عموري «هلالي».. إعارة لموسم واحد بـ 60 مليون ريال

أخيراً وبعد شد وجذب ومزايدات ومناوشات وقع عمر عبد الرحمن رسمياً لنادي الهلال السعودي على سبيل الإعارة لمدة موسم،جاء ذلك في بيان نشر أمس على موقع الفريق السعودي أمس، وفيما لم يفصح المسؤولون هنا وهناك عن المقابل المادي لهذه الصفقة المثيرة للجدل تؤكد مصادر البيان الرياضي، أن التعاقد تم نظير مبلغ مالي تجاوز 14 مليون يورو (60 مليون ريال)، ما يعتبر الصفقة الأعلى في الخليج، وكانت شخصيات هلالية كبيرة تواجدت، أمس، في العين لحسم المفاوضات التي استمرت لفترة ليست بالقصيرة، قبل أن تحسمها أخيراً رغبة اللاعب خصوصاً بعد أن ضاعف الهلال المقابل المادي الذي تقدم به شفهياً في بداية الأمر وهو 18 مليون دولار، وفاق المقابل المادي لإعارة عموري لموسم واحد جميع المبالغ المالية التي دفعها العين للهلال مقابل انتقال عدد من اللاعبين والمدربين من الأخير للأول وأبرزهم الروماني كوزمين، وزلاتكو داليتش، وياسر القحطاني، وناصر الشمراني، واللاعب الروماني رادوي.

ورحبت جماهير نادي الهلال بقدوم اللاعب عموري أحد أفضل عشرة لاعبين في آسيا، وسارعت للاحتفال به في استاد نادي الهلال، فيما تزينت شاشات الاستاد بصور للاعب الأسطورة، ودعت الإدارية الهلالية للاحتفال بقدوم اللاعبين الجدد بقيادة عمر عبد الرحمن، الذي يعتبر أول لاعب إماراتي يحترف بالدوري السعودي بعد الاحتراف، وسيتواجد اللاعب في تشكيلة الهلال في مباراته المقبلة بكأس السوبر أمام الاتحاد.

وحقق عموري مع العين العديد من الألقاب الشخصية والجماعية، أبرزها حصوله على لقب أفضل لاعب في آسيا عام 2016، وأفضل لاعب في بطولة كأس الخليج العربي 21 التي أقيمت بالبحرين 2013، وأفضل صانع ألعاب في تاريخ العين وأفضل هداف آسيوي في تاريخ العين، كما حصل على لقب أفضل صانع لعب آسيوي لثلاثة مواسم في أعوام 2014،2016،2017.

مزاد ومنافسة

وكانت المنافسة قد اشتعلت بين عدد من الأندية الراغبة في خدمات لاعب العين وقائده عمر عبدالرحمن بعد أن دخلت على الخط أطراف أخرى إلى جانب الهلال السعودي أبرزها النصر السعودي الذي رفع من قيمة أحد أفضل عشرة لاعبين في القارة الآسيوية ليصبح النجم الكبير في مزاد غير معلن بين ناديي الهلال والنصر، وبعد أن رفع هذا الأخير سعر اللاعب إلى 25 مليوناً، كما أوردت تقارير إعلامية ضاعف الهلال من عرضه الأول إلى 35 مليوناً بعد أن كان 18 مليوناً فقط، وبينما ضجت مواقع التواصل الاجتماعي في تويتر والفايسبوك بالتراشقات الكلامية بين جماهير الناديين بعد أن اعتبرت جماهير الهلال أن دخول نادي النصر طرفا في المفاوضات ما هو إلا محاولة لعرقلة انتقال اللاعب. في هذا الوقت التزمت إدارة العين الصمت التام بل واختفت تماما من المشهد وتحاشت الحديث تماما حول هذه القضية التي شغلت الأوساط الرياضية في الخليج عامة، وهو نفس النهج الذي سار عليه اللاعب عموري الذي اختفى عن المشهد صورة وصوتاً.

