استقبال بالورود لمنتخبنا الأولمبي المتوج ببرونزية «الآسياد»

مروان بن غليطة: خارطة طريق واضحة لأولمبياد 2020

حظيت بعثة منتخبنا الأولمبي لكرة القدم باستقبال حافل بالورود لحظة وصولها إلى أرض الوطن بعد إحراز المركز الثالث وتحقيق الميدالية رقم 14 لبعثة الإمارات المشاركة في دورة الألعاب الآسيوية «الآسياد» التي أسدل الستار عليها أخيراً في العاصمة الإندونيسية جاكرتا. وكان في مقدمة مستقبلي الأبيض الأولمبي في مطار دبي الدولي مساء أول من أمس، المهندس مروان بن غليطة رئيس مجلس إدارة اتحاد الكرة، وعبدالله ناصر الجنيبي نائب رئيس الاتحاد، وعبدالمحسن الدوسري الأمين العام للهيئة العامة للرياضة بالوكالة، وأعضاء مجلس إدارة اتحاد الكرة وعدد من الشخصيات الرياضية ووسائل الإعلام.

وثمن المهندس مروان بن غليطة إنجاز الأبيض الأولمبي في البطولة الآسيوية خلال لقائه اللاعبين، وشكر جميع أعضاء أسرة الأبيض الأولمبي على الأداء البطولي. كما تعاهد اللاعبون على بذل مزيد من الجهد في الفترة المقبلة لتمثيل الدول خير تمثيل وتحقيق مزيد من الإنجازات في الاستحقاقات الخارجية المقبلة.

خطط إعداد

وأكد مروان بن غليطة أن خارطة طريق وصول المنتخب الأولمبي إلى أولمبياد طوكيو 2020 واضحة وتشمل خطط إعداد ومواعيد لتجمع الفريق في الفترة المقبلة، مشيراً إلى أن الثقة كبيرة في لجنة المنتخبات من أجل تجهيز وإعداد اللاعبين.

وأضاف ابن غليطة لـ «البيان الرياضي» إن الأبيض الأولمبي سيستمر في برنامج الإعداد للأولمبياد واتحاد الكرة حريص على ضخ الموارد وإعداد الخطط وبذل الجهد لتحقيق الهدف المنشود، مبيناً أن المنتخب الأولمبي سيحظى بأفضل إعداد في المرحلة المقبلة.

ولفت ابن غليطة إلى أن المنتخب الأولمبي يضم عناصر مميزة، والأهم هو الحفاظ على المجموعة الحالية عبر مرحلتين، حيث سيكون القسم الأول من اللاعبين على موعد لخوض مرحلة التأهيل في تصفيات دورة الألعاب الأولمبية المقبلة «طوكيو 2020» فيما ستتضمن المرحلة الثانية تدعيم المنتخب الوطني بنحو 6 عناصر من الأبيض الأولمبي، مؤكداً أن مدرب المنتخب الأول زاكيروني على تنسيق دائم مع مدرب المنتخب الأولمبي.

ظروف وتحديات

وكشف ابن غليطة عن أن المنتخب الأولمبي مر بظروف وتحديات أبرزها التجمع في فترة وجيزة وقيادة مدرب جديد على المنطقة مهام التدريب لم يحظَ بفرصة مشاهدة العناصر المختارة على نطاق واسع نتيجة الفاصل الزمني القصير عن المشاركة في «الآسياد»، فضلاً عن وجود بعض التراكمات مثل مشكلة القرعة وأحداث المباراة الودية وغيرها، إلا أن أسرة الأولمبي استطاعت تحويل الصعوبات إلى تحدٍّ، موضحاً أن الجميع كان على قدر المسؤولية مما قاد إلى الوصول لاعتلاء منصة التتويج.

فخر واعتزاز

من جانبه، أهدى أحمد العطاس لاعب المنتخب الأولمبي والجزيرة، الإنجاز إلى القيادة الرشيدة وشعب الإمارات، وأضاف لـ «البيان الرياضي» إن حصد الميدالية البرونزية يعتبر قليلا في حق الوطن وكان بالإمكان أفضل مما كان، معرباً عن فخره واعتزازه بالإنجاز الذي جاء في مسك ختام مشواره مع المنتخب الأولمبي بعد بلوغه 23 عاماً، مؤكداً أن الثقة كبيرة في المجموعة الواعدة للاعبين الذين سيواصلون سعيهم للوصول إلى أولمبياد طوكيو 2020.

وتحدث العطاس عن طموحاته في الفترة المقبلة حيث يتطلع إلى المشاركة مع المنتخب الوطني في بطولة كأس أمم آسيا 2019 وسيحرص على الاجتهاد مع ناديه الجزيرة وبذل أقصى طاقاته للتواجد ضمن التشكيلة، متمنياً أن يكون اللقب الآسيوي من نصيب الأبيض في البطولة التي تستضيفها الإمارات.

