بعد طرده في ظهوره الأول مع النصر

حمد حسن: الحظ السيئ لن يحبطني

حمد حسن خلال مشاركته الأولى مع النصر- تصوير سالم خميس

وصف حمد حسن لاعب النصر الصاعد بدايته مع الفريق الأول بغير الموفقة بعد تعرضه للطرد في المباراة الماضية أمام الإمارات في كأس الخليج العربي.

مشيرا إلى أن الحظ السيئ لن يحبطه وسيواصل العمل ليثبت جدارته باللعب في الفريق الأول، وقال: لم أكن أتوقع أن تكون بدايتي مع الفريق بهذا الشكل، عندما علمت بمشاركتي في المباراة كنت متشوقاً للظهور الأول، طبعاً شعور مختلف لأنها اللحظة التي ينتظرها كل لاعب وهي ترجمة لجهود سنوات قضيتها في المراحل السنية.

وأضاف: لن أفكر كثيراً في الموضوع، مجرد حظ سيء وأعرف أني بحاجة للمشاركة في أكثر من مباراة لكسب الخبرة والتعلم من الأخطاء، لا أحد يتمنى أن يتعرض للسيناريو نفسه في ظهوره الأول مع الفريق.

استعادة الثقة

وأوضح حمد حسن أن حصوله على بطاقة حمراء، في أول 37 دقيقة من مشواره مع الفريق الأول أمر من الصعب تقبله، لكنه سيحاول طي تلك الصفحة والتفكير بالمستقبل، وأنه سيبذل كل جهوده من اجل استعادة ثقة مدرب الفريق الصربي ايفان يوفانوفيتش.

و نفى حمد حسن ربط حالة الطرد التي تعرض لها بشعوره بالضغط، نظراً لظهوره الرسمي الأول في صفوف العميد، وقال إنه كان متحفّزاً وعلى أتم الاستعداد، خاصة أنه ليس غريباً عن أجواء الفريق وكان متواجداً معه خلال مرحلة التحضيرات، وأحد عناصر فريق تحت 21 عاماً بطل الدوري الموسم الماضي.

موضحاً أنه يحتاج إلى الوقت لكسب الخبرة. وتوجه لاعب النصر الصاعد بالشكر إلى زملائه، على الجهود التي بذلوها ونجاحهم في تحقيق الفوز رغم النقص العددي لـمدة 60 دقيقة، مشيرا إلى أن أية نتيجة أخرى كانت ستجعله يشعر بخيبة أمل كبيرة.

الجولة الثانية

من جهة أخرى واصل العميد استعداداته للجولة الثانية لكأس الخليج العربي التي يلتقي فيها نظيره العين، ويركز المدرب يوفانوفيتش على تصحيح أخطاء المباراتين السابقتين وتحسين الأداء الهجومي للفريق، حيث يعاني النصر من صعوبات في بناء الهجمات السريعة وخلق الفرص.

وبدا ذلك واضحاً في الجولة الأولى لدوري الخليج العربي أمام عجمان عندما تفوق النصر في نسبة الاستحواذ والتحكم في مجريات المباراة لكنه خرج مهزوماً بهدف دون رد.

عقم هجومي

ومشكلة العقم الهجومي ليست جديدة في النصر، بما أنه عانى منها في الموسم الماضي بعد إصابة البرازيلي سانتوس فاندرلي، ما حكم عليه بخسارة بعض المباريات التي كان يستحق الخروج منها بنتائج أفضل.

واعترف أحمد الياسي كابتن النصر بضعف فريقه في المباراة الأولى، قائلا: ظهرنا بصورة سيئة كان من المفروض أن نخرج بنتيجة وأداء أفضل لكننا لم نخلق الفرص بالطريقة التي تشفع لنا الخروج بالفوز، نحن مستاؤون من أنفسنا ومن الوجه الذي ظهرنا عليه.

وأضاف: كرة القدم تحكمها جزئيات بسيطة وعلينا أن نتكاتف أكثر ونطور مستوانا، ما نقدمه الآن ليس المستوى المتعود عليه فريقنا والمعروف باللعب الجماعي، يجب أن لا نلقي باللوم على شخص ثان بل نلوم انفسنا أولاً، ونحاول استعادة مستوانا الحقيقي.

وأكد الياسي أن الأسماء لا تساوي شيئاً طالما أنه لا يوجد أداء جيد على الملعب، مشيراً إلى ضرورة تدارك الموقف في الجولات المقبلة.

عودة

انضم لاعب خط الوسط خالد جلال إلى التدريبات الجماعية للفريق بعد غياب استمر اكثر من 5 أشهر خضع خلالها لرحلة علاج في ألمانيا لكن تبقى عودته إلى التشكيلة بيد الجهاز الفني ومدى استعادته لكامل جاهزيته البدنية.

 

تعليقات

تعليقات