يوفانوفيتش:الفوز مكسبنا الوحيد أمام الإمارات

النصر يحقق فوزا مهما على الإمارات - تصوير - سالم خميس

تنفّس النصر الصعداء بتحقيقه فوزاً صعباً على الإمارات، بهدف دون رد في كأس الخليج العربي أول من أمس، بعد بداية مخيبة للآمال في مسابقة الدوري التي استهلها بخسارة غير متوقعة من عجمان.

وبالرغم من الفوز على الإمارات إلا أن العميد ترك أكثر من علامة استفهام حول أدائه، الذي لم يرتق بعد إلى المستوى المطلوب، وما زال يواجه العديد من الصعوبات في بناء الهجمات والانتشار الصحيح على أرضية الملعب، وهو ما أكده مدربه الصربي ايفان يوفانوفيتش الذي عبر عن عدم رضاه على الأداء والانتشار غير المنظم للاعبيه.

وقال: لم يكن من السهل على فريقنا اللعب لمدة 60 دقيقة بـ10 لاعبين، ولكنني لست راضيا عن الأداء والمكسب الوحيد الذي خرجنا به من المباراة هو الفوز.

تنظيم وانسجام

وأكد المدرب الصربي أنه مع تقدم المباريات سيصبح الفريق أكثر تنظيما وانسجاما، مشيرا إلى أنه من أصعب ما يواجهه فريقه في الوقت الحالي هو غياب العديد من اللاعبين المؤثرين بسبب الإصابات، وقال: افتقدنا 11 لاعبا أمام الإمارات، هذا أمر صعب بالنسبة لنا ولا أتحدث عن ذلك بحثا عن الأعذار لتبرير الأداء المتواضع للفريق بل أقصد أنه بتعدد الخيارات بإمكاننا أن نقدم الأفضل.

وأوضح يوفانوفيتش أن طرد لاعبه الشاب حمد حسن كان مستحقا بعد حصوله على إنذارين بسبب قلة خبرته، مشيدا في الوقت بخصال هذا اللاعب الفنية وبقدرته على تطوير إمكانياته، وقال إن هناك بعض اللاعبين أكثر خبرة منه ولكنهم يرتكبون أخطاء أكبر.

غيابات مؤثرة

من جهته عبر التونسي جلال القادري مدرب الإمارات عن رضاه لأداء فريقه رغم الغيابات المؤثرة، وقال: كنا ندرك جيدا أن مواجهتنا للنصر مهمة صعبة نظرا للظروف التي وجدنا أنفسنا فيها بسبب غياب 4 لاعبين أجانب لأسباب مختلفة.

إضافة إلى ضرورة ضم 3 لاعبين من مواليد 1997، لذا أدخال 7 تغييرات على التشكيلة لم تكن مهمة سهلة التعامل معها لكنني في النهاية أنا سعيد بالصورة التي ظهر عليها الفريق.

حيث كنا منظمين جدا خاصة من الناحية الدفاعية، والخطأ الوحيد الذي ارتكبناه كلفنا الهدف الوحيد في المباراة، ومن الناحية الهجومية لم نستطع إيجاد المساحات الكافية بسبب غياب الانسجام بين اللاعبين كونها المرة الأولى التي يلعبون مع بعضهم.

أداء مقبول

وأضاف القادري: بشكل عام قدمنا أداء مقبولا، وقمنا بإشراك عناصر جديدة يمكن أن نحتاج إليها في بقية الموسم، خاصة أننا اكتشفنا بعض اللاعبين الشباب الذين قدموا مستوى محترما ضد فريق النصر الذي لعب بأجانبه الأربعة.

وأوضح القادري أن تجربة الإمارات في المباراة أثبتت أن الفريق الذي يلعب منقوصا من عناصر أساسية بإمكانه أن يترك انطباعا إيجابيا، وقال: رغم الغيابات إلا أننا قمنا بالتغييرات المتاحة التي رأينا أنها قادرة على مساعدتنا من الناحية الهجومية لكن غياب 3 لاعبين أجانب ليس من السهل التعامل معه.

تعليقات

تعليقات