طلب رسمي

وأكدت تقارير إخبارية أن نادي الهلال السعودي تقدم بطلب رسمي لاستعارة عموري لمدة موسم غير أن المفاوضات تعثرت في مرحلة ما بسبب قلة العائد المادي، وهو الأمر الذي دفع نادي النصر للدخول طرفا ورفع القيمة حيث أكدت مصادر أن الهلال دفع 18 مليونا لنادي العين بالإضافة إلى راتب شهري للاعب فيما دفع النصر 25 مليونا وراتب شهري لعموري، وهو ما اعتبره الهلاليون محاولة لعرقلة الصفقة، واتهموا مسؤولين في إدارة النصر بقيادة العملية لتحويل وجهة اللاعب كما وطالت الاتهامات تركي آل الشيخ رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضية في المملكة العربية السعودية، والذي اتهمته بعض الجماهير الهلالية بالتدخل لمصلحة الطرف النصراوي، وهو الأمر الذي دفع الأخير لنفي الأمر جملة وتفصيلا عبر تغريدة على حسابه الخاص في تويتر قال فيها (لا يمكن أن أتدخل في توجيه صفقة إلى جهة ما في أنديتنا المحلية، أي نادٍ يطلب مني المساعدة سأقوم بدوري الذي تمليه علي مسؤولياتي تجاه الجميع، لكن لن يكون أبداً على حساب نادٍ سعودي آخر).

غياب

و بعد انتقال عمر عبد الرحمن الى الهلال السعودي فإنه سيغيب عن المشاركة مع العين في مونديال العالم للأندية التي تستضيفه الإمارات في ديسمبر المقبل، ويشارك فيه العين كممثل للدولة بعد فوزه بلقب دوري الخليج العربي لكرة القدم. وبذلك ستفقد الجماهير الخليجية والعربية نجما متميزا كانت تتوق لمشاهدته يلعب أمام عمالقة العالم في ريال مدريد وغيره من الفرق العالمية الكبيرة.

ردود أفعال

وتباينت ردود الفعل وسط جماهير نادي العين حول انتقال عمر عبدالرحمن رسميا الى الهلال السعودي أمس ما بين مؤيد للخطوة ومعارض لها انطلاقاً من أهمية وجود اللاعب في صفوف الزعيم خلال الموسم المقبل الذي يواجه فيه الفريق تحديات قوية وعديدة على المستويين الداخلي والخارجي، ويرى المعارضون أن عموري كان ينبغي له أن يحترف في أوروبا وليس في دوري خليجي لا يقل أو يزيد عن الدوري الإماراتي مؤكدين أن وجوده في العين أفضل له من الاحتراف في المنطقة، ويمكن أن يحقق له مكاسب أكبر، وأكدوا أنه يملك كل المقومات التي تجعله يحترف في أكبر الدوريات الأوروبية ولذلك فمن المستغرب رحيله عن العين ليحترف في دوري خليجي في الوقت الذي يحتاجه فيه الفريق الذي سيدافع الموسم المقبل عن لقبيه بدوري الخليج العربي، وكأس رئيس الدولة، فضلاً عن مشاركته في مونديال العالم للأندية ودوري أبطال آسيا، واعتبروا أن اللاعب تسرع في خطوته هذه وكان يجب أن يدرس الأمر جيداً مع إدارة النادي قبل التوقيع أمس للهلال.

من جانبهم شدد المؤيدون لخطوة عموري بالاحتراف خارجياً على أن الخطوة تأخرت بعض الشيء وقالوا إن الفائدة ستعم على نادي العين واللاعب وقبلهما المنتخب الوطني، وعبروا عن تمنياتهم بالتوفيق للاعب في مشواره المقبل مع الهلال وأكدوا أن العين سيفقد لاعباً مهماً في مشوار الموسم المقبل ولكنه قادر على سد النقص لما يملكه من إمكانات ولاعبين متميزين، وطالبوا إدارة النادي بضرورة العمل على انتداب لاعبين جدد لسد النقص في عدد من المراكز التي يحتاجها الفريق.

