عودة جمهور «الملك» تنعش المدرجات - البيان

عودة جمهور «الملك» تنعش المدرجات

شهدت الجولة الثانية لدوري الخليج العربي، عودة جمهور الملك الشرقاوي بعد طول غياب، حيث اعتلى الجمهور قمة الحضور بعدد بلغ 3460 مشجعاً، مما ساهم في إنعاش المدرجات ورفع معنويات لاعبي الفريق وتحقيق فوز غالٍ ومثير، على العميد النصراوي بستة أهداف مقابل ثلاثة، وعودة جمهور الملك إلى المدرجات، من شأنها أن تثري المنافسة.

خصوصاً وأن الشارقة يملك قاعدة جماهيرية كبيرة، وحضور الجمهور لدعم الفريق من شأنه أن يساهم في رفع معنويات لاعبي الفريق، وتقديم موسم استثنائي، يعيد الشارقة لواجهة المنافسة بعد غياب استمر 10 سنوات، فيما شهدت الجولة بشكل عام حضوراً جماهيرياً خجولاً، فلم يحضر للمدرجات سوى 9929 مشجعاً، بمتوسط 1418 مشجعاً للمباراة الواحدة، وليت هذا الرقم يتحقق في معظم المباريات.

حيث حضر مباراة العين مع الظفرة 2226 مشجعاً، ولقاء دبا مع الوحدة 1233 مشجعاً، وهو من أكبر الأعداد في ملعب دبا، وشهد مباراة بني ياس مع الوصل 834 مشجعاً، ولقاء عجمان مع شباب الأهلي 835 مشجعاً، فيما شهد لقاء كلباء مع الإمارات 743 مشجعاً، وكان أقل حضور جماهيري في مباراة الجزيرة مع الفجيرة فلم يشاهدها سوى 571 مشجعاً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات