خالد الجابري: الحصول على المياه والطعام عقبة في ملاعبنا

شدد خالد الجابري مسؤول المجلس الجماهيري في نادي الجزيرة أن التشفير قد اضطر بدورينا على المستويين المحلي والعربي، ونتائجه جاءت سلبية من حيث عدد الحضور الجماهيري، ومؤكداً أن هناك حالة رفض شبه تامة في الشارع الرياضي لتشفير دورينا. وقال الجابري: بات الحال بالنسبة لمشجعينا الحضور خلف فريقهم للتشجيع داخل الملعب، أما متابعة بقية فرق الدوري فإن المشجع يكتفي بمتابعتها من خلال متابعة النتائج على «السوشيال ميديا» والاكتفاء بمشاهدة الملخص أو أهداف المباراة، ولذلك فإن التشفير قد أفقد حلقة التواصل للجمهور من أجل مشاهدة مباريات دورينا.

وتابع: المشجع اصبح يعاني من الحصول على أقل احتياجاته في المدرجات من مياه وطعام، مع ضعف وندرة منافذ البيع في الملاعب، وآخرها مباراة الجزيرة مع شباب الأهلي على ملعب الأخير خلت من منافذ بيع، وتم توزيع المياه والطعام عن شخص مجهول في المدرجات، وأصبح الطقس يغير حالة الطعام والمياه وربما يفقد صلاحيته نتيجة البيع العشوائي والغير منظم.

من جهته، أكد منذر علي لاعب المنتخب والوصل سابقاً، أن تبرير خطوة التشفير من أجل رفع معدلات الحضور الجماهيري لا شئ فيه من الصحة، حيث يعلم الجميع أن الهدف من التشفير هو هدف تجاري كونه يخدم الجهات الناقلة لحقوق البث.

وأضاف منذر علي أنه منذ تطبيق التشفير غرد عبر موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» بأن التشفير لا يخدم إلا جهة معينة وهي الجهات الناقلة لبث المباريات، أما ادعاء البعض بأن تطبيق التشفير سيساهم في رفع معدلات الحضور الجماهيري في المدرجات وغير ذلك تعتبر «شعارات كاذبة»، مشيراً إلى أن التشفير أدى إلى اختيار الجمهور خياراً واحداً وهو إما دفع رسوم الاشتراك من أجل متابعة المباريات عبر التلفاز.

تعليقات

تعليقات