وسائل التواصل الاجتماعي تتفاعل مع موقعة السبت

ترحيب مصري بعودة السوبر الإماراتي

رحب عدد كبير من الصحافيين والإعلاميين المصريين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بعودة مباراة كأس سوبر الخليج العربي إلى الأراضي المصرية للمرة الثانية، حيث المواجهة «الكلاسيكو» المرتقبة مساء يوم السبت المقبل، التي تجمع قطبي الكرة الإماراتية وأبوظبي فريقي العين والوحدة على أول ألقاب الموسم الكروي المحلي 2018/‏ 2019، وسبق لمصر أن استضافت البطولة في موسم 2016-2017، عندما تُوج بها فريق النادي الأهلي سابقاً على حساب نادي الجزيرة بهدفين لهدف في ملعب الدفاع الجوي، ووقتها أحيا الفنان الشهير تامر حسني الحفل الافتتاحي للمباراة وسط حضور تجاوز 20 ألف متفرج، وتأمل الجماهير المصرية في أن تكون مباراة الزعيم وأصحاب السعادة في كأس سوبر الخليج العربي هذا الموسم، انطلاقة حقيقية نحو عودة الحياة إلى المدرجات في مباريات الدوري المحلي بشهر سبتمبر، كما وعد أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة.

خطوة

وعبرت ياسمين محفوظ الصحافية المصرية عبر «تويتر» عن سعادتها بعودة كأس الخليج العربي إلى مصر بعد غيابها لمدة سنة، قائلة إن استضافة مصر للكأس سيتجدد للمرة الثانية في القاهرة، وهذا في حد ذاته شيء يدعو للبهجة والسرور لأنه يعزز ويُمدد العلاقات ما بين البلدين.

وأما نرمين ماهر الصحافية في موقع «يوروسبورت»، وصفت إقامة المباراة في مصر للمرة الثانية في غضون عامين فقط بـ «الشيء الإيجابي»، لافتة إلى أن هذه الخطوة قد تكون بداية جادة لعودة حقيقية للجماهير المصرية في المدرجات لمؤازرة أنديتهم بدلاً من المتابعة خلف الشاشات، كما أن تكرار الإمارات للتجربة في مصر تُعد رسالة إلى العالم أن أرض الكنانة ما زالت بلد الأمن والأمان.

حب الإمارات

ومن جانبها، عبرت يسر حماد الناشطة المصرية عن حبها للإمارات قائلة: «أنا فعلاً أحبكم جداً شعباً، يمكن لأنكم تحبوننا أيضاً، ووجودكم في مصر مريح للأعصاب ومطيب للخواطر»، وفضل أحمد عطا المحلل في قنوات « On Sport « التطرق إلى ذكرياته مع نادي العين منذ عام 2003 قبل الترحيب بأهل الإمارات في بلدهم الثاني مصر.

وقال: «أيام قليلة تفصلنا عن السوبر الإماراتي المقام في مصر للمرة الثانية، أرجح كفة العين حتى دون عموري على حساب الوحدة، وشخصياً دائماً ما أميل لناد بعينه في كل بلد وهذا النادي في الإمارات هو العين، وعلاقتي بدأت به منذ نهائي دوري أبطال آسيا 2003 أمام نادي تيرو تايلاند. وقتها أعجبتني طريقة لعبهم وكذلك لون زيهم غير المعتاد في المنطقة العربية، وفي فترة كان الجميع يملك ذكريات رائعة مع فيورنتينا باتيستوتا».

شكر

واستغل عادل كُرَيم المسؤول الإعلامي السابق في النادي الأهلي والكاتب في مجلة الأهرام الرياضي الفرصة لتوجيه الشكر إلى الشعب الإماراتي على الاستقبال الحافل لجمهور الأهلي والزمالك عند تنظيمهم لمباريات كأس السوبر المصري أو بعض المباريات الودية في الأعوام القليلة الماضية.

وقال الصحافي الذي يعمل أيضاً في الموقع الرسمي للاتحاد الأفريقي لكرة القدم «تنظيم السوبر الإماراتي في مصر كان حدثاً جميلاً. أتمنى أن تكون المرة الثانية أجمل وأكثر نجاحاً من المرة الأولى، وكما نُستقبل بكل ترحاب من الإخوة الإماراتيين في المباريات التي نلعبها هناك، أكيد سيجدون الحب والترحاب نفسيهما وأكثر هنا، أهلاً بهم في بلدهم».

فائدة

وأشار محمد ثابت، المنظم الإعلامي للمباراة الافتتاحية والمباراة النهائية لكأس العالم في روسيا 2018، إلى أن تنظيم حدث رياضي لدول خارج حدودها أمر جيد يهدف إلى تحقيق انتفاع مشترك لكرة القدم من النواحي الفنية والإدارية والمالية والدعائية، مثل تنظيم المغرب لمباراة سوبر فرنسا العام الماضي والسوبر الإسباني العام الحالي على ملعب ابن بطوطة في مدينة طنجة، كما عبر عن فخره واعتزازه بالفرصة التي أُتيحت له للتواجد في كأس العالم للشباب وللأندية على الأراضي الإماراتية في وقت سابق، وقال ثابت: «لا يوجد أعظم من طيبة وأصل الشعب الإماراتي، وأكيد أهلاً بهم تاج فوق رؤوسنا».

إعلاميون: فرصة لإظهار قدرة مصر على تنظيم المباريات الكبرى

اعتبر أمير عبد الحليم، رئيس تحرير موقع «في الجول» أن استضافة مصر للمباراة فرصة، لإظهار قدرتها على تنظيم مثل هذه المباريات المهمة جماهيرياً، كونها خطوة لعودة الملاعب المصرية لاستضافة أحداث مهمة، خاصة أن مصر لا تزال بعيدة عن استقطاب مباريات أوروبية كبرى مثلما يحدث في بعض الدول العربية، مضيفاً «التعاون المصري الإماراتي بخصوص مباراتي السوبر هنا وهناك مثمر جداً».

ومن جانبها، شددت جهاد عرابي الصحافية في قناة DMC على أن إقامة أي حدث رياضي من دول أخرى، يبقى أمراً حيوياً وغاية في الأهمية بالنسبة لمصر في الوقت الراهن، كخطوة مهمة في عودة الجماهير للمدرجات، وبدورها، أكدت رشا أحمد الصحافية اللبنانية في موقع «كورة»، أن مباراة السوبر الإماراتي الأولى موسم 2016-2017 كانت في المستوى، وإلا لما عادت المباراة لتنظم في «أم الدنيا» من جديد.

أمنية سودانية بشرف الاستضافة

تمنى مهند منير مقدم البرامج السودانية أن تحظى بلاده بشرف تنظيم مباراة بهذه الأهمية مستقبلاً، مشيراً إلى أن ظاهرة لعب مباريات كأس السوبر في دول مختلفة من الظواهر الصحية التي تقلل من التعصب، وتوقع نجاح السوبر الإماراتي في القاهرة، من خلال اللمسات الفنية من الشركات المنظمة، وبعد نجاح التجربة الاولى، وتمنى أن يكون لجماهير السودان نصيب حضور ديربي عربي مهم مثل هذا.

العيد عيدان

قال فريد قطب مصور موقع يلا كورة، الذي مَثّل المصورين المصريين في نهائيات كأس العالم 2018 بروسيا هذا الصيف، إن عيده هذا العام سيكون عيدين بوجود الأشقاء الإماراتيين في القاهرة لحضور السوبر الإماراتي، وإنه في انتظار زيارتهم التي ستجعل الأجواء أجمل.

تعليقات

تعليقات