أشاد بأداء قضاة الملاعب وأهمية استخدام تقنية الفيديو

ستيف بينيت: 93 % نسبة نجاح الحكام في الانطلاقة

أشاد ستيف بينيت المدير الفني للجنة الحكام في اتحاد الكرة بأداء قضاة الملاعب، مع انطلاقة الموسم الكروي الجديد، مؤكداً أن الاستعداد كان جيداً، ورغبة الحكام في تقديم موسم متميز، واستخدام تقنية الفيديو في الجولة الأولى لدوري الخليج العربي أسهم في تعزيز فرص النجاح، حيث تم مراجعة 51 حالة خلال 7 مباريات، من قبل فريق تقنية الفيديو، نجح الحكام في 49 حالة، مما يشير إلى أننا نسير على الطريق الصحيح، في الارتقاء بالأداء وتطوير المستوى، وقال إن الأداء جاء جيدا للغاية حيث نجح الحكام في احتساب 93 ٪ من القرارات بشكل صحيح، وأن استخدام تقنية الفيديو خلال الموسم الماضي رفع النسبة إلى 99.2 ٪.

جلسة إعلامية

جاء ذلك خلال جلسة للمدير الفني للجنة الحكام مع مختلف وسائل الإعلام المقروءة صباح أمس في مقر اتحاد الكرة في دبي، حيث أكد ستيف بينيت أن الحالات المثيرة التي حدثت في الجولة الأولى لدوري الخليج العربي في مباريات النصر وعجمان والجزيرة وشباب الأهلي والعين والإمارات والتي تمت مراجعتها كانت صحيحة مثل حالة النصر وعجمان وهي عدم احتساب ركلة جزاء للنصر فكان القرار صائباً، وفي حالة الطرد التي كان يستحقها إسماعيل أحمد لاعب العين بسبب ضربه لاعباً منافساً بالكوع، قال ستيف لم تتم مشاهدتها من قبل حكم الفيديو، لتعدد النظر في اللعبة الأساسية نفسها، أما حالة شباب الأهلي والجزيرة فكانت صحيحة.

51 حالة

كما كشف بينيت عن مراجعة 51 حالة خلال الجولة الأولى من دوري الخليج العربي هذا الموسم، كانت فيها 49 حالة صحيحة وحالتان خطأ حيث تطلبا تدخل حكم الفيديو. أن العمل جار على استيفاء ساعات العمل للحكام، لذلك لم يتم استخدام تقنية أونلاين في كأس الخليج العربي.

تطور

وأشار المدير الفني للجنة الحكام إلى أن هدف لجنة الحكام هو الوصول بحكم المباريات الإماراتي إلى اتخاذ أعلى نسبة قرارات صحيحة خلال إدارته للمباريات، من خلال الإرتقاء بمستواه وتطوير قدراته، والسعي إلى تفريخ عناصر شابة موهوبة وصقل موهبتها.

تدريب

وتطرق ستيف بينيت، إلى تقنية الفيديو بشكل عام، موضحاً إنها تستخدم في أربع حالات فقط، الطرد المباشر، والحالات التي تحدث داخل منطقة الجزاء، واحتساب الأهداف، التأكد من مرتكب الأخطاء، وأن الاتحاد يعمل جاهداً على توفير التدريب المناسب وفق لائحة المجلس التشريعي.

تقييم

وفي تقييمه لتقنية حكم الفيديو خلال الموسم الماضي قال المدير الفني: إن تطبيق تقنية الفيديو في الموسم الماضي لدوري الخليج العربي كان في 55 مباراة منها 36 مباراة «أون لاين» و19 «أوف لاين» وذلك من اجل زيادة ساعات التدريب للحكام الذين يساهمون في تلك التقنية، حتى أصبح لدينا 28 حكماً مهيئين لاستخدام تقنية الفيديو، وتنطبق عليهم الشروط وفقاً للائحة المجلس التشريعي الذي يشرف على التقنية.

464

كما أشار المدير الفني للجنة الحكام، إلى أنه تم رفع 464 مقطع فيديو إلى المجلس التشريعي بالاتحاد الدولي لكرة القدم، وذلك من أجل توضيح الحالات التي تمت مراجعتها من قبل حكم الفيديو خلال الموسم الماضي، وهذا إجراء ضروري من اجل عمليات التقييم وتوثيق التجربة.

مساعدة

ونوه ستيف بينيت أن تقنية الفيديو وسيلة لمساعدة الحكام في اتخاذ القرارات الصحيحة، مشدداً على أهمية اتخاذ الحكم للقرار الصحيح في الملعب دون التفكير في الاستعانة بالتقنية، واصفاً التجربة بالمكلفة للغاية دون الكشف عن رقم محدد. مشيراً إلى عدم وجود حكم في العالم لا يخطئ، مشيراً إلى أن نخبة الحكام ممن تواجدوا في كأس العالم بروسيا ارتكبوا العديد من الأخطاء، مؤكداً أن قدومه للاتحاد كان من أجل تطوير مستوى وأداء الحكام المتواجدين، حيث ساهم في تأهيل عدد كبير من الحكام الشباب.

برلمان

يعقد البرلمان التحكيمي جلسته الثانية هذا الموسم مساء اليوم في مقر اتحاد الكرة في دبي، وسيتم خلاله مناقشة كافة الحالات التحيكمية التي برزت خلال الجولة الثانية لبطولة كأس الخليج العربي، وسيتم اعتماد تعيين حكام الجولة الثانية لدوري الخليج العربي الذي تنطلق منافساته يومي الجمعة والسبت المقبلين.

تعليقات

تعليقات