وكشف العطاس عن أصعب اللحظات التي مر بها في دورة الألعاب الآسيوية «الآسياد» تتمثل في ابتعاد الجمهور الإماراتي عن مؤازرة المنتخب والنقد اللاذع الذي تعرض له الأبيض الأولمبي، مبدياً فرحته الكبيرة بالإنجاز الذي أثلج صدر قلوب الجميع في الشارع الرياضي.

ركلات ترجيح

وعن تحقيق الإنجاز بركلات الترجيح، قال العطاس: الأهم هو إحراز الميدالية البرونزية في البطولة الآسيوية سواء تحقق ذلك بضربات الترجيح «على الطاير» أو بطريقة أخرى، والأهم التركيز على معالجة بعض الأمور الفنية للوصول إلى أعلى مستويات التطوير.

وأوضح العطاس أنهم كانوا على بعد خطوات من الوصول إلى النهائي لولا بعض العوامل أبرزها خوض مباريات سابقة تضمنت أشواطاً إضافية إلى جانب الركلات الترجيحية، مما أثر على مستوى اللياقة البدنية أمام اليابان في دور ربع النهائي والتي خطف فيها المنافس بطاقة التأهل بهدف دون مقابل من خطأ دفاعي.

2019

تحدث المهندس مروان بن غليطة رئيس مجلس إدارة اتحاد الكرة، عن المنتخب الوطني الأول، وقال إن الأبيض يخوض معسكر إسبانيا حالياً، والمدرب حريص على رفد الفريق بعناصر من المنتخب الأولمبي لسد النقص، خاصة وأن هذه المجموعة ستكمل المشوار بعد بطولة كأس أمم آسيا 2019، مضيفاً إن مدرب المنتخب الأولمبي يعمل تحت إشراف مباشر من مدرب المنتخب الوطني الإيطالي زاكيروني. وتوجه ابن غليطة بالشكر إلى الأندية على التعاون في تجهيز اللاعبين خلال مرحلتي المعسكر الإعدادي والتصفيات، مضيفاً إن التواصل مستمر من أجل تحقيق الاستفادة القصوى بالتنسيق مع الأندية.

عبدالله غانم: 3 أشهر منحتنا الانسجام

أكد عبدالله غانم لاعب المنتخب الأولمبي أن إنجاز الميدالية البرونزية تحقق بفضل المجهود الجماعي والتكاتف بين أسرة الأبيض الأولمبي من لاعبين والجهازين الفني والإداري واتحاد كرة القدم الذي ساند المنتخب انطلاقاً من معسكري الإعداد في هولندا وماليزيا، وقال عبدالله غانم لـ «البيان الرياضي» إن أبرز الصعوبات هو تجمع العناصر في فترة زمنية قصيرة على خلاف بقية المنتخبات الأخرى المتواجدة ضمن مجموعة وتشكيلة واحدة منذ نحو عامين أو أكثر، مضيفاً إنه بالعزيمة والإصرار قهر الجميع التحديات للوصول إلى أعلى مستوى من الإنسجام في نحو 3 أشهر والعمل بروح واحدة مما مهد الطريق إلى اعتلاء منصة التتويج في دورة الألعاب الآسيوية بعد إحراز المركز الثالث عن جدارة. دبي - البيان الرياضي

حسن سهيل: لا خوف على كرة الإمارات

أكد الدكتور حسن سهيل، عضو لجنة المنتخبات والشؤون الفنية باتحاد الكرة أن حصد المنتخب الأولمبي الميدالية البرونزية يعتبر حافزاً نحو نجاحات أفضل في الاستحقاقات الخارجية المقبلة، التي يتطلع المنتخب خلالها إلى اعتلاء منصات التتويج، وثمة خطة استراتيجية جار العمل على تنفيذها للوصول إلى أولمبياد طوكيو 2020، مضيفاً أنه لا خوف على كرة الإمارات التي تعتبر ولادة.

وأشار حسن سهيل إلى أن المنتخب الأولمبي حصد الميدالية البرونزية أمام منتخبات استعدت للبطولة منذ سنوات، فضلاً عن مشاركتها بعناصر أجنبية ولاعبين من المنتخب الأول، إلا أن الأبيض الأولمبي تفوق بعناصر شابة معظمهم من مواليد 1998 و1997، مشيراً إلى أن المجموعة الحالية تضم عناصر بارزة قادرة على حجز مقعدها في المنتخب الأول عما قريب دبي- البيان الرياضي

تعليقات

تعليقات