كريكي: افتقدنا 10 عناصر أساسية وحققنا الأهم

العين يتصدر مجموعته برباعية الشارقة

نجح فريق العين في مواجهة أول من أمس أمام فريق الشارقة، ضمن مباريات كأس الخليج العربي في جولته الأولى، في تحقيق عدة مكاسب، عبر فوزه بأربعة أهداف مقابل هدف، حيث كسب ثلاث نقاط غالية تصدر بها مجموعته، فضلاً عن اختباره لعدد من العناصر البديلة، في ظل مشاركة العناصر الأساسية مع منتخبنا الوطني في معسكره التحضيري، والبعض الآخر مع المنتخب الأولمبي.

وكان لاعب العين المخضرم البرازيلي كايو، بمثابة قائد «الفرقة الموسيقية»، وحلقة الوصل بين جميع خطوط الفريق، ونجح بخبرته في زرع الثقة في اللاعبين الشباب، الذين شاركوا بجانبه في مواجهة أول من أمس.

خاصة اللاعب الواعد يحيى نادر، الذي كان يشاركه التحركات في معظم أوقات المباراة، وشكلا ثنائياً متناغماً، بجانب تحركات القادم الجديد من الشارقة إلى العين، جمال معروف، الذي كان عوناً هو الآخر مع كايو للاعبين الشباب.

مباراة قوية

من جهته، أعرب مساعد مدرب فريق العين، كريكي، عن سعادته بالفوز الذي تحقق على فريق الشارقة، ووصفه بأنه فوز على فريق قوي، حيث كانت بداية الشارقة في دوري الخليج العربي قوية جداً، ليجيء فريق العين ويكسب ثلاث نقاط مهمة من هذا الفريق القوي، وهو أمر جيد.

وأكد كريكي أن فريق العين خاض المباراة في ظل غياب 10 من عناصره الأساسية، التي وجدت مع المنتخب الوطني الأول لكرة القدم، لكن، رغماً عن ذلك نجح الفريق في تقديم مباراة جيدة مع اللاعبين الشباب، الذين يتوجه لهم بالتحية والشكر، دون تحديد أسماء، لأن الجميع كان في مستوى المسؤولية، وقدموا مستويات متميزة، يستحقون عليها الثناء.

وثمّن كريكي فكرة إشراك ثلاثة من اللاعبين الشباب في مباريات كأس الخليج العربي، وهو أمر جيد، يصقل مواهب اللاعبين الشباب ويطورهم، وهو أيضاً ينعكس إيجاباً على كرة الإمارات ويطورها، واعتبره الطريق الصحيح، ورؤية جيدة لصالح كرة الإمارات.

فوز مستحق

من جهته، اعتبر مدرب فريق الشارقة، عبد العزيز العنبري، أن فريق العين حقق عليهم فوزاً مستحقاً، لافتاً إلى أنه لم يكن يتوقع نتيجة إيجابية في مواجهة أول من أمس، لكنه لا يحمّل اللاعبين المسؤولية، ويتحملها وحده.

وأكد العنبري على أهمية ثقافة الفوز لدى اللاعبين، وفي الفرق التي تريد أن تواصل مسيرتها إلى الأمام، «يجب أن تكون ثقافة الفوز حاضرة في جميع الأوقات، وليس في مباريات بعينها، حيث كان فريق العين الأكثر انضباطاً، وأقل أخطاء وأكثر تركيزاً، بعكس فريقه الذي ارتكب عدداً من الأخطاء، واستفاد منها فريق العين الذي لعب بتركيز عالٍ جداً في المباراة».

دروس إيجابية

وأعرب العنبري عن ارتياحه للدروس المستفادة من خسارة فريقه أمام العين، لأن الخسارة جاءت في كأس الخليج العربي، وأظهرت لهم كجهاز فني، العديد من الأخطاء، التي يمكن تداركها قبل العودة لمسابقة دوري الخليج العربي، وهو أيضاً في هذا الخصوص، لا يحمّل اللاعبين أي مسؤولية، ويتحمل النتيجة كاملة، وسيعمل على وضع الحلول وعلاج الأخطاء من خلال التدريبات المقبلة.

