الدقيقة 48 تُعلن موجة غضب على الملا - البيان

الدقيقة 48 تُعلن موجة غضب على الملا

حملت مباراة الجزيرة أمام الفجيرة، مشهدين مؤثرين للجماهير الجزراوية، فكان الأول بطرد الحارس الدولي علي خصيف، وإشهار حكم الساحة يحيى الملا، البطاقة الحمراء بداعي عرقلة عنيفة ضد لاعب الفجيرة محمد خلفان ق 48، وقد حبس مشجعو الجزيرة أنفاسهم في هذه الدقيقة الصعبة، وخصوصاً أنها في بداية الشوط الثاني، وقد تعامل علي خصيف باحترافية إزاء القرار، وتحلى بالأخلاق الكريمة، ولم يبدِ اعتراضاً سلبياً صوب الحكم، وغادر الملعب مصافحاً زملاءه والابتسامة على وجهه، رافعاً من الروح المعنوية لزملائه، واضطر المدير الفني الهولندي مارسيل كايزر، إلى سحب الجناح الغاني أسانتي، والدفع بالحارس الشاب عبد الرحمن العامري.

وقال كايرز عن طرد خصيف، إنه يحترم قرار التحكيم، وإن خصيف لم يقصد إيذاء أو التدخل العنيف ضد لاعب الفجيرة محمد خلفان، فقد خرج من موقعه لحظة انطلاق الكرة.

وبالعودة إلى سيناريو المباراة، تماسك فخر أبوظبي إزاء فقد أهم عناصر الخبرة والثقة في الفريق، وسجل علي مبخوت الهدف الثاني ق 58، وأضاف البرازيلي ليوناردو الهدف الثاني له والثالث للجزيرة ق 85، والعشر دقائق الأخيرة من زمن المباراة الأصلي والإضافي، كادت أن تكلف صاحب الأرض خسارته للمباراة، بعدما سجل الجزائري محمد بن يطو هدفين في الدقيقتين 87، و90+4، وجاء الهدف الأخير من ركلة جزاء.

أما المشهد الرئيس في المباراة، والذي استفز الجماهير الجزراوية، كانت لحظة إشهار البطاقة الحمراء للحارس الشاب البديل عبد الرحمن العامري، ق 90+3، بداعي تدخل عنيف ضد مهاجم الفجيرة ، ما أثار المشجعين في المدرجات، واحتجوا بقوة على قرار الحكم بطرد الحارس الثاني للفريق، وفي هذه الأثناء، وبعد استشارة معاونيه، تراجع يحيى الملا عن القرار، ومنح العامري بطاقة صفراء.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات