مدرب بني ياس: فوزنا على دبا بثلاثية غير مقنع

أظهر الكرواتي كرونوسلاف جوريتش مدرب بني ياس عدم رضاه على أداء فريقه في مباراته أمام دبا الفجيرة، أمس الأول، في الجولة الثانية من منافسة كأس الخليج العربي، رغم أن فريقه خرج فائزاً بثلاثة أهداف دون رد، وتفوق على خصمه في امتلاك الكرة ونجح في المحافظة على نظافة شباكه، لكن كل ذلك لم يكن مقنعاً للمدرب الكرواتي الذي أكد أن الجهاز الفني غير راضٍ عما قدمه اللاعبون، منتقداً وجود مساحات شاغرة أكثر من اللازم، حسب وصفه، داخل الملعب وارتكاب بعض الأخطاء، مؤكداً في ذات الوقت أنه يمتلك طموح التتويج بلقب كأس الخليج العربي والعناصر التي تقود الفريق لتحقيق هذا الطموح.

مؤتمر

وذكر كرونوسلاف في المؤتمر الصحافي الذي أعقب المباراة أنه لم يقتنع بالأداء ضد دبا، لكن الفوز كان جيداً وأضاف: في كرة القدم من المهم أن تحصل على النقاط الثلاث، هذا كان مهماً بالنسبة لنا في المباراة، ونجحنا في تحقيق هدفنا، وأرى أنه أمر جيد.

تركيز

وشدد المدرب الكرواتي على أن فريقه مطالب بتركيز أكثر في الجولات المقبلة، وأن يضاعف جهده لأن هنالك تحديات عديدة تنتظره وأضاف: في العشر دقائق الأولى من الشوط الثاني قدم الفريق أداء متميزاً، بالضغط على الخصم واللعب المنظم وردة الفعل السريعة، هذه هي كرة القدم التي أريدها من اللاعبين طوال شوطي اللعب وليس في دقائق معدودة، الاحترافية في كرة القدم تتطلب تركيزاً كبيراً واللعب الجيد بغض النظر عن مستوى الخصم حتى يتطور الأداء ويصبح الفريق في كامل الجاهزية.

أشار مدرب السماوي إلى أنه يتمتع بطموح كبير في منافسة كأس الخليج العربي، ذاكراً أن بني ياس يمتلك قاعدة جيدة من العناصر المتميزة التي يمكنها تقديم أفضل المستويات، ولم يتردد كرونوسلاف في القول إن طموحه يصل إلى الفوز بلقب كأس الخليج العربي وقال متسائلاً: لم لا نفكر في اللقب..؟!

شوط جيد

بدوره اعترف البرازيلي باولو كاميلي مدرب دبا، أن خصمه استحق الفوز لأنه نجح في إحراز الأهداف وكان الأفضل في الشوط الثاني من المباراة وقال: كنا ندرك أن المباراة صعبة لأن بني ياس فريق جيد، وأنه يعتمد على تشكيلته الأساسية، بينما اعتمدنا على اللاعبين الذين لا يشاركون في المباريات الرسمية، ودفعنا بلاعب أجنبي واحد، ورغم ذلك كان لنا حضور جيد في الشوط الأول الذي وجدنا فيه فرصتين لم نحسن التعامل معهما، أما خصمنا وجد فرصتين أحرز منهما هدفين.

واستطرد كاميلي وقال: في الشوط الثاني بني ياس كان أفضل خاصة بعد أن أضاف هدفه الثالث في وقت مبكر، وقد حاولنا تعديل النتيجة ولم نوفق.

وكشف كاميلي، أن الإصابات سبب إبعاد عدد من العناصر الأساسية عن المباراة، وأضاف: البديل المناسب في بعض الوظائف لم يكن متوفراً لذلك اتخذنا قراراً بأن نعتمد على عناصر الصف الثاني ومنح الفرصة للشباب والوقوف على مستواهم الحقيقي في مواجهة تنافسية لأن المباريات الودية التي شاركوا فيها لا يمكن الاعتماد عليها في التقييم بعكس المواجهات الرسمية التي تكون اختباراً حقيقياً للاعب.

وأكد كاميلي، أنه رغم خسارة النتيجة لكن المباراة حققت له العديد من المكاسب، وأتاحت له معرفة السلبيات وقدمت للفريق أيضاً وجوهاً جديدة يمكن الاعتماد عليها في مقبل المباريات.

بهذه النتيجة، رفع الفوز الذي حققه بني ياس رصيده إلى 4 نقاط من تعادل وفوز، فيما بقي دبا بلا رصيد من مباراة واحدة ليشتعل التنافس في المجموعة الأولى.

تعليقات

تعليقات