الشارقة والنصر..الصدارة والتعويض

لقاءات الشارقة والنصر دائماً ما تتسم بالقوة - البيان

يستضيف فريق الشارقة على استاد خالد بن محمد في الثامنة والربع من مساء اليوم فريق النصر، ضمن مباريات الجولة الثانية من دوري الخليج العربي في مواجهة مهمة للفريقين.

حيث يبحث عبرها الملك الشرقاوي عن صدارة الترتيب العام بفوز عريض، بعد أن حل في المركز الثاني بنهاية الجولة الأولى، بفوزه برباعية نظيفة على الظفرة، فيما يعمل العميد النصراوي على تعويض خسارته المفاجأة في الجولة الماضية على يد عجمان، التي وضعته في المركز العاشر، ما يجعلها مواجهة مهمة للفريقين.

وعبر مدرب الشارقة عبد العزيز العنبري، عن ارتياحه لاكتمال صفوف لاعبي فريقه بعد عودة اللاعبين الدوليين، كما تحدث عن استعدادات فريقه للمباراة التي وصفها بالصعبة، وعبر عن ارتياحه لإكمال التعاقد مع مهاجم شباب الأهلي دبي محمد إبراهيم واصفاً إياه بالإضافة القوية لخط المقدمة.

راحة اللاعبين

وقال العنبري: منحنا اللاعبين راحة لمدة يومين بعد لقاء العين وبدأنا بعدها تحضيراتنا لمباراة النصر وهي تسير حسب ما تم الترتيب لها على الرغم من غياب العناصر الدولية عن بعض التدريبات والتحاقهم بالفريق الأربعاء، ومضى قائلاً: «ذكرت سابقاً بأن الانضباط في الملعب جزء أساسي من الظهور الإيجابي للفريق وتحدثنا مع اللاعبين بهذا الخصوص.

وأتمنى أن أشاهد مستوى جيداً مثل الذي قدمه اللاعبون أمام الظفرة. وانتقل للحديث عن منافس الشارقة في المباراة «فريق النصر»، النصر من الفرق المنافسة على اللقب وعلى الرغم من خسارة المباراة الأولى إلا اأهم استطاعوا الرجوع في بطولة كأس الخليج العربي، لديهم تنظيم كبير وقوة جيدة في وسط الملعب إضافة لكل ذلك لديهم مدرب مقتدر وخبير بإدارة المباريات.

تواجد المحترفين

وعبر العنبري عن ارتياحه لتواجد المحترفين في المعسكر الإعدادي للفريق وقال: «لعبنا بصفوف مكتملة مباراة واحدة فقط، وتواجد اللاعبين خصوصاً الأجانب في المعسكر يعطي أفضلية للفريق وأتمنى أن نظهر بشكل قوي أمام خصم لن يكون سهلاً ونحقق نتيجة إيجابية»، ووصف المدرب انتقال مهاجم شباب الأهلي دبي محمد إبراهيم بالإضافة القوية للفريق.

تغيير الصورة

من جهته يسعى النصر إلى تغيير الصورة التي ظهر عليها في الجولة الأولى، عندما خسر من عجمان بهدف دون رد ولم يقدم خلالها الأداء المطلوب، بسبب غياب الانسجام وتعدد الإصابات في صفوفه. وعمل الجهاز الفني بقيادة الصربي ايفان يوفانوفيتش خلال فترة التوقف على تعزيز الأداء الهجومي للفريق وتصحيح بعض الأخطاء في تمركز اللاعبين وبناء الهجمات السريعة.

غيابات مؤثرة

ويخوض النصر المباراة في غياب 5 لاعبين مؤثرين، هم حارس المرمى أحمد شمبيه الذي أجرى جراحة الأسبوع الماضي ويخضع لبرنامج تأهيلي في إسبانيا.

ويغيب محمد العكبري والحسين صالح وخالد جلال وعامر مبارك لعدم استكمال جاهزيتهم البدنية وفي المقابل يستعيد العميد خدمات الثنائي خليفة مبارك ومحمود خميس اللذين انضما أول من أمس لتدريبات الفريق عقب عودتهما من معسكر المنتخب الوطني في إسبانيا.

وشدد يوفانوفيتش على صعوبة المباراة، مؤكداً أن الشارقة تحسن كثيراً مقارنة بالموسم الماضي، ووصفه بالفريق القوي الذي يضم لاعبين جيدين يتميزون بالسرعة في الهجمات المرتدة، مشيراً إلى ضرورة التركيز وتجنب ارتكاب الأخطاء وتقديم لاعبيه لأفضل ما لديهم من أجل تحقيق الفوز.

واعترف المدرب الصربي بأن النصر يمر بفترة غير جيدة بسبب الصعوبات التي واجهها خلال فترة التحضيرات والغيابات العديدة في صفوفه.

منديز: مواجهة مهمة

وصف لاعب الشارقة ريان منديز مباراتهم اليوم أمام النصر بالمهمة والقوية، مؤكداً استعداده الكامل للمباراة على الرغم من وصوله الثلاثاء بعد مشاركته مع منتخب بلاده في مباراة دولية، وقال: «وصلت فقط صباح أمس الأول ومنذ وصولي للدولة تدربت مع الفريق ليوم واحد فقط، ولكنني أجد الجاهزية الكاملة عند اللاعبين موجودة للمباراة».

وعبر اللاعب عن سعادته بالبداية القوية له في مباراة الظفرة في الأسبوع الأول للدوري، وقال: «تسجيل هدفين في مباراة الظفرة بداية جيدة، وقد جاء نتيجة تعاون جميع اللاعبين وأشكرهم على ذلك».

وعن اختياره ضمن قائمة لاعبي الأسبوع بعد الظهور اللافت له في مباراة الأسبوع الأول، قال: «من الأمور الإيجابية اختياري ضمن تشكيلة الأسبوع والأهم استمرار هذا المستوى». الشارقة - البيان الرياضي

كاباي: أداؤنا يتحسّن

أكد الفرنسي يوهان كاباي لاعب النصر أن أداء فريقه يتحسّن باستمرار مع تقدّم الجولات، وبفضل تحقيق الانسجام وتأقلم العناصر الجديدة، وقال: لا نبحث عن الأعذار ولكن عامل الطقس أثر فينا سلباً في المباراة الأولى، وقد بذلنا جهوداً أكبر خلال الفترة الماضية لنتأقلم بشكل أسرع، أعتقد أننا على الطريق الصحيح وبإمكاننا تقديم مباراة جيدة أمام الشارقة بشرط الالتزام بتعليمات المدرب واللعب بمستوانا الحقيقي.

وأكد كاباي أن التحدي الأكبر الذي واجهه في البداية هو الـتأقلم مع حرارة الطقس، مشيراً إلى أنه ليس من السهل اللعب في مثل هذه الأجواء الحارة خاصة بالنسبة له، معرباً في الوقت نفسه عن سعادته بتجربته الجديدة المليئة بالتحديات والرغبة الكبيرة في المساهمة في تحقيق إنجاز جديد لنادي النصر. دبي- البيان الرياضي

تعليقات

تعليقات