كونتيروس: راضٍ عن الفوز وسنعالج المراقبة - البيان

المدربان يكشفان أخطاء الافتتاحية

كونتيروس: راضٍ عن الفوز وسنعالج المراقبة

أكد الأرجنتيني جوستافو كونتيروس مدرب الوصل (الإمبراطور)، رضاه عن الفوز أول من أمس، على ضيفه دبا الفجيرة (النواخذة) بثلاثية نظيفة، في المباراة التي جمعت بينهما على ملعب استاد زعبيل، ضمن الجولة الأولى من دوري الخليج العربي لكرة القدم، وقال: «المباراة كانت مفتوحة أكثر من الداعي، وسنحت فرص للفريقين، وكانت لدينا فرص للتنوع في الهجوم، وعلينا تعديل بعض الأمور في المراقبة في الكرات الثابتة، ولكننا بصفة عامة قدمنا مباراة جيدة».

تدارك الأخطاء

أضاف كونتيروس: «كانت هناك أخطاء في بعض المربعات في الملعب، ويجب علينا تحسين ذلك، لأن الخصم يستغلها في بناء هجمات خطيرة، والسبب في تباين أداء الوصل خلال الشوطين، أن لاعبي الارتكاز كانوا متأخرين بعض الشيء، ولم يكن علينا لعب الكرات الطويلة كثيراً في الشوط الأول، وفي الشوط الثاني، سيطرنا بشكل أفضل على الكرة، وأضعنا فرصاً وأدينا هجومياً بشكل أفضل، ولكن كانت هناك أخطاء بالتعامل في الكرات الثابتة ضدنا، ولم نكن نقف بشكل جيد داخل منطقة الجزاء».

تحسين الدفاع

أكمل المدرب الأرجنتيني: «الفترة المقبلة، لابد من التركيز، وتحسين الأداء الدفاعي، خاصة على الأطراف، وهي المنطقة الخطيرة، ولدينا مباريات متتابعة، وسيكون هناك تدوير لبعض اللاعبين، للاحتفاظ بدنياً باللاعبين، لأنه لا يمكن أن الكل يلعب 90 دقيقة، وفي مباراة كأس الخليج العربي المقبلة، هناك أسماء مهمة لم تشارك، سيتم الدفع بها، وأتمنى عدم الخطأ في اختيار اللاعبين في المباراة المقبلة، حتى لا يتأثر المستوى البدني والفني لبعض اللاعبين، وحتى يمكننا الاحتفاظ بأداء ثابت في المباريات التالية».

درس الخسارة

في المقابل، قال البرازيلي باولو كاميلي مدرب دبا الفجيرة: «كنا نعرف صعوبة مباراتنا والوصل، ودخل الوصل اللقاء برتم أعلى، لأنه أكثر جاهزية، من خلال لقاء الاتحاد السعودي في بطولة كأس العرب للأندية الأبطال، ومع هذا خضنا الشوط الأول بشكل جيد، وشكلنا خطورة أكثر، ولكن عندما تلعب أمام فريق مثل الوصل، فلا يجب أن تخسر مثل تلك الفرص، خاصة وأن الوصل يمتلك نوعية لاعبين مثل كايو والثنائي ليما، والمميزين في إنهاء الفرص والتسجيل، وفي الشوط الثاني تحكم الوصل بالمباراة، بنزول فابيو أحد اللاعبين المميزين في الدوري، وهذا ما شعرنا به، ومع هذا أتيحت لنا أيضاً، 3 فرص حقيقية للتسجيل ولم نستفد منها».

فرص متاحة

أكمل كاميلي: «لعل من الأمور الإيجابية في المباراة، حصولنا على فرص أمام الوصل، ونحن نلعب بثلاثة لاعبين أجانب فقط، وأتمنى الأفضل لفريقي، بعد انضمام اللاعب الأجنبي يحيى جبران، لأن الفرق الصغيرة تتأثر بغياب لاعب أجنبي واحد، وعلينا أيضاً، تصحيح الأخطاء لمتابعة الدوري، ومنها التمركز الهجومي، وإنهاء الهجمة، مع العلم أن دبا ارتكب الأخطاء نفسها في المباريات الودية، وتحدثنا عن الأمر نفسه في محاضرة قبل المباراة، وأنا أرى أن الفرص التي توفرت كانت سهلة، لكن تعاملنا كان خطأ معها».

جماهير

أوضح حميد يوسف عضو شركة الوصل لكرة القدم المشرف على الفريق الأول للكرة، أن الخلاف بين إدارة النادي وألتراس الوصل بسيط، وسيتم إنهاؤه قريباً.

توفيق

البخيت: لا نستحق الخسارة

أوضح ياسين البخيت لاعب دبا الفجيرة، أن فريقه لا يستحق الخسارة، وقال: «لا نستحق الخسارة، وأضعنا فرصاً كثيرة، وغاب عنا التوفيق، ولابد أن نعمل في الأيام المقبلة على التركيز أكثر أمام المرمى، وسنكون أفضل مع اكتمال اللاعبين الأجانب، لأن اللعب من دون الأجنبي الرابع، مؤثر في الدوري».

فرص

فتوحي: لم نستسلم رغم الهدف المبكر

أكد إدريس فتوحي لاعب دبا «إذا لم تسجل، فسوف يسجل عليك، ورغم الهدف المبكر للوصل، إلا أننا لم نستسلم، وأتيحت لنا فرص في الشوط الأول، وبعد دخول ليما في الشوط الثاني، فرض الوصل نفسه، وظهر بشكل جيد، وسجل الفرص التي أتيحت للاعبين، ونحن لم نسجل، ولذا يجب التركيز أكثر في آخر لمسة، وأنا متأكد أن بانضمام اللاعب الأجنبي الرابع، سيظهر دبا بشكل أفضل».

أضاف فتوحي: «من الجيد أن الأخطاء جاءت في بداية الموسم، وهناك فرصة لمراجعة النفس، والتفكير في المستقبل، وأتوقع أن الموسم الحالي سيكون أصعب مع وجود 14نادياً، والعديد من الفرق بنفس المستوى، ولذا يجب أن نؤمن أنفسنا مبكراً، لتجنب الضغوط طوال الموسم، كما حدث الموسم الماضي، إذ كان الفريق مهدداً بالهبوط حتى آخر 3 جولات».

كايو: نحتاج إلى الفوز ببطولة

قال كايو لاعب الوصل: «علينا القتال بكل قوة هذا الموسم، بعدما أضعنا في الموسم الماضي، فرصة الفوز ببطولتين قريبتين، ونحن نحتاج الفوز ببطولة، وهو أمر مهم جداً بالنسبة لنا، ونحن سعداء هنا، وبيننا انسجام كبير الآن، مع بقائنا لفترة طويلة معاً، وكلنا أخوة، وليس المهم من يسجل أو من يصنع الأهداف، والمهم أن نحقق النقاط الثلاث».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات