إذابة الجليد بين العين واتحاد الكرة - البيان

الإبقاء على الأساسيين مع الزعيم ودعوة الاحتياطيين للمنتخب

إذابة الجليد بين العين واتحاد الكرة

نفى عبد الله ناصر الجنيبي نائب رئيس اتحاد الكرة رئيس لجنة المنتخبات، وجود أية خلافات بين الاتحاد ونادي العين بخصوص انضمام لاعبيه المختارين لمعسكر المنتخب الوطني المقام حاليا في النمسا استعدادا لنهائيات كأس آسيا التي ستقام في الإمارات مطلع العام المقبل، وقال الجنيبي إن اتحاد الكرة داعم للعين وكل أندية الدولة خلال مشاركاتها الخارجية ويعمل على توفير كل عوامل النجاح أمام الأندية لتحقيق نتائج إيجابية تعزز من مسيرة الكرة الإماراتية.

عبدالله الجنيبي

 

وأكد نائب رئيس اتحاد الكرة أن هناك تنسيقا تاما بين اتحاد الكرة ورئيس شركة العين للكرة غانم الهاجري من أجل توفير كل الدعم لفريق العين خلال مشاركته في دوري أبطال العرب خلال النسخة الحالية، كما يوجد تنسيق فني بين مدرب المنتخب زاكيروني، ومدرب العين يتم بمقتضاه تقسيم لاعبي العين المنضمين للمنتخب الوطني وعددهم تسعة لاعبين إلى مجموعتين، الأولى يختارها مدرب العين وتوجد مع الفريق خلال المشاركة العربية، والثانية تنضم إلى معسكر المنتخب الوطني من أجل تحقيق عوامل النجاح خلال انطلاقة برنامج إعداد الأبيض لنهائيات آسيا، وأعتقد أن هذا حل يرضي كل الأطراف ولا يخل ببرنامج كلا المدربين.

قارب واحد

وقال عبد الله ناصر الجنيبي نحن مقدرون الظروف الحالية؛ كونها تأتي مع بداية موسم جديد، وندرك أن العين داعم للمنتخب ومن أكبر الرافدين للمنتخبات الوطنية، ويهمنا أن نوفر له الأجواء الإيجابية التي تدعم مشاركته الخارجية، ونحن والعين وجميع أندية الدولة في قارب واحد، ونجاح المنتخب في مهمته وكذلك الأندية في مشاركتها الخارجية هدف رئيسي، لذلك فإن التنسيق مهم في مثل تلك الأمور لتسهيل مهمة كل الأطراف بما يخدم الطموحات.

مرتاح للانطلاقة

وعن انطلاقة برنامج إعداد المنتخب الوطني لنهائيات كأس آسيا يقول نائب رئيس اتحاد الكرة، إنني مرتاح من انطلاقة برنامج الإعداد، ونرى أن الجميع متحمسون لتلك المهمة الوطنية، من اجل تحقيق نتائج إيجابية تساهم في وصول المنتخب إلى الأدوار النهائية للبطولة، كما نلاحظ ارتفاع الروح المعنوية للاعبين سعيا لتحقيق هذا الطموح الذي يلزمه تضافر الجميع خلف المنتخب، خاصة وأن هناك خطة كاملة لتجهيز الفريق بشكل جيد للمشاركة في تلك البطولة القارية الكبيرة.

تقدير

من جهة أخرى أعرب غانم مبارك الهاجري، رئيس مجلس إدارة شركة نادي العين لكرة القدم، عن شكره وتقديره للاتحادين العربي والإماراتي بعد اطلاعهما على ظروف الفريق والمتمثلة في ضرورة الإبقاء على عدد من اللاعبين بالمعسكر حتى لا يتأثر برنامجه الإعدادي ونشكرهما على تفهمهما للوضع، والمؤكد أننا شركاء ونتطلع إلى تحقيق أهداف واضحة، ونعمل عن قرب عبر التواصل الرسمي وغير الرسمي لبلوغ الأهداف المرجوة والوصول برياضة الإمارات إلى أعلى المستويات على صعيدي الأندية والمنتخبات.

غانم الهاجري

 

وأكمل: نتمنى أن يصل فريق العين إلى درجة الجاهزية المطلوبة، خصوصاً وأنه سيفتقد في مباراة الإياب بعض العناصر المهمة، ولكنني أعتقد أنها فرصة للاعبين الشباب لتأكيد وجودهم لدخول قائمة خيارات الجهاز الفني للموسم الجديد والمليء بالتحديات، وبدورنا نعمل جنباً إلى جنب مع الجهاز الفني لسد جميع الثغرات، خصوصاً وأن هناك تحديات في بعض المراكز، بيد أنه مع عودة عناصر المنتخبين الأول والأولمبي سيتمكن الفريق من تجاوز كل العقبات.

كأس العالم

وقال الهاجري: لا يفوتني أن أشكر طلال آل الشيخ، مستشار رئيس الاتحاد العربي لكرة القدم، مدير البطولة العربية للأندية الأبطال، على الجهود الواضحة وحرصه على التواجد بكرواتيا لتسهيل مهمة الفرق واللجان العاملة في الاتحاد العربي، ونتمنى للبطولة التي ولدت كبيرة أن تحقق أهدافها المرجوة ونحن على أتم الاستعداد لدعم كافة المبادرات التطويرية التي تقود جميع الفرق المشاركة لقمم النجاح، ونتمنى كذلك أن تكلل الجهود المبذولة من المستشار تركي آل شيخ، رئيس الاتحاد العربي لكرة القدم بوصول بطل هذه المسابقة العزيزة إلى كأس العالم للأندية قريباً.

الخسارة

وعبر الهاجري عن سعادته بالمستوى الذي ظهر عليه الفريق أمام وفاