رباعية «الزعيم» سر عودة «الملك»

نجح فريق الشارقة في ترجمة الدروس، التي مر بها عقب خسارته برباعية أمام فريق العين في كأس الخليج العربي لكرة القدم، إلى فوز بنصف درزن أمام فريق النصر أول من أمس، ضمن الجولة الثانية من دوري الخليج العربي لتكون رباعية «الزعيم» سر عودة «الملك» بجانب أسباب أخرى مثل عودة المحترفين واكتمال صفوف الفريق وعودة الجماهير إلى مساندة الفريق ما أسهم في تحقيق نتيجة قياسية وغير مسبوقة في تاريخ لقاءات الفريقين في الدوري.

تميز

وأكد عبد العزيز العنبري مدرب الشارقة أن فريق النصر رغم خسارته بستة أهداف مقابل ثلاثة إلا أنه كان متميزاً على مدى التسعين دقيقة ولم يكن الفوز عليه أمراً سهلاً، وقال: نجح الشارقة في ترجمة السوانح التي وجدوها إلى أهداف خاصة في شوط اللعب الأول، وهو الأمر الذي قاد الفريق إلى الفوز بثلاث نقاط غالية رفعت رصيد الفريق إلى ست نقاط.

استفادة

وأكد العنبري أن الفريق استفاد من خسارته برباعية في كأس الخليج العربي، التي كشفت له العديد من السلبيات التي تم التعامل معها بجدية في التدريبات قبل مواجهة النصر خاصة في ما يختص بالانضباط التكتيكي الذي كان مفقوداً تماماً أمام فريق العين وأدى إلى الخسارة الكبيرة حيث تفوق فريق العين في المواجهة لأنه الأكثر انضباطاً، وفي لقائنا مع النصر تحلى الفريق بكامله بالانضباط وتم تطبيق الخطة بصورة جيدة وتحلى الفريق بروح الجماعية فكان شكل الأداء مغايراً تماماً لما ظهر به أمام العين.

حزن

وفي المقابل، اعتذر يوفانوفيتش مدرب النصر لجماهير الفريق عن الخسارة والطريقة التي خسر بها الفريق أمام الشارقة، مشيراً إلى أن من حقهم الحزن، لكن قطعاً سيكون القادم أفضل، مؤكداً أن أخطاء المواجهة لم تكن طبيعية أو عادية، ومجدداً بأن فريق النصر فريق كبير وفريق قوي لكن النتائج خاصة أمام الشارقة أظهرت عكس ذلك وهو أمر يدعو لوقفة مع النفس في التدريبات المقبلة، خاصة أنه يعرف جميع اللاعبين منذ 5 سنوات ويثق بهم جيداً وطبيعي جداً أن يمر الفريق بيوم صعب لكن القادم سيكون أفضل.

ووصف يوفانوفيتش الخسارة بـ«الثقيلة» وغير المتوقعة وأنها جاءت بسبب الأخطاء المتكررة في المواجهة وخاصة أن والفريق تلقى خمسة أهداف في الشوط الأول وهو ما صعب من العودة الكاملة للفريق رغم محاولات تعديل النتيجة وتسجيلهم ثلاثة أهداف، لكن تقدم فريق الشارقة بخمسة أهداف صعب من مهمة الفريق خاصة في شوط اللعب الثاني، لافتاً إلى أن فريق الشارقة استحق الفوز ونقاط المباراة.

أخطاء

وأوضح يوفانوفيتش أن الأخطاء كان معظمها في خط الدفاع، فيما كان الشارقة بكامله مدافعاً خاصة في الشوط الثاني ما صعب من مهمة الفريق في العودة للمباراة، وكان يوماً صعباً لكنه ليس نهاية المطاف وقال: فريقنا قادر على تصحيح الأخطاء ، وهكذا حال كرة القدم يوم صعب ويوم جيد وعليك التعلم من أخطائك وسيكون التصحيح من خلال التدريبات المقبلة.

قلق

أعرب العنبري مدرب الشارقة عن قلقه من تلقي فريقه ثلاثة أهداف رغم فوزه بالستة إلا أن نجاح النصر في تسجيل ثلاثة أهداف أمر يدعو للقلق، ويدعوه إلى إعادة النظر في الأسباب خلال التدريبات المقبلة التي سيعمل من خلالها على تصحيح العديد من السلبيات التي رصدها في مواجهة النصر، حيث يتعامل مع المواجهات بشمولية، رغم رضائه عن الأداء الذي قدمه الفريق سواء أمام فريق النصر أو في مواجهة العين في الكأس ويأمل بالحفاظ على روح الانتصارات ومواصلة التميز.

اعتراف

أحمد إبراهيم: نستحق العقاب

اعترف أحمد إبراهيم قائد فريق النصر بأنهم كلاعبين ارتكبوا أخطاء كبيرة وغير معقولة في مواجهة الشارقة ويستحقون عليها العقاب، وهي أخطاء متكررة خلال التسعين دقيقة وجعلت الفريق يخسر بنتيجة كبيرة.

ودعا جميع اللاعبين إلى وقفة محاسبة لأن الخسارة الكبيرة غير مبررة، ولا بد أن تعقبها جلسات مكاشفة ومحاسبة صارمة لإعادة التوازن الكامل للفريق ولا سيما والبطولة في بدايتها، وقال: من خلال المكاشفة سيتم تصحيح كل الأخطاء، وتعد المحاسبة بداية العلاج لأن ما حدث أمر لا يمكن أن يمر مرور الكرام.

رؤية

محين خليفة: التزام بتوجيهات المدرب

أكد محين خليفة لاعب الشارقة أن فريقه طبق رؤية وتوجيهات عبد العزيز العنبري مدرب الفريق خلال مواجهة النصر، فكانت السداسية والفرحة بتحقيق فوز كبير وحصد 3 نقاط غالية رفعت رصيد الفريق إلى 6 نقاط وهي بداية جيدة، لكن المشوار طويل لأن الدوري يحتاج مواصلة الأداء بنفس طويل والتزام كامل. وثمن محين خليفة دعم جماهير الشارقة ووصف النصر بالفريق القوي والكبير، ويكفي أنه نجح في تسجيل ثلاثة أهداف في مرماهم ما يؤكد أنه كان قادراً على التعادل، وتمنى لهم حظاً أوفر في الجولات المقبلة.

تعليقات

تعليقات