الغساني يدخل التاريخ من أول جولة

دخل الهدف الذي سجله يحيى الغساني لاعب الوحدة في مباراة العنابي واتحاد كلباء أول من أمس في الجولة الأولى من دوري الخليج العربي التي انتهت لمصلحة «أصحاب السعادة» بسداسية، تاريخ الكرة الإماراتية، كأول لاعب من فئة المواليد وحملة الجوازات الذي يحرز هدفاً في الدوري الإماراتي.

الغساني أحد المواهب الصاعدة التي ينتظرها مستقبل مشرق مع كرة القدم كشف عن التغيير في حياته الكروية بعد القرار التاريخي بمشاركة أبناء المواطنات وحملة الجوزات ومواليد ومقيمي الدولة في المنافسات الرسمية، وهو القرار الذي أعاده للدولة مرة أخرى من أوروبا، إذ كشف اللاعب صاحب الـ20 عاماً عن خوضه تجربة احترافية قصيرة في فرنسا لمدة 3 أشهر سعى خلالها إلى شق طريقه كلاعب محترف في أوروبا.

تجربة احترافية

وأكد الغساني أنه سافر إلى فرنسا في شهر مارس الماضي وخاض تجربة احترافية قصيرة مع نادي باريس إف سي، أحد أندية الدرجة الثانية الفرنسية، وذلك عقب رحيله عن شباب الأهلي واستمر لمدة 3 أشهر، إلا أن السماح لحملة الجوازات والمواليد بالمشاركة في المسابقات الرسمية جعله يتخذ القرار بالعودة مرة أخرى، ليتعاقد مع نادي الوحدة، موجهاً الشكر لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، على منح جميع الفئات الفرصة لتمثيل الأندية ولرد الجميل لدولة الإمارات التي احتضنت الجميع، معرباً عن أمنياته لتمثيل المنتخب الوطني في يوم من الأيام.

واستحوذ الغساني على إعجاب المتابعين خلال ظهوره مع العنابي في مباراة العين في كأس السوبر ومباراة اتحاد كلباء التي شهدت تسجيله أول أهدافه مع الفريق.

ثقة

وأشار إلى أن إدارة الوحدة والجهازين الفني والإداري واللاعبين منحوه الثقة منذ اليوم الأول لانضمامه لقلعة العنابي، لافتاً إلى أن قائد الفريق إسماعيل مطر كان له دور كبير في توجيهه ومنحه الثقة داخل وخارج الملعب مما ساهم في تأقلمه بسرعة مع الفريق.

وتحدث مطر عن الغساني مؤكداً أنه لاعب مميز وواعد وينتظره مستقبل جيد إلا أنه لا يجب الضغط إعلامياً على اللاعب ومنحه الفرصة لتقديم نفسه كونه لا يزال في بداية مشواره الكروي مع العنابي، فيما أكد ريجيكامب أن الغساني لاعب موهوب وأنه سعيد بالمستوى الذي قدمه مع الوحدة في ظهوره الأول في دوري الخليج العربي إلا أنه يحتاج لمزيد من العمل في المرحلة المقبلة.

تعليقات

تعليقات