الجزيرة وبني ياس..مواجهة «التوازن»

يستضيف فريق الكرة الأول بنادي الجزيرة جاره بني ياس الليلة في الثامنة والربع على استاد محمد بن زايد، ضمن الجولة الثالثة للدوري، وقد اتفق مدربا الفريقين في تصريحات لهما على أن التوازن هو مفتاح مباراة الليلة، وأن عدم الاندفاع هو السبيل لتحقيق الانتصار، ولذلك فمباراة اليوم هي مباراة «التوازن»، والفريق الأكثر اعتدالاً وتوازناً سيظفر بنتيجتها.

يخوض صاحب الأرض المباراة رافعاً شعار الفوز وحصد النقاط الثلاث استكمالاً للنتائج الإيجابية خلال الجولتين الماضيتين للدوري وحصده 6 نقاط محتلاً الترتيب الرابع، بعدما تخطى شباب الأهلي 5/‏4 والفجيرة 3/‏2، في المقابل يشهد بني ياس الصاعد من دوري الدرجة الأولى صحوة مع انطلاقة الموسم، ولدى الفريق والجهاز الفني طموح وحماس متجددان، وحقق السماوي تعادلين مع الفجيرة 1/‏1 خارج ملعبه، والوصل 1/‏1 على ملعبه، مستقراً في الترتيب التاسع.

ويتوقع أن تحفل المواجهة بمزيد من الأهداف، عطفاً على الأسلوب الهجومي لمدربي الفريقين كايزر، وكرونوسلاف، لذلك فإن نسب الحذر الدفاعي بين الفريقين ضئيلة، في ظل الأسلوب الهجومي المفضل لدى الجزيرة وبني ياس.

ويعمل المدير الفني للجزيرة مارسيل كايزر على إيجاد التوازن بين خطي الدفاع والهجوم، بعدما ظهرت قوة الفريق الجزراوي في الشق الهجومي.

ويعتبر هجوم فخر أبوظبي علامة بارزة بين فرق الدوري، فالثلاثي اسانتي، علي مبخوت، وليوناردو فيريرا، بالإضافة إلى مهارات خلفان مبارك صانع الألعاب والتي جاءت معظم الأهداف بتوقيعه إضافة أخرى للفريق، وما ينقص فخر أبوظبي هو إيجاد التوازن بين الهجوم والدفاع والتقليل من الأخطاء الفردية.

توازن

وأكد الهولندي مارسيل كايزر المدير الفني للجزيرة ان خلق التوازن بين الهجوم والدفاع مطلب أساسي خلال المرحلة الحالية والمقبلة، ويسعى الجهاز الفني إلى إيجاد التوازن في هذه المعادلة، حيث إن الفريق يتميز بالقوة الهجومية في مقابل استقبال العديد من الأهداف، ومشيراً إلى أن مواجهة الجزيرة في الجولة الماضية أمام الفجيرة والتي انتهت لصالح فريقه 3/‏2، كانت ستكلف الفريق الكثير في الربع ساعة الأخير، حيث نجح المنافس في تسجيل هدفين.

واعترف كايزر أنه يفضل دائماً الأسلوب الهجومي، ويحث لاعبيه على ذلك، ويعلم المتاعب باستغلال الخصم للمساحات في خط الظهر والناتجة عن الاندفاع الهجومي، وهذا أمر طبيعي، لكن غير المقبول استقبال مرمانا لأهداف ربما تكلفنا نتيجة المباراة، بالرغم من الأفضلية الهجومية، ومشيراً إلى ان إصلاح الثغرات في الخط الخلفي يحتاج إلى مزيد من الوقت، لكنه يؤمن بقدرات لاعبيه على صنع الفوز، وهذا الأمر هو الأهم بالنسبة له كمدير فني.

وعن بني ياس قال إنه فريق قوي، وقد اثبت جراءة في مواجهتي الفجيرة والوصل، وهو فريق يلعب كرة جميلة، ويفضل جهازه الفني الأسلوب الهجومي، ولذلك أتوقع مباراة مفتوحة بين الفريقين، تحمل مزيدا من الإثارة والمتعة للجماهير.

وأوضح كايزر أن العمل على تطوير أداء الفريق بشكل عام مستمر من خلال الحصص التدريبية والالتقاء باللاعبين بشكل جماعي ومنفرد، والجزيرة يمتلك لاعبين على قدر عال من الكفاءة، والجهاز الفني لا ينشغل حالياً بحسابات المنافسة على الدوري، لكن الأهم بالنسبة له التعامل مع كل مباراة على حدة، والفوز بنقاط المباراة.

4 تدريبات

على الطرف الآخر أدى بني ياس 4 تدريبات عقب مباراته ضد الوصل في الجولة الثانية من المنافسة، راجع خلالها الجهاز الفني بقيادة الكرواتي كرونوسلاف السلبيات السابقة مع دعم الإيجابيات، مع التهيئة البدنية للاعبين، وعمل الجهاز الفني على مراجعة أداء خط الدفاع والتركيز على الجانب التهديفي في المرمى والاستفادة من الضربات الثابتة.

ويواصل كرونوسلاف استفادته في لقاء اليوم من قائد الفريق يوسف جابر في الطرف الأيسر بدلا عن قلب الدفاع لتعويض غياب مبارك المنصوري، مع منح الفرصة الثانية على التوالي للاعب الشاب حسن المحرمي في خط الدفاع بعد تألقه السابق، وعلى الأرجح أن يحافظ على التشكيلة الأساسية التي دفع بها في لقاء الوصل مع تغيير في طريقة اللعب التي سيكون التركيز فيها على حماية المرمى للحد من خطورة مبخوت ورفاقه في الجبهة الهجومية.

