اكتمال 90 % من مشروع ملعب النصر

«الفيروز الأزرق» في الموعد استعداداً لـ «آسيا 2019»

حققت أشغال استاد آل مكتوم «الفيروز الأزرق» بنادي النصر أحد الملاعب الثمانية لبطولة كأس أمم آسيا التي تستضيفها الإمارات من 5 يناير إلى 1 فبراير 2019، نسبة تقدم تفوق 90%، حيث تستكمل عملية تركيب الهياكل الفولاذية للمظلة نهاية الأسبوع الجاري، فيما تم الانتهاء من تركيب المدرجات من الجهات الأربع وتهيئة أرضية الملعب الترابية استعدادا لوضع لفائف العشب الذي تمت زراعته في وقت سابق برأس الخيمة وسيتم نقله إلى استاد آل مكتوم بداية أكتوبر المقبل، كما تم الانتهاء من تركيب نظام الري وشبكة تصريف مياه الأمطار من أرضية الملعب.

وتخوض شركة المقاولات المنفذة للمشروع سباقا مع الوقت لإتمام كل الأعمال الضرورية قبل زيارة وفد الاتحاد الآسيوي خلال الأسبوع الأول من الشهر المقبل للاطلاع على سير الأشغال، والتأكد من مدى جاهزية الملعب لاستضافة المباريات المقررة عليه.

وقامت شركة المقاولات بمضاعفة طاقة العمل من خلال زيادة عدد العمال من 400 إلى 800 عامل في جميع الاختصاصات لاستكمال أشغال المبنى الإداري الذي يشمل أيضا العيادة الطبية وصالة الجيم والمركز الإعلامي الذي سيتسع لـ200 إعلامي وقاعة المحاضرات و4 غرف لتبديل الملابس للاعبين وغرفتين للحكام ومنظومة الكترونية متطورة لتعزيز الأمن والسلامة داخل الملعب عبر تحديد مكان جلوس كل شخص عبر ملامح الوجه، إضافة إلى طريقة مبتكرة إلى عرض شعارات الشركات الراعية.

تقنيات

وسيتم تجهيز استاد آل مكتوم بأحدث تقنيات الأمن والإضاءة في العالم وفقا لمعايير ومواصفات الملاعب الأوروبية التي تساعد على جذب الجماهير والاستمتاع بمشاهدة المباريات سواء من داخل الملعب أو عبر النقل التلفزيوني.

وتجدر الإشارة إلى أن الهياكل الفولاذية العملاقة والتي يزن الواحد منها 50 طنا صنعت في الإمارات، حيث تم تكليف 3 شركات محلية بإنجازها تجنبا لعمليات التأخير وهو ما ساهم في تقدم الأشغال بشكل سلس دون صعوبات.

ومع اقتراب انتهاء أشغال توسعة الملعب، بدأت أمس أشغال تهيئة المناطق المحيطة به والتي ستشمل في المرحلة المقبلة تعبيد الطرقات وانشاء مواقف السيارات وفتح مداخل ومخارج جديدة إلى قلعة العميد للتقليل من الازدحام، حيث يعتبر الموقع الجغرافي من أهم مميزات استاد آل مكتوم القريب من كافة الخدمات التي تحتاجها الجماهير من نقل ومواصلات مثل محطة مترو دبي وعدد من الفنادق الفخمة.

إنجاز

وأكد محمد علي الغيثي المدير التنفيذي لنادي النصر أن شركة المقاولات المكلفة بإنجاز أشغال التطوير باستاد آل مكتوم ملتزمة بالموعد المحدد لتسليم الملعب في حلته الجديدة نهاية الشهر المقبل، مشيرا إلى أن هناك تنسيق مستمر مع اللجنة المنظمة لنهائيات كأس أمم آسيا 2019، وقال: كافة الترتيبات تسير بشكل جيّد وكما هو مخطط له خاصة بعد استكمال الأشغال الكبرى.

06

يتسع ملعب النصر الجديد لـ 15 ألف متفرج وبلغت ميزانية إعادة تهيئته 160 مليون درهم وسيحتضن 6 مباريات من البطولة، أولها لقاء كوريا الجنوبية والفليبين من المجموعة الثالثة 7 يناير 2019، ثم مباراة البحرين وتايلند من المجموعة الأولى، ثم مباراة لبنان والسعودية من المجموعة الخامسة ولقاء العراق وإيران من المجموعة الرابعة إضافة إلى مباراة من الدور الثاني وأخرى من ربع النهائي.

تعليقات

تعليقات