الوحدة والوصل..تأكيد التفوق

يسعى الوحدة إلى تحقيق انتصاره الثاني على التوالي في كأس الخليج العربي التي يحمل لقبها من الموسم الماضي عندما يستضيف الوصل في الثامنة والربع مساء اليوم على استاد مدينة زايد الرياضية، ضمن الجولة الثانية من المسابقة.

ويتطلع العنابي إلى تأكيد تفوقه على الإمبراطور في المواجهات الأخيرة التي جمعت بينهما خصوصاً في كأس الخليج العربي، إذ فاز الوحدة في آخر مباراتين في البطولة الموسم الماضي عندما فاز في دور المجموعات بثلاثية نظيفة، وكرر فوزه في المباراة النهائية بهدفين مقابل هدف.

ويتصدر الوحدة المجموعة الأولى برصيد 3 نقاط حققها من الفوز على شباب الأهلي في الجولة الأولى، في المقابل يحتل الوصل المركز الخامس برصيد نقطة واحدة بعد تعادله سلبياً مع اتحاد كلباء في الجولة الماضية.

ويأمل الجهاز الفني للعنابي استثمار البداية الجيدة للموسم وتحقيق الفوز الثالث على التوالي، بينما يسعى «الإمبراطور» إلى تعويض التعادل الأخير الذي مني به على أرضه أمام «النمور»، واستعادة ثقة اللاعبين في مسابقة كأس الخليج العربي.

مواصلة الانتصارات

وأكد الروماني لورينت ريجيكامب المدير الفني لفريق الكرة بنادي الوحدة، رغبة فريقه في مواصلة الانتصارات وتصدر مجموعته، مشدداً على أهمية وصعوبة المباراة كونها أمام منافس قوي يملك مجموعة مميزة من اللاعبين. وقال:«نجحنا في تحقيق الفوز في أول مباراة لنا في كأس الخليج العربي، ونرغب في الاستمرار بنفس القوة، نتطلع للفوز وحصد النقاط الثلاث».

وأضاف:«ما زلنا في بداية الموسم ولا يمكن تكوين فكرة كاملة عن كل الفرق، ولكن الوصل يملك مجموعة مميزة من اللاعبين سواء على مستوى المواطنين أو المحترفين الأجانب، نحن مطالبون بالحذر والانتباه من هجوم الوصل، وأتوقع لو ظهرنا بتركيز عال وبنفس الأداء القوي نستطيع تحقيق الفوز».

وأشار إلى أن عودة رباعي المنتخب الأولمبي وبالأخص ثلاثي الدفاع أحمد راشد وسالم سلطان وخالد إبراهيم يعزز من المنافسة بين مدافعي الفريق، وقال:«حمدان الكمالي تعرض لانتقادات بعد أول مباراة وهو لاعب مهم بالنسبة لي وللفريق، وعائد من إصابة طويلة، ولكني على يقين بأنه سيصل لهدفه، والمنافسة بين المدافعين أمر إيجابي ويساعد على تحفيز اللاعبين ووصولهم لأفضل مستوى».

فريق قوي

من جانبه أشاد الأرجنتيني غوستافو كونتيروس، المدير الفني لفريق الوصل بالمستوى الذي يقدمه الوحدة، مشيراً إلى أن العنابي فريق قوي ويمتلك لاعبين مميزين في خط الهجوم وكذلك اللاعبين المواطنين بالإضافة إلى أنه مستقر ويحقق نتائج إيجابية. وقال:«فريقنا يقدم مستويات طيبة ومعنوياته مرتفعة، وعلينا أن نضع في الحسبان مفاتيح اللعب لنادي الوحدة، مثل مراد باتنا وإسماعيل مطر صاحب الخبرة الكبيرة، وسنحاول أن نقدم أداء على أفضل ما يكون وأن ننفذ الخطة الموضوعة.

تقليل الضغط

وعن رأيه في تأهل 4 أندية إلى دور الثمانية، وما إن كان سيسهم في تقليل الضغط، قال:»هدفنا أن نصعد ضمن الفرق الأربعة، ونصل إلى مرحلة متقدمة، وأن نهتم بجميع المسابقات، بالرغم من أننا نفتقد لاعبين مهمين وهما علي سالمين وخميس إسماعيل لانضمامهما لصفوف منتخبنا الوطني إلا أننا نعمل على تعويض غيابهما بطريقة جيدة«.

عن سلبيات الدفاع، وكيف تم علاجها قبل مواجهة الوحدة، قال:» قمنا بتصحيح الأخطاء خلال التدريبات، ووقفنا على علاج بعض السلبيات، وبالنسبة إلى مباراة اتحاد كلباء في الجولة الماضية أهدرنا 6 فرص، منها 4 لفابيو ليما، كما أهدر فينسيوس ليما فرصة أنقذها الحارس، وفرصة لكايو.

أداء

الكمالي: أتقبل الانتقادات وأسعى لتقديم الأفضل

أكد حمدان الكمالي مدافع الوحدة أنه يسعى لاستعادة أدائه القوي وتقديم أفضل مستوى في الموسم الحالي، مشدداً على تقبله للانتقادات التي تعرض لها المباريات الماضية، ولا يزال لديه أداء أفضل لتقديمه مع الفريق.

وقال: «نحن في بداية موسم وكأس الخليج العربي تختلف عن الدوري وكأس رئيس الدولة، ولكننا نتطلع لاستمرار النتائج الإيجابية للمنافسة على كل البطولات، أشكر ثقة المدرب للدفع بي في المباريات السابقة بعد غياب موسم كامل للإصابة، وبالتأكيد المنافسة بيني وبين بقية المدافعين في مصلحة الفريق، لأن الأهم خدمة الوحدة، وفي النهاية المدرب هو من يقرر من يلعب والجميع عليه أن يكون جاهزاً».

وأضاف: «الجماهير انتقدتني في بداية الموسم، وهذا الأسبوع امتدحوني بعد مباراة شباب الأهلي، والانتقادات أمر طبيعي لأي لاعب والأهم التركيز على الإيجابيات».

طموح

الشيباني: هدفنا النقاط الثلاث

قدم اللاعب الشاب في صفوف الوصل خالد الشيباني الشكر لاتحاد كرة القدم على اللائحة الجديدة لكأس الخليج العربي التي أتاحت الفرصة للاعبين الشباب للمشاركة في المباريات الرسمية للمسابقة، مشيراً إلى أن اللقاءات الرسمية أفضل بكثير من التدريبات وتحقق فائدة كبرى للاعبين.

وقال: «نتطلع لعبور الوحدة وتحقيق النقاط الثلاث، وتقديم مردود طيب بغية جمع أكبر عدد ممكن من النقاط تضمن لنا التأهل للمربع الذهبي والوصول إلى مركز متقدم». مضيفاً: «لقد شاركت في مباراة اتحاد كلباء في الجولة الماضية للكأس وكانت تجربة جيدة ولم أشعر بالرهبة واستفدت كثيراً من توجيهات زملائي أصحاب الخبرة بالفريق». وقال: «أطمح إلى تحقيق ذاتي، وأعمل على تطوير مستواي بشكل مستمر، وأن أكون على قدر المسؤولية».

تعليقات

تعليقات