وحرص عدد كبير من إداريي السماوي على متابعة التدريب الرئيس للقاء أمس الأول لتقديم الدعم المعنوي للاعبين والوقوف على آخر التحضيرات التي شملت كافة الجوانب.

مراجعة الأخطاء

ومن جانبه ذكر الكرواتي كرونوسلاف غوريتش مدرب السماوي أن فريقه استعد جيدا للقاء الجزيرة اليوم عبر تدريبات منتظمة تمت خلالها مراجعة الأخطاء، والتدريب على الطريقة التي تناسب المباراة، مؤكدا أن السماوي يسعى للخروج بنتيجة إيجابية أمام خصمه القوي.

وقال: شاهدت الجزيرة في مباراته ضد الفجيرة، أداؤه كان جيدا ويؤكد أن مهمتنا أمامه ستكون صعبة، لديه عناصر هجومية تعرف كيف تحرز الأهداف، وهذه العناصر مصدر قوته في كل المواجهات لذلك علينا الحذر منهم، واللعب بطريقة مناسبة للمحافظة على نظافة شباكنا، بنظرة عامة للفريق نلاحظ أنه يمتلك مجموعة جيدة من اللاعبين المواطنين والأجانب ويشكلون فريقا رائعا. وأثنى كرونوسلاف على نجوم السماوي والجهد الذي بذلوه في الفترة السابقة، مشيرا إلى أن فريقه يتمتع بإصرار كبير، وأن جميع لاعبيه لديهم رغبة كبيرة في تقديم أقصى ما عندهم ومواصلة النتائج الإيجابية، وأضاف: سنحاول تقديم مباراة شيقة وممتعة للجماهير، لكن الأداء الجيد ليس هدفنا فقط وإنما نسعى للحصول على النتيجة الجيدة التي تحافظ على معنويات الفريق وتؤكد قوته.

خطة متوازنة

أشار كرونوسلاف إلى أنه سيعتمد على طريقة لعب متوازنة اليوم لا تميل إلى الهجوم أو الدفاع، وأضاف: نحترم فريق الجزيرة وكل أندية الإمارات، ولأن الخصم فريق قوي لا بد من طريقة متوازنة نضمن بها المحافظة على شباكنا مع البحث عن إحراز الأهداف، بالتأكيد المهمة صعبة لكن يجب أن نحاول.

4

ونجح بني ياس، الصاعد حديثا لدوري المحترفين، في المحافظة على سجله خاليا من الخسارة خلال 4 مباريات سابقة خاضها الفريق في الموسم الحالي مناصفة بين الدوري وكأس الخليج العربي، الشيء الذي يشكل دافعا كبيرا له في مواجهة اليوم لتحقيق نتيجة إيجابية مزودا بجرعة عالية من المعنويات.

وقدم الهولندي ليروي جورج مهاجم السماوي مستوى متميزا في المباريات السابقة، وتمكن من وضع بصمته في الجولتين الأولى والثانية من دوري المحترفين بإحراز هدفين في شباك الفجيرة والوصل، ويراهن عشاق بني ياس على موهبة الهولندي الأسمر لمواصلة تألقه اليوم ووصوله لشباك الجزيرة.

أبوبكر: تعافيت من الإصابة وأنتظر الفرصة

قال حارس بني ياس عادل أبوبكر إنه تعافى من الإصابة التي تعرض لها أخيراً، وقد شارك في تدريبات الفريق الجماعية، وفي أتم جاهزيته، ويتطلع وزملائه إلى الفوز بنقاط بني ياس.

وعن مدى صبره في الانتظار على دكة الاحتياط في وجود زميليه علي خصيف وعبدالرحمن العامري قال: لا شك لدي الصبر في تحصيل فرصة المشاركة، وأن هذا الأمر في يد المدرب، وأنا على ثقة بأن وقت المشاركة سيأتي.

واعترف أبوبكر بأن مشاركته في ظل وجود الحارس الدولي علي خصيف صعبة، لكنها ليست مستحيلة.

وعن المباراة قال: بني ياس فريق قوي وقدم مستويات مميزة للموسم الحالي، واعتقد أن المواجهة ستكون صعبة على الفريقين، خصوصاً أن مواجهات الفريقين دائما ما تحفل بالندية والحماس.

اعتراف

روبسون: لا أعرف شيئاً عن الجزيرة

ذكر البرازيلي روبسون مدافع بني ياس، أنه لم يسبق له مشاهدة فريق الجزيرة، لكنه يعلم أنه منافس قوي ولديه عناصر جيدة في خط الهجوم، وأنه مع بقية زملائه اللاعبين تنتظرهم مهمة صعبة في الحد من قوة هجوم الخصم، وأضاف: تدربنا بشكل جيد ونحن في كامل الجاهزية للقاء، نأمل تقديم المستوى الذي يرضي جمهورنا وأن نحقق نتيجة إيجابية.

وأكد المدافع البرازيلي أنه تأقلم سريعا مع الأجواء داخل قلعة السماوي نتيجة التعاون الكبير الذي يسود النادي بين الجميع، وأضاف: كل شيء في النادي يساعد على الانسجام والعطاء؛ لذلك أشعر بأنني قادر على تقديم الأفضل دائماً.

 

تعليقات

تعليقات