«فرسان دبي» ينتصرون على 360 دقيقة

نجح شباب الأهلي في الانتصار على 360 دقيقة من سوء الحظ وعدم التوفيق، غاب فيها الفوز عن «فرسان دبي»، فالفوز الذي حققه شباب الأهلي، أول من أمس، ليس هو الأول فقط في الموسم الحالي، ولكنه الأول بعد آخر أربع مباريات خاضها الفريق أي بواقع 360 دقيقة، وخسر شباب الأهلي آخر مباراتين له الموسم الماضي، عندما فاز عليه العين 6 - 0 يوم 25 أبريل الماضي، في كأس صاحب السمو رئيس الدولة، كما خسر من الوصل 0-1 يوم 29 من الشهر نفسه، في دوري الخليج العربي، وفي بداية الموسم الجاري لم يستطع شباب الأهلي تذوق طعم الفوز، إذ خسر 4-5 أمام الجزيرة في الجولة الأولى للدوري، و0-1 أمام الوحدة في الجولة الأولى لكأس الخليج العربي.

وعلى الطرف الآخر فعبارة «ما أشبه الليلة بالبارحة»، كانت حال لسان جماهير عجمان، وهي تحدث نفسها عقب خسارة فريقها بملعبه في استاد راشد بن سعيد، أمام شباب الأهلي 1-3، في ختام الجولة الثانية من دوري الخليج العربي للكرة، خاصة وأن مباراة أول من أمس، أعادت إلى «البرتقالي»، ذكريات مواجهة الفريقين على نفس الملعب، وكانت في الجولة الثانية أيضاً، ولكن في الموسم الماضي، ووقتها فاز شباب الأهلي بالنتيجة نفسها 3-1، حيث حضرت لدى جماهير البرتقالي ذكريات خطأ حسن زهران في المباراتين.

لقاء أول من أمس، لا يختلف كثيراً عن مواجهة الفريقين يوم 23 سبتمبر من العام الماضي، ضمن الدور الأول لدوري الموسم الماضي، ووقتها تقدم عجمان بهدف محمد سبيل في الدقيقة 26، وظل «البرتقالي» صامداً، حتى سجل السنغالي ماكيتي ديوب هداف شباب الأهلي السابق، هدف التعادل لفريقه في الدقيقة 76 من ركلة جزاء، تسبب فيها حسن زهران، وأضاف لوفانور الهدف الثاني في الدقيقة 86، وأنهى ديوب بنفسه المباراة، بالهدف الثالث في الدقيقة 88.

أما لقاء أول من أمس، فتقدم شباب الأهلي، بهدف سجله حسن زهران أيضاً بالخطأ في مرمى فريقه عجمان، وتعادل «البرتقالي» عن طريق عادل هرماش، وأضاف ايميليانو فيشيو هدف شباب الأهلي الثاني، قبل أن ينهي خايمي أيوفي، المباراة بالهدف الثالث لشباب الأهلي في الدقيقة 87.

تعليقات

تعليقات