بعد أن حقق شباب الأهلي فوزه الأول على عجمان

«البرتقالي» يتحسر على غياب «الفار»

شعور متباين خلّفته نتيجة المباراة الأخيرة في الجولة الثانية لدوري الخليج العربي، باستاد راشد بن سعيد بنادي عجمان، ففي الوقت الذي خرج فيه شباب الأهلي سعيداً بتحقيق أول انتصاراته في الموسم، كان «البرتقالي» صاحب الأرض مصدوماً ومتحسراً، الصدمة من الخسارة والحسرة من رفض حكم المباراة حمد علي يوسف العودة لتقنية «الفار» أو إعادة «الفيديو» أثناء المباراة في حالتين محددتين، الأولى في الدقيقة السادسة والثانية في الدقيقة 40، أسوة بما فعله الحكم عادل النقبي في مباراة الفريق الأولى أمام النصر والتي عاد فيها عجمان منتصراً من ملعب النصر بفضل احتكام الحكم النقبي لتقنية «الفيديو» التي جعلته يتراجع عن قرار احتساب ركلة جزاء للنصر.

لماذا غاب «الفيديو»؟

بهذا السؤال، بدأ إداري فريق عجمان محمد حسين تعليقه على عدم لجوء الحكم لتقنية «الفيديو» خلال المباراة مرتين، كل منهما تعتبر حالة تستحق «حسب رأيه»، وقال: الإعادة أثبتت صحة ركلة جزاء لفريقه في الدقيقة السادسة عندما تمت عرقلة تيام داخل الصندوق، كذلك ثبت حدوث مخالفة لفريقه في الهدف الأول لشباب الأهلي في الدقيقة 40.

مشيراً إلى أن عودة الحكم لتقنية «الفيديو» للتأكد من أي حالة سواء لفريقه أو المنافس أو في أي مباراة أخرى ليست عيباً، فطالما تم إقرار تطبيق التقنية ويصرف عليها اتحاد الكرة مبالغ كبيرة، فمن الأوجب العمل بها كما فعل حكام آخرون في مباريات سابقة، وقال إنه لا يلوم حكم الساحة، بل يوجّه سؤاله لحكم «الفيديو» المفترض فيه إبلاغ الحكم كي يوقف اللعب ويذهب للتأكد من الحالة.

وأوضح إداري عجمان، أن تقنية «الفيديو» تم العمل بها عالمياً وبادر اتحاد الكرة الإماراتي لتطبيقها ليكون من أوائل الاتحادات الوطنية في العالم، وكلّفه ذلك ميزانية معتبرة، فلماذا لا يتم حسم الجدل في مثل هذه الحالات عن طريقها، مؤكداً أن الجميع يكون راضياً عن القرار عند العودة للتقنية في مثل هذه الحالات.

صاحب الهدف

وعلى عكس ما ذهب إليه إداري عجمان، رد صاحب الهدف الأول لشباب الأهلي، اللاعب محمد جابر مؤكداً صحة الهدف وقال: قرار الحكم صحيحاً وأنه أو أي من زملائه ارتكبوا مخالفة مع لاعبي عجمان ولم يكن هناك تسلل، موضحاً أن الحكم كان واثقاً من صحة الهدف وإلا عاد إلى «الفيديو» إن كانت هناك مخالفة.

وفي تعليق ثالث أوضح لاعب عجمان حسن زهران، أنهم طلبوا من الحكم في أكثر من حالة العودة لمراجعة «الفيديو» للتأكد ولكن الحكم لم يستجب، مشيراً إلى أنهم كلاعبين حريصون على عدم تكرار طلبهم للحكم أكثر من مرة كي لا يتعرضوا للإنذارات، وقال زهران إنهم طلبوا من الحكم ذلك بعد عرقلة تيام داخل الصندوق وفي هدف شباب الأهلي الأول وفي الاصطدام الذي حدث للاعب عادل هرماش، وتعرض فيه لنزف واضح. مضيفاً، أن تقنية «الفيديو» تم تطبيقها لمثل هذه الحالات، ومن الأفضل للحكم العودة لمراجعة قراره في مثل هذه الحالات.

تعليقات

تعليقات