وأكد العنبري أن العين والشارقة افتقدا عدداً من العناصر الأساسية، لكن أدوات العين خلال المباراة كانت لها الأفضلية، بفضل الانضباط التكتيكي لديهم، بعكس لاعبي الشارقة، لكنه لا يلومهم، بل يشكرهم على ما قدموه.

توليفة الثلاثي

ويرى العنبري أنهم كجهاز فني، لم يوفقوا في التوليفة المناسبة مع اللاعبين الشباب الذين يتم إشراكهم في مسابقة كأس الخليج العربي، لكنها تجربة ودرس مفيد للجميع.

وأن اللاعبين الثلاثة كانوا جيدين، خاصة الشحي، الذي كان له دور، خاصة في وجود إيغور، موضحاً أنه لم يكن لديه حلول هجومية في الدكة، خاصة في ظل الإصابة التي تعرض لها يوسف سعيد، ولم يكن في مقدوره إجراء أي تبديل هجومي، خاصة في ظل حاجة الفريق إلى مهاجم مواطن.

محمد عبيد: نجحنا في تجربة اللاعبين الجدد

أشاد عضو مجلس إدارة شركة نادي العين لكرة القدم، مشرف الفريقين الأول والرديف، محمد عبيد حماد، بالمستوى الذي قدمه فريق العين في مواجهة، أول من أمس، أمام فريق الشارقة، واصفاً المباراة بأنها كانت تجربة ناجحة بكل المقاييس، حيث نجح عبرها الجهاز الفني في تجربة اللاعبين الشباب، وتحضيرهم جيداً للمشاركة بقوة في دوري الخليج العربي.

وقال حماد، إن جميع اللاعبين كانوا عند حسن الظن بهم، وكان الهدف الأول من المباراة هو إكساب هؤلاء الشباب تجارب قوية خاصة اللاعبين الذين لم يشاركوا مع الفريق الأول منذ فترات طويلة كانت هذه المباراة بمثابة عودة قوية لهم، فكان تحضير اللاعبين بجانب الفوز بنقاط المباراة كاملة وهو أمر جيد يستحقون عليه الإشادة. العين - البيان الرياضي

طرد

أوضح كريكي أن سبب طرد مدرب الفريق زوران، هو انزعاجه لعدم احتساب ركلة جزاء للفريق، حيث اعتبر الحكم إن لاعب العين تحايل، وتم منحه بطاقة صفراء.

علي محمد: مشاركة ناجحة للواعدين والشباب

اعتبر علي محمد إداري فريق الشارقة، أن مباراة العين كانت تجربة ناجحة رغم الخسارة، لأن الفريق استفاد منها في تجربة الدكة واللاعبين الشباب والواعدين، وإتاحة الفرصة لهم في مواجهات قوية ستفيدهم كثيراً، وهو أمر جيد رغم خسارة الفريق لثلاث نقاط.

وأكد علي محمد، أن فريق الشارقة يدخل الموسم الحالي بتطلعات أفضل، وأكبر مما حققه في الموسم الماضي، حيث كان ترتيب الفريق في الموسم الماضي في دوري الخليج العربي في المركز السادس.

وحول تجربة سقف رواتب اللاعبين ومطالبة اللاعبين بكشوفات حسابات، يرى علي محمد أن سقف الرواتب يصب في مصلحة الأندية، لكنه ضد مصلحة اللاعبين، وفي كل دوريات العالم لا يوجد شيء اسمه سقف رواتب، لأن عمر اللاعب في ملاعب كرة القدم محدد بفترة زمنية.الشارقة - البيان الرياضي

تعليقات

تعليقات