في استطلاع «البيان»

68 %: إعداد «الأبيض» للآسيوية «ضعيف»

صورة

أكد 68 % من المشاركين في استطلاع «البيان» الأسبوعي، أن إعداد منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم للمشاركة في بطولة كأس آسيا التي تستضيفها الدولة مطلع يناير المقبل يأتي بدرجة ضعيف، في حين أشار 32% إلى أن برنامج الإعداد قوي.

وطرحت «البيان» سؤالاً على جمهورها عن رأيه في تحضيرات منتخبنا الجارية حالياً للمشاركة الآسيوية، فجاءت النسب السابقة طبقاً لنتائج الاستطلاع المنشور على حساب الصحيفة الرسمي على شبكة التواصل الاجتماعي «الفيسبوك».

ولم تختلف النسب كثيراً في نتائج الاستطلاع على «تويتر»، حيث أكد 86% أن الاستعدادات ضعيفة، مقابل 14% فقط قالوا بأنها قوية.

ورأى 78% من المشاركين في الاستطلاع على الموقع الإلكتروني للصحيفة أن برنامج الإعداد ضعيف، مقابل 22% أكدوا عكس ذلك.

وخاض منتخبنا الوطني 13 مباراة تحت قيادة المدرب الإيطالي زاكيروني، حقق الأبيض الفوز في 4 مباريات، بينما تعادل في 5 مباريات، وخسر في أربعة لقاءات بنسبة فوز بلغت 30%.

بداية الإعداد

من ناحيته، أكد مدرب الوصل السابق الكابتن حسن الشيباني «بولو»، أن منتخبنا الوطني لكرة القدم لم يوفق في المرحلة الأولى، وكان يجب عليه أن يبدأ فترة الإعداد بداية شهر يوليو الماضي، ومن ثم تسريح اللاعبين لأنديتهم، مشيراً إلى غياب أغلب اللاعبين نتيجة ارتباطهم مع أنديتهم في البطولة العربية للأندية.

ويضيف: «أما المرحلة الثانية في برنامج إعداد «الأبيض»، فشهدت مواجهة منتخبات قوية ووقع الاختيار على منتخب من شرق آسيا، نظراً لوجود منتخبات الهند وتايلاند في مجموعتنا، موضحاً أن المرحلة المقبلة من برنامج الإعداد ستشهد مواجهة منتخبات قوية».

وقال بولو: «من وجهة نظري برنامج الإعداد جيد ومتوازن في مجمله، وهناك جملة من النقاط الاسترشادية أو الملاحظات التي يجب أخذها في الحسبان، وتتمثل في ضرورة اختيار طريقة اللعب التي تناسب إمكانات اللاعبين وتنويعها، ثانياً: تقع على اللاعبين أنفسهم مسؤولية كبيرة في تحقيق آمال الجماهير، ولذا عليهم أن يكونوا أكثر جدية ومضاعفة الجهد في الفترة المقبلة».

مشاركة اللاعبين

وأضاف الشيباني: «ثالثاً فمشاركة اللاعبين مع أنديتهم بصفة دائمة ستساعد بظهورهم في مستوى قوي، رابعاً وأخيراً على وسائل الإعلام بكافة أنواعها مساندة المنتخب ودعمه، وليس خفض معنويات اللاعبين وإضاعة الثقة في المنتخب، والجميع يعلم أهمية دور الإعلام في المرحلة المقبلة».

واختتم الكابتن حسن بولو حديثه بالقول: «المسؤولية مشتركة وتقع على عاتق الجميع سواء لجنة المنتخبات أو الجهاز الفني والإداري أو اللاعبين والإعلام، ويجب ألا نحمّل الجهاز الفني «للأبيض» فقط المسؤولية، وعلينا أن نعمل ونساند ونضحي من أجل نجاح «الأبيض»، موضحاً أن الحضور الجماهيري عليه دور في دعم ومساندة منتخبنا الوطني، وأتوقع حضوراً جماهيرياً مميزاً كما عوّدنا الجمهور الوفي».

تعليقات

تعليقات