بعد الفوز على العين أول من أمس

النصر.. 6 من 6 في الكأس

انفرد العميد النصراوي بصدارة المجموعة الثانية في كأس الخليج العربي، بعد فوزه المستحق بهدفين مقابل هدف على مضيفه العين أول من أمس على ملعب استاد هزاع بن زايد لحساب الجولة الثانية من المسابقة، وقدم الفريقان مباراة متكافئة ورائعة معظم فتراتها، برغم الغيابات العديدة والمؤثرة التي تشهدها صفوف الفريقين الكبيرين، ورفع النصر رصيده إلى (6 نقاط) بفارق نقطتين عن صاحب المركز الثاني فريق نادي الجزيرة، الذي تعادل في نفس الجولة بهدف لمثله أمام الإمارات ليرفع رصيده إلى (4 نقاط)، في حين تراجع العين إلى المركز الثالث برصيد (3 نقاط)، ويليهم كل من الظفرة والإمارات والفجيرة على التوالي برصيد نقطة واحدة لكل فريق، في حين يحتل الشارقة المركز الأخير من دون رصيد مع مباراة مؤجلة.

ندية وإثارة

عبر الصربي، إيفان يوفانوفيتش، المدير الفني للنصر، عن سعادته بالفوز الذي حققه فريقه وقال إن مباريات العين والنصر دائماً ما تتسم بالندية والإثارة والمتعة من الجانبين، وبرغم الغيابات العديدة التي تشهدها صفوف العين إلا أن صاحب الأرض قدم أداء متميزاً، وكان النصر هو الأكثر استحواذاً على الكرة والأكثر تنظيماً في ملعب اللقاء، فيما كان العين خطيراً في هجماته، ومن المؤكد أن الفوز عليه أمر جيد ويعزز دوافع اللاعبين كثيراً في المرحلة المقبلة، وعلينا الآن أن نغلق صفحة هذه المباراة ونستعد بشكل أكبر لمباراتنا المقبلة في دوري الخليج العربي بعد أربعة أيام من الآن.

التقييم صعب

وعن تقييم فريقه بعد مباراتين، أكد المدرب الصربي أن الأمر صعب في هذه الفترة الوجيزة، وخصوصاً أن هناك عدداً كبيراً من اللاعبين شاركوا أول مرة مع الفريق بعد غياب طويل، مثل محمد سرواش، وسعيد سويدان، وعلي حسين، ومحمد علي عايض، وغيرهم، ولكن بشكل عام فريقنا حاول أن يظهر بصورة جيدة، وأسبوعياً نحن نجري تغييرات في التشكيلة بسبب الإصابات أو الغيابات، وهناك عدد من اللاعبين الغائبين عن تشكيلة الفريق مثل أحمد شامبيه، وعامر مبارك وخالد جلال، والعكبري، والحسين صالح، وهم لم يشاركوا في أية مباراة حتى الآن.

لا نستحق الخسارة

بدوره امتدح الكرواتي زوران ماميتش، المدير الفني لفريق نادي العين، المردود المتميز الذي قدمه فريقه أمام النصر، برغم الخسارة، وقال إن العين يستحق نتيجة أفضل من تلك التي انتهت عليها المباراة، وأوضح أن جميع اللاعبين كانوا على قدر المسؤولية في أرضية ملعب المباراة وقدموا مستوى متميزاً، وكان من الصعب تعويض غياب 11 لاعباً أساسياً، وأعتقد أن التعادل هو النتيجة العادلة للمواجهة، بالنظر لأداء الفريقين في الميدان، وأبارك لفريق نادي النصر بالفوز، وأعتقد أن عامل الخبرة رجح كفته، غير أن لاعبي العين الشباب أكدوا أنهم مستقبل الفريق وكانوا على قدر الثقة التي أوليناها لهم في الملعب.

وعما إذا كان في نيته الدفع بعدد من اللاعبين الشباب، في مباريات دوري الخليج العربي خلال الفترة المقبلة بعد الظهور الجيد لهم، قال المدرب الكرواتي: من المهم بالنسبة لنا أن نستفيد من خدمات جميع اللاعبين المتواجدين بقائمة الفريق خلال الفترة المقبلة، وخصوصاً أننا سنواجه ضغطاً في جدول مباريات الفريق وكذلك المنتخب.

ثقة بالشباب

وعن طموحاته في مسابقة كأس الخليج وما إذا كان بمقدور الفريق الاستمرار في المسابقة والتأهل للمرحلة المقبلة بعد الخسارة أمام النصر أول من أمس، أوضح مدرب العين، أن الهدف الأساسي هو منح اللاعبين الشباب الثقة وصقلهم بالاحتكاك واكتساب الخبرة، وأثق بقدرة فريقي على تجاوز مرحلة المجموعات، ولكن الآن علينا أن نتجه بتفكيرنا وتركيزنا إلى المواجهة المقبلة في دوري الخليج العربي والاستمرار في نهجنا في التعامل مع كل مباراة على حدة.

تميز

أوضح مدرب النصر أن اللاعبين المتواجدين حالياً قدموا أنفسهم بصورة متميزة، وأتوقع أن يرتفع أداء الفريق بصورة أكبر بعد عودة الغائبين والمصابين خلال الفترة المقبلة.

 

تعليقات

تعليقات