تعادل بطعم الفوز لكلباء مع الوصل في «الكأس»

تعادل فريق الوصل مع نظيره اتحاد كلباء سلبياً في المواجهة التي جمعت الفريقين، أمس، على ملعب الفهود بزعبيل، ضمن منافسات المجموعة الأولى لكأس الخليج العربي، التي تضم إلى جوار الوصل واتحاد كلباء كلاً من: عجمان، وبني ياس، وشباب الأهلي، والوحدة ودبا الفجيرة، بينما تضم المجموعة الثانية: النصر، الإمارات، الجزيرة، العين، الفجيرة، الشارقة، الظفرة.

وبهذه النتيجة يضع الوصل واتحاد كلباء أول نقطة في رصيديهما في مشوار البطولة. دخل الوصل المواجهة بتشكيلة مكونة من: حميد عبدالله في حراسة المرمى وعبدالله صالح وعبدالله جاسم وهزاع سالم وحمد البلوشي في الدفاع، بينما ضم خط الوسط كلاً من حميد عباس ورونالدو مينديز، وعلي الأنصاري، وخالد الشيباني وفي الهجوم كايو كانيدو وفابيو دي ليما، وغاب عن الوصل لاعبا خط الوسط علي سالمين وخميس إسماعيل لالتحاقهما بصفوف منتخبنا الوطني، وطبقاً للائحة المسابقة شارك ثلاثة لاعبين تحت السن في التشكيلة الأساسية للمباراة وهم: عبدالله جاسم وخالد الشيباني وعلي الأنصاري، بينما جلس المحترف الرابع فينيسيوس دي ليما على دكة البدلاء.

وفي المقابل لعب اتحاد كلباء بتشكيلة مكونة من: محمد البيرق في حراسة المرمى واللاعبين: حمدان البارود، ويعقوب البلوشي، وحسن خميس، وخالد الشحي، ومنصور البلوشي، وأحمد النقبي، وعمر الخديم، وداوود البلوشي، وعبدالله سالم، وماتي فلورنتين.

الظهور الأول

وقاد الإيطالي فابيو فيفياني فريق النمور في ظهوره الأول بعد إقالة المدرب السابق البرازيلي فييرا، إثر الهزيمة الثقيلة لاتحاد كلباء في افتتاح الدوري أمام الوحدة 2-6.

ودخل أصحاب الأرض المواجهة وروح الإصرار واضحة على اللاعبين بغية قنص هدف مبكر يريح الأعصاب، وشكلت الكرات الطويلة لليما ومينديز أمام مرمى كلباء مصدر إزعاج كبير لمدافعي النمور عن طريق كايو الذي مثل رأس الحربة الصريح في المواجهة، حيث تلقى العديد من الكرات داخل منطقة الجزاء، وخلت الربع ساعة الأولى من أي فرص خطرة لكلا الفريقين، وتحصل الوصل على أول فرصة خطرة في الدقيقة 22 عندما سدد البرازيلي مينديز كرة طويلة داخل الصندوق اعترضها أحد مدافعي كلباء لتعود لليما الذي حاول تسديد الكرة لكنها مرت بجوار القائم.

تبديل اضطراري

وأعطى الحكم فرصة للاعبين لشرب المياه في الدقيقة 31، وأجرى مدرب كلباء تبديلاً اضرارياً في الدقيقة 33 بسبب إصابة خالد الشحي، والدفع بوليد المازمي، وكاد البرازيلي ليما أن يحرز هدفاً أولاً للوصل عندما انفرد بحارس مرمى النمور محمد البيرق الذي تصدى للهجمة ببراعة في الدقيقة 39، واستمر اللعب سجالاً بين اللاعبين حتى جاءت صافرة الحكم معلنة عن نهاية الشوط الأول بالتعادل السلبي بين الفريقين.

تكثيف الضغوط

وفي الشوط الثاني دفع مدرب الفهود بالمحترف البرازيلي فينينسيوس دي ليما مع انطلاقة الشوط بدلاً من خالد الشيباني، وكثف الوصل من ضغوطه على مرمى اتحاد كلباء، حيث أطلق ليما قذيفة صاروخية في الدقيقة 58 باتجاه مرمى البيرق الذي تألق وتصدى للكرة، وكاد فريق النمور أن يفتتح التسجيل في الدقيقة 71 عندما سدد البديل مانع البارود كرة قوية في الزاوية الضيقة، بعد هجمة تكتيكية مميزة من لاعبي اتحاد كلباء، لكن يقظة حارس الوصل حميد عبدالله حالت دون دخول الكرة المرمى، وتعرض المحترف النيجيري في صفوف كلباء لاوال رحيم للإصابة ليغادر أرضية الملعب، لتنتهي المباراة بالتعادل دون أهداف.

حضور

حضر في المدرجات مساعد مدرب فريق الاتحاد السعودي لكرة القدم رامون دياز، الذي حرص على التواجد ومتابعة المباراة للتحضير للمواجهة المهمة التي ستجمع الفريقين نهاية الشهر الجاري.

تعليقات

تعليقات