برنامج الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا» لمشاركة وتمكين الأطباء من مستحدثات الدراسات العلمية الحديثة التي طرأت على مجال الطب الرياضي.

توصيات

وأضاف الغرايري، أن فعاليات الملتقى خلُصت إلى 5 توصيات مهمة، أولاها تثمين الاتحاد الدولي لكرة القدم لمذكرة التفاهم الثلاثية، والموقَعة بين اتحاد الإمارات لكرة القدم، وجامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية، ومركز الفيفا الطبي المتميز، والتي يراها «الفيفا» مثلثاً متكاملاً بين المعنيين بالطب الرياضي في دولة الإمارات، وهي مبادرة فريدة تُعد الأولى من نوعها على مستوى الاتحادات الوطنية.

كما أوصى وبناءً على نتائج اجتماع اللجنة الطبية بالاتحاد الدولي لكرة القدم الأخير بزيورخ باعتماد آليات البحث العلمي مع فتح المجال للكوادر الطبية بالأندية والمنتخبات الوطنية لإجراء بحوثهم العلمية في المجال الرياضي طبقاً لمعايير اللجنة الطبية بالفيفا والهيئات العلمية العالمية مثل الجمعية الأوروبية والجمعية الأميركية لأطباء الأندية، إضافة لتبني الجامعة لأي مشروع أو بحث يتقدم به أي كادر طبي من المنتسبين لأندية الدولة ومنتخباتنا الوطنية، وطلبة الطب الذين شاركوا في الملتقى، وكذا تقديم الخبرات اللازمة للأطباء المهتمين بمجال الطب الرياضي، بهدف رفد هذا المجال بأطباء متمرسين.

شكر

وجه الدكتور مصطفى الهاشمي رئيس اللجنة الطبية، الشكر والتقدير للجهود والدعم الذي تلقته اللجنة من المهندس مروان بن غليطة رئيس اتحاد الكرة، والتي تدفع دوماً للاهتمام بمواصلة تقديم المستجدات العلمية التي تطرأ على مجال الطب الرياضي، بهدف تطوير كافة الأجهزة الطبية العاملة بالأندية والمنتخبات الوطنية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات