زاكيروني: تطبيق الأفكار التكتيكية أهم من النتائج

أشار الإيطالي البرتو زاكيروني مدرب المنتخب الوطني إلى أن اختيار اللعب أمام منتخبات ضعيفة في المباريات الودية، متعمد لأن المنتخب لايزال في بداية مرحلة الإعداد الجاد لبطولة آسيا، وقال: يهمنا تطبيق فكر تكتيكي معين، ومثل هذه المنتخبات سواء لاوس أو ترينداد وتوباغو، تحقق لنا الحرية في تطبيق الأفكار التكتيكية، وخلال هذه التجارب استفدنا من تطبيق بعض الأفكار، والاطمئنان على تطبيق اللاعبين لتلك الأفكار في أرض الملعب، بصرف النظر عن نتائج المباريات الودية، التي لا تهمني كثيراً.

رضا تام

وعبر زاكيروني عن رضاه من نجاح المعسكرات الماضية وتحقيق الأهداف التي تم التخطيط لها، وقال راض عن المعسكرين بشكل عام، والمهم أداء اللاعبين الجيد سواء في التدريبات أو المباريات، وقال: إن معسكري أسبانيا والنمسا حققا الأهداف المرجوة، ولا نزال في طور تكوين منتخب قوي، استعداداً لنهائيات آسيا المقبلة، وهناك مباريات ودية قوية مقبلة.

مباريات قوية

وأضاف زاكيروني، أحترم وجهة نظر الإعلاميين والجماهير بشأن خططي، وأعلم أنهم يتمنون نتائج قوية ومواجهة منتخبات قوية، وأقول للجميع ستكون هناك مباريات قوية خلال المرحلة المقبلة، ولكن في البداية يجب البناء من الأساس والتقدم بالمستوى خطوة خطوة.

وفيما يتعلق بتغيير خططه يقول زاكيروني، لا توجد خطة ثابتة، لدينا أكثر من خطة، والتغيير يكون حسب المباريات واللاعبين المشاركين.

تعليقات

تعليقات