المزروعي يحمل اتحاد الكرة مسؤولية تجاوزات الأندية

قرر نادي الظفرة مطالبة نادي الوصل بقيمة رعاية لاعبه وليد درويش الحمادي الذي انتقل إلى صفوف الإمبراطور مؤخرا وظهر معه في مباراة دوري الرديف ضد دبا الفجيرة، بعد أن أمضى 8 مواسم في فرق المراحل السنية بنادي الظفرة الذي حدد مبلغ 2 مليون قيمة للرعاية، في الوقت الذي رمى فيه صالح بن جذلان المزروعي رئيس مجلس إدارة نادي الظفرة مسؤولية ما وصفه بتجاوزات الأندية على اتحاد الكرة.

تعود التفاصيل، حسب بيان صادر من إدارة نادي الظفرة، إلى أن اللاعب وليد درويش التحق في بداية الموسم الحالي بفريق الرديف، ثم انضم إلى تدريبات الفريق الأول ولكنه بعدها رفض التوقيع على العقد الذي قدمه له النادي، رغم رعاية موهبته لثمانية مواسم سابقة وتقديمه لعرض مناسب يتوافق مع قانون اتحاد كرة القدم، وأبان النادي في بيانه أن اللاعب رفض التوقيع بسبب إغراء من قبل ناد وعد اللاعب باستخراج جواز سفر له.

وجاء في بيان الظفرة: النادي كلف محاميه لمخاطبة اتحاد كرة القدم والمطالبة بحقوقه في رعاية اللاعب خلال المواسم السابقة التي قضاها في النادي والتي تتجاوز مليوني درهم،

وختم الظفرة بيانه بالتأكيد على أن النادي لايتوقف عند شخص سواء كان لاعبا أو غيره.

تجاوزات

دعا رئيس مجلس إدارة نادي الظفرة إلى وجود ميثاق شرف بين الأندية على غرار ما يحدث في المملكة العربية السعودية، منعاً للتجاوزات وحتى يكون هنالك تعاون تام لما فيه مصلحة الرياضة بدولة الإمارات، وأكد صالح المزروعي أن اتحاد الكرة مسؤول بالكامل عن التجاوزات التي ترتكب من قبل بعض الأندية.

تعليقات

تعليقات