«عيال زايد» في أحضان «أم الدنيا» 25 الجاري

الرميثي: «السوبر» يعزز الصداقة الإماراتية المصرية

صورة

تستضيف مصر، كأس سوبر الخليج العربي للمرة الثانية، والتي تجمع العين مع الوحدة يوم 25 أغسطس الجاري، وقبلها جرت ثلاث مباريات سوبر مصري على أرض الإمارات، ما يعكس، قوة الارتباط ومتانة العلاقة التي تجمع البلدين الشقيقين، والتي يمكن وصفها بالعلاقة «السوبر».

وتستقبل العاصمة المصرية القاهرة، المواجهة المهمة الاستثنائية بين الزعيم وأصحاب السعادة، على كأس سوبر الخليج العربي، بحضور الآلاف من أنصار الفريقين سيتوجهون لقاهرة المعز لمتابعة اللقاء، والكثير من عشاق كرة القدم في مصر، سيحضرون ليلة التتويج بالكأس الغالية، ليؤكدوا للعالم أجمع أن ما يكنه الإماراتيون من حب لمصر، وما يحمله أبناء الكنانة من مشاعر صادقة لـ«عيال زايد» كفيل بإنجاح أي حدث إماراتي يتم تنظيمه على الأرض المصرية، والعكس صحيح.

أهداف

ورأى اللواء محمد خلفان الرميثي، القائد العام لشرطة أبوظبي رئيس الهيئة العامة للرياضة، أن تنظيم مباراة كأس سوبر الخليج العربي، يخدم أهدافاً استراتيجية مهمة عدة، على رأسها تعزيز العلاقات بين البلدين، وتوطيد أواصر الصداقة والمحبة والإخاء بين الشعبين الشقيقين.

وقال: الرياضة بوجه عام وكرة القدم على وجه الخصوص تعتبر جسراً للتواصل بين الشعوب، ولا أدل على ذلك من إقامة السوبر المصري أكثر من مرة على أرض دولتنا الحبيبة، واستضافة مصر من قبل للسوبر الإماراتي، واعتبر إقامة السوبر الإماراتي خارج الدولة خطوة إيجابية، تسهم في تعريف الجمهور المصري أكثر بكرة القدم الإماراتية، ويساعد مستقبلاً في توسيع قاعدة متابعي دورينا من أبناء الجالية المصرية المقيمين بالدولة، وأكد الرميثي أهمية المباراة، مشدداً على ضرورة تعاون كل الأطراف ذات الصلة لإنجاح الحدث، حتى يخرج بالصورة التي ترضي تطلعات الجميع، متمنياً أن يوفق الفريقان في تقديم مستوى مميز يستمتع به الجمهور.

خصوصية

وبدوره، اعتبر عبد الله ناصر الجنيبي رئيس لجنة دوري المحترفين، تنظيم مباراة كأس سوبر الخليج العربي، بالعاصمة المصرية القاهرة، تأكيداً على خصوصية العلاقة التي تجمع بين البلدين، مبيناً أن لجنة دوري المحترفين حريصة على اتباع نهج القيادة الرشيدة في دعم وتوطيد العلاقات مع الدول الصديقة والشقيقة، وأوضح الجنيبي أن كرة القدم هي اللعبة الشعبية الأولى في العالم، وتتمتع بجماهيرية طاغية، تمكنها من لعب دور محوري ومهم في زيادة التقارب بين الشعوب، من خلال تبادل تنظيم الأحداث والفعاليات الجماهيرية بين البلدين الشقيقين.

عرض

ومن جانبه، كشف وليد الحوسني المدير التنفيذي للجنة دوري المحترفين، أن اللجنة أجرت تنسيقاً مع عدد من الشركات في الدولة، لتسهيل عملية سفر ونقل جماهير الناديين إلى القاهرة، خصوصاً أن هذه الأيام تشهد ارتفاعاً ملحوظاً في قيمة تذكرة الطائرة إلى العاصمة المصرية بسبب موسم الحج وعطلة عيد الأضحي المبارك، ومشيراً إلى أن اللجنة نجحت في الحصول على عروض سفر بأسعار مناسبة وصلت إلى مبلغ 3500 درهم شامل السفر والإقامة لمدة ثلاثة أيام، وجار التنسيق مع الأندية في هذا الخصوص.

وأعترف أن موعد مباراة السوبر لم يكن مناسباً للمشجع الإماراتي، لأن المباراة تلعب مساء السبت المقبل وفي اليوم التالي سيكون يوم عمل رسمي، موضحاً أن اللجنة كانت قررت أن تلعب المباراة يوم 24، ولكن بعد التنسيق مع الأشقاء في مصر، تبين أن هذا التاريخ يتزامن مع تنظيم مباريات في الدوري المصري، وهو ما أدى لنقل السوبر من الجمعة إلى السبت المقبل.

تعليقات

تعليقات