«الزعيم» ما بعد عموري

«عيناويون»: فريقنا أكبر من مجرد نجم

برحيل عمر عبد الرحمن عن العين بعد انتقاله للهلال السعودي لموسم واحد كلاعب حر، سيفقد الزعيم في المرحلة المقبلة إحدى أهم ركائزه في وسط الملعب، قياسا على الإمكانات العالية التي يملكها اللاعب، والتي قادته للتربع على نجومية الفريق على المستويين الداخلي والآسيوي، ويتعين على العين أن يواجه العديد من التحديات القوية في الموسم الجديد كالدفاع عن لقبيه بالدوري والكأس، إلى جانب مشاركته في مونديال العالم للأندية، ودوري أبطال آسيا بدون صانع ألعابه المتميز عموري، وهو الأمر الذي أبرز سؤالاً صعباً عن إمكانية تعويض اللاعب عموري وهوية اللاعب القادر على سد ملء الفراغ الذي تركه اللاعب بوسط الملعب، خصوصاً على مستوى صناعة اللعب، وهو ما أجاب عنه عدد من المختصين والفنيين،وأكدوا أن العين أكبر من مجرد نجم.

واستبعد ياسر سالم لاعب الوحدة والمنتخب الوطني السابق والمحلل الفني بقناة أبوظبي الرياضية، أن يؤثر غياب عمر عبد الرحمن عن العين في الموسم المقبل على الزعيم، مؤكدا أن العين يظل هو العين بعموري أو بغيره وهو دائما بمن حضر، وقد سبق في موسم مضى أن حصل على بطولة الدوري بدون عموري وجيان أسامواه، وفي كثير من المباريات ظل يحقق الانتصارات الكبيرة في غياب اللاعب، ولذلك فلن يكون هناك تأثير على مستوى نتائج الفريق، مع التأكيد على أن عموري لاعب متميز، وظل يصنع الفارق للعين والمنتخب في كثير من الأحيان.

لاعبون متميزون

وقال: العين لديه عدد من اللاعبين المتميزين في وسط الملعب مثل محمد عبد الرحمن، وعامر عبد الرحمن، وإبراهيم دياكي ورامي يسلم، وجميعهم قادرون على صناعة الفارق وتعويض غياب عمر، ولذلك فلا خوف على العين في حال اعتمد المدرب تكتيك اللعب الجماعي القائم على أدوار وواجبات معينة في أرضية الملعب.

العين بمن حضر

من جهته قال سالم جوهر كابتن العين ومنتخبنا الوطني السابق، إن العين اشتهر بالمقولة الشهيرة (العين بمن حضر)، وهو لا يعتمد على لاعب واحد وظل يحقق البطولات والألقاب جيلا وراء جيل، لأنه لا يقف على لاعب واحد، ولذلك فلن يؤثر عليه غياب عمر عبد الرحمن أو غيره مع احترامنا للإمكانات الفنية الكبيرة التي يتمتع بها اللاعب، والتي جعلته لاعبا مؤثرا على مستوى العين والمنتخب، ولكن الزعيم عودنا دائما على أنه لا يعتمد على لاعب أو لاعبين، فقد جاء وذهب عنه عدد كبير من اللاعبين أصحاب الموهبة والمقدرات العالية وظل العين هو الزعيم القوي الشامخ وعاشق الألقاب والبطولات.

توظيف مقدرات اللاعبين

وأضاف: سبق وأن رحل من العين سالم جوهر ومحمد عمر وسبيت خاطر وهلال سعيد وغيرهم من اللاعبين المتميزين وبقي العين كبيرا كما كان؛ ولذلك فلا أتوقع أبدا أن يؤثر غياب عمر أو غيره على العين، وبالطبع فالجهاز الفني للفريق هو الأعلم إذا كان العين يحتاج إلى لاعب مكان عمر أو لا، لكن الواقع يؤكد أن هناك العديد من اللاعبين في صفوف الفريق القادرين على صناعة الفارق في وسط الملعب، وهذه مسؤولية المدرب زوران باعتماد التكتيك المناسب والأسلوب الأمثل لتوظيف مقدرات اللاعبين في المباريات، والعين بإدارته وجمهوره قادر على متابعة تفوقه والدفاع عن لقبيه بدوري الخليج العربي وكأس رئيس الدولة، فضلاً عن مشاركته في مونديال الأندية ودوري أبطال آسيا.

لا تأثير على زعيم البطولات

قال علاء جمال المدرب السابق بنادي العين والمدير الفني لأكاديمية يونايتد الرياضية بالعين، إن العين قادر على متابعة تفوقه وتحقيق البطولات والألقاب بعمر أو بدون عمر كما عودنا دائما، فقد سبق وأن لعب للزعيم العديد من اللاعبين المتميزين ورحلوا عنه، ولكن العين بقي بمن حضر لا يتأثر بغياب أو رحيل لاعب أو اثنين أو حتى ثلاثة بفضل ثقافة الانتصارات والبطولات التي زرعها قادته في النادي.

لاعب واحد

وأضاف: صحيح أن عمر عبد الرحمن لاعب مؤثر على مستوى العين والمنتخب، ولكنه يظل لاعبا واحدا وأستبعد تماما أن يكون لغيابه عن الفريق تأثير يجعل العين بعيدا عن المنافسة على الألقاب والبطولات، خصوصا وأن الفريق يملك في صفوفه عددا كبيرا من اللاعبين المتميزين في وسط الملعب أمثال ريان يسلم وعامر عبد الرحمن ومحمد عبد الرحمن، ويتوقف الأمر بالطبع على الإدارة والجهاز الفني لوضع أساس قوي من أجل تعويض غياب اللاعب عموري فيما يتعلق بالجانبين النفسي والفني، كما يحتاج الأمر لتكاتف الجميع لصناعة لاعب آخر بمستوى عموري كما ظل يفعل دائماً.

ريان خليفة عموري

وأضاف: أرشح ريان يسلم ليكون خليفة عموري، فهو يستحق أن يكون نجم الفريق خلال الفترة المقبلة فهو لاعب صغير السن ويملك عقلا كرويا كبيرا، فضلا عن موهبته وإمكاناته الفنية العالية، وعليه فلا خوف على العين في ظل غياب عموري أو غيره.

تعليقات

تعليقات