غادر بعد 14 سنة من العطاء مع فرسان الغربية

علي الحمادي للاعبي الظفرة: شدوا حيلكم

وجه علي إبراهيم الحمادي كابتن فريق الظفرة، الذي أجرى مخالصة مع النادي مؤخراً قضت مغادرته للكشوفات، رسالة إلى زملائه اللاعبين مفادها وضع النادي في حدقات العيون، وقال في رسالته لزملائه: «شدوا حيلكم وربنا يوفقكم»، مطالباً بعدم التوقف كثيراً عن الخسارة الثقيلة التي تعرض لها الفريق أمام الشارقة برباعية نظيفة في افتتاح مباريات الدوري.

وعلى الرغم من أنه ما زال يمتلك رغبة في مواصلة عطائه، لكن ذلك لم يمنعه من تقديم الشكر لإدارة النادي على الفرص التي وجدها سابقاً للدفاع عن شعار الظفرة خلال مسيرته التي امتدت معه لمدة 14 عاماً، مؤكداً أنه لن ينسى فترته بالنادي، متمنياً للجميع التوفيق، ومطالباً نجوم الفريق الحاليين بالاجتهاد والعمل على رفع اسم النادي في مختلف المنافسات.

وعن رحيله عن النادي قال إنه يحترم القرار دون أن يدري أسبابه، وأضاف: ما زلت قادراً على العطاء وكنت أخطط لتقديم موسم جيد مع الفريق لكن تمت تسوية بيني والإدارة وأصبحت لاعباً حراً الآن.

30
ورفض علي إبراهيم «30 عاماً» الذي خاض 301 مباراة، التفكير في الاعتزال وقال إنه يسعى لمواصلة مشواره في الملاعب ويثق في أنه قادر على تقديم الأفضل، وأنه ما زال في سن تمكنه من تقديم الكثير في المستطيل الأخضر، ذاكراً أنه سينتظر الفرصة مع النادي المناسب للتوقيع في كشوفاته في فترة التعاقدات الشتوية.

تعليقات

تعليقات