يعقوب: روح عالية في معسكر قضاة الملاعب بألمانيا

يواصل قضاة الملاعب تحضيراتهم المكثفة، خلال معسكرهم الحالي في مدينة ريغنسبيرغ الألمانية ضمن استعدادات لجنة وإدارة الحكام للموسم الرياضي المقبل 2018- 2019، ويستمر المعسكر، والذي يضم 76 حكماً من الفريق الأول والمراحل السنية حتى 14 من الشهر الجاري.

وقال أحمد يعقوب مدير إدارة الحكام في اتحاد الكرة، إن حكام الكرة الإماراتية يواصلون بروح معنوية عالية، ولليوم السادس تدريباتهم البدنية والمحاضرات النظرية، التي يقدمها نخبة من المدربين والمحاضرين، حيث يبدأ اليوم في المعسكر منذ ساعات الصباح الباكر، إذ تنطلق تدريبات اللياقة البدنية في الصالة الرياضية لرفع معدل القوة البدنية والتقوية وتمدد العضلات تحت إشراف نخبة من خبراء ومدربي اللياقة البدنية.

وتابع، إن برنامج فترة الظهيرة يستمر مع المحاضرات النظرية عن مواضيع مختلفة يتناولها المحاضرون تباعاً وبحسب البرنامج المعتمد من لجنة الحكام، حيث شملت مناقشة ودراسة القانون والتعديلات الجديدة، التي أدخلت عليه، إضافة إلى دراسة الاعتبارات التي يجب مراعاتها عند احتساب أو عدم احتساب مخالفات لمسة اليد خاصة التي تقع داخل منطقة الجزاء، من خلال دراسة حالات عملية حدثت في مونديال كأس العالم الأخير في روسيا، أو من الموسم الكروي الإماراتي السابق.

3 مجموعات

وأشار مدير إدارة الحكام، إلى أنه تم توزيع الحكام إلى ثلاث مجموعات بغرض دراسة ومناقشة حالات لمسة اليد وتحليلها للوصول إلى توحيد المفاهيم، ومن ثم إعطاء القرار المناسب بشأنها وكذلك حصة خاصة لتدريب الحكام المساعدين على كيفية تطبيق تقنية حكم الفيديو المساعد.

إن الفترة المسائية والتي تبدأ من الساعة 5 إلى الساعة 7 مساء فيتم تقسيم الحكام إلى أربع مجموعات تم التدوير بينها للتدريب على التطبيقات العملية في ملاعب التدريب مع وجود لاعبين لتدريب الحكام على أربعة مواضيع هي تدريب الحكام على كيفية مراعاة الاعتبارات عند اتخاذ القرارات التحكيمية المتعلقة بحالات لمسة اليد عملياً وتدريب المساعدين على كيفية التمركز والتركيز العالي في اللعب المشترك من خلال القيام ببعض التطبيقات العملية.

وكيفية قيام الحكم باتخاذ القرار التحكيمي الصحيح (الجزء الثاني) مباشرة بعد الانتهاء من الانطلاقات والجري السريع من خلال مشاهدة الحالة في التلفزيون الموجود في الملعب. والتدريب الفني البدني في الملعب على السرعات وكيفية القيام بالتحركات الأمامية والخلفية والجانبية.

وختم يعقوب حديثه: إن المعسكر الخارجي لقضاة الملاعب يشهد حالة من الروح المعنوية العالية للحكام وتجاوباً ملحوظاً وإيجابياً من قبلهم في تطبيق فقرات البرنامج التدريبي، الأمر الذي سهل الكثير من مهمة المدربين والإداريين والمحاضرين في المعسكر.

تعليقات

تعليقات