الأندية والمنتخب.. شد وجذب

تحولت العلاقة بين الأندية والمنتخب خلال الأيام الأخيرة إلى شد وجذب، حيث تطالب الفرق التي تشارك في بطولات خارجية بلاعبيها الدوليين لتعزيز صفوفها، فيما يؤكد مسؤولو اتحاد الكرة أن «الأبيض» بحاجة لجهد لاعبيه من أجل تعزيز استعداداته لكأس آسيا الإمارات 2019.

وكانت الأزمة طفت على السطح بعد رفض العين الأسبوع الماضي السماح للاعبيه الدوليين الـ9 بالانضمام إلى معسكر الأبيض في النمسا متعللاً بحاجته إلى جميع نجومه خاصة أنه يستعد لمواجهتي وفاق سطيف ضمن أبطال العرب، قبل أن يتم الاتفاق لاحقاً بين «الزعيم» واتحاد الكرة إلى الاحتفاظ باللاعبين الأساسيين حسب اختيارات زوران وتسريح بقية اللاعبين إلى معسكر المنتخب، ولكن ما إن انطفأت شعلة الأزمة بين العين والمنتخب حتى اشتعل فتيل آخر بطلب الجزيرة من اتحاد الكرة بضرورة تسريح لاعبي الفريق الأول والأولمبي قبل مشاركة «فخر أبوظبي» في مسابقة أبطال العرب عندما يواجه النصر السعودي في الرياض يوم 13 الجاري.

والشد والجذب ربما يتواصل أيضاً ويطلب الوصل لاعبيه قبل مواجهة الاتحاد السعودي ! مطالب الأندية أغضبت الجهاز الفني للمنتخب الذي اعتبرها تشويشاً على استعدادات الأبيض.

وتتعلل الأندية بأن اتحاد الكرة سبق ووافق على مشاركة الأندية في النسخة الجديدة من البطولة العربية، وأصبح لزاماً عليه توفير المناخ والأجواء المناسبة لكي تظهر فرقنا بصورة تعكس تطور الكرة في الإمارات. أما اتحاد الكرة فيشير إلى أنه سبق إلغاء معسكر المنتخب في مايو الماضي بسبب الأندية وأن ضيق الوقت يتطلب مزيداً من التركيز للجهاز الفني واللاعبين للإعداد لكأس آسيا بشكل جيد.

وعلّق إسماعيل راشد لاعب ومدير منتخبنا الوطني السابق عن «معركة» الأندية واتحاد الكرة على اللاعبين الدوليين قائلاً: إذا كان هناك اتفاق مسبق بين اتحاد الكرة والأندية بالاستعانة باللاعبين الدوليين في مثل تلك المشاركة، فإن احترام الاتفاق واجب، وفي اعتقادي أن موافقة الأندية علي المشاركة في بطولة العرب جاء بعد وعد من اتحاد الكرة بتسهيل المهمة، وطالما الدولة وافقت علي مشاركة أندية إماراتية في البطولة العربية فمن الواجب على اتحاد الكرة تسهيل مهمة الأندية.

تعليقات

تعليقات