الزيودي: «الانضباط» لن تتساهل مع المخالفين

تنتهج لجنة الانضباط في اتحاد الكرة بتشكيلها الجديد، سياسة عدم المبالغة في العقوبات، حيث قررت خفض العقوبات الانضباطية الخاصة بمدربي الأندية وعدم المبالغ فيها خصوصاً فيما يتعلق بالاعتراضات العادية على قرارات الحكام خلال المباريات، وقال حمدان رشود الزيودي عضو اللجنة المتحدث الرسمي باسمها: إنه في الوقت نفسه لن يكون هناك تساهل في مسألة الخروج عن النص خلال المباريات المختلفة سواء كان من قبل المدربين أو اللاعبين وغيرهم من أطراف اللعبة، كون أن اللجنة ستطبق العقوبات المنصوص عليها في النظام الأساسي وفي لائحة الانضباط، لافتاً إلى عملية التدرج في القرارات الانضباطية.

خفض العقوبات

وقال حمدان الزيودي في تصريحات صحافية، عقب الاجتماع الأول للجنة عقب تشكيلها الجديد برئاسة الدكتور حسن المرزوقي: إننا ناقشنا موضوع العقوبات التي تصدر بحق مدربي الأندية على خلفية اعتراضهم على قرارات الحكام، واعتبرت أن مسألة الاعتراضات العادية تعد جزءاً من عمله، لذلك قررت مراعاة هذا الجانب وخفض العقوبات، لكن العقوبات الأخرى المتعلقة بدخول المدرب للملعب، وخلافه من عقوبات الانضباط الخاصة بالسلوك فإنه لن يكون هناك تساهل فيها، وقال الزيودي: إن اللجنة ستقوم بمراعاة كل حالة حسب السلوك الذي يبدر من المدرب.

تعليقات

تعليقات