احتراف متأخر

من جانب آخر عبر سبيت خاطر لاعب العين والمنتخب الوطني السابق عن تمنياته بالتوفيق لعمر عبدالرحمن في مشواره الاحترافي الجديد مع الهلال السعودي وأكد أنه مع هذه الخطوة التي تأخرت كثيراً وقال: أعتقد أن احتراف عمر عبدالرحمن مع الهلال تأخر ولكن أن تأتي أخيراً خير من ألا تأتي أبداً، وأتمنى أن تكون هذه الخطوة بمثابة بادرة خير لكرة القدم ولاعبي الإمارات المتميزين أمثال علي مبخوت وأحمد خليل وخميس إسماعيل والحمادي وغيرهم من النجوم المبرزين في الدوري الإماراتي، لأن الاحتراف الخارجي سيضاعف من فرص نجاح منتخبنا الوطني ويعود بالفائدة لكرة القدم الإماراتية.

مصلحة المنتخب

أضاف خاطر: بالطبع من حق عمر عبدالرحمن أن يحترف خارجياً وينبغي أن ننظر لمصلحة اللاعب والمنتخب الوطني بعيداً عن العواطف لأنه لا سبيل لتعزيز مقدرات منتخبنا الوطني إلا باحتراف لاعبي أنديتنا في الخارج، وعلى الشارع الرياضي عامة وجمهور العين بصفة خاصة أن يسعدوا بهذه الخطوة الموفقة لأننا بدأنا تقديم منتجنا للخارج كما تفعل بقية الدول، ومن المؤكد أن عموري رجع إلى ناديه قبل اتخاذ هذه الخطوة التي نتمنى أن تكون مباركة وتفتح الطريق لبقية لاعبينا لتقديم أنفسهم للعالم الخارجي.

منتجنا الوطني

وزاد: نحن نملك خامات متميزة وأنا كمواطن أفخر حينما نقدم أنفسنا ومنتجنا للعالم الخارجي وهذا هو الكلام الذي ظللنا نردده لفترة طويلة وإذا لم يحقق لاعبنا من الاحتراف الخارجي سواء أنه قدم نفسه كمنتج للبلد لكفاه هذا، فاليوم نحن نشاهد عدداً كبيراً من لاعبي الإمارات مطلوبين لبعض الأندية الخارجية ولا بد من أن ندعمهم ونفتح لهم الطرق للاحتراف، وعلينا أن نطوي صفحة العواطف التي إذا لم تضر فلن تنفع بشيء ولذلك ينبغي أن نعمل جميعاً من أجل يكون لدينا لاعبون محترفون بالخارج حتى نفتخر بمنتجنا الرياضي.

المهم الاحتراف

وعن احتراف عموري خليجياً مع الهلال عكس التوقعات التي كانت تشير إلى احترافه في الدوريات الأوروبية، أوضح سبيت خاطر: أعتقد أن انتقال عمر مدروس بدقة من قبل إدارة نادي العين لكن المهم في العملية هو الاحتراف خارجياً بغض النظر عن المكان لأنه ربما كان المكان أو النادي هو اختيار اللاعب نفسه فاللاعب يختار النادي الذي يرتاح بين جدرانه ويجد نفسه فيه، ولا يجب أن نتوقف كثيراً في هذا الأمر فالمهم هو احترافه خارج الإمارات، ومع ذلك فمن وجهة نظري فعموري الذي تم اختياره أفضل لاعب في آسيا قادر على اللعب ولو في الصف الثاني للأندية الأوروبية.

عما إذا كان يرى أن غياب عمر عبدالرحمن سيؤثر على الفريق البنفسجي المقبل على تحديات عديدة في الموسم الجديد، قال سبيت خاطر إن غياب عمر مؤثر حتى على المنتخب ولذلك طبيعي أن يكون له تأثيره على العين ولكن من المؤكد أن الإخوة في إدارة شركة نادي العين لكرة القدم، درسوا هذا الأمر جيداً ووضعوا كل الاحتياطات له.

 

 

تعليقات

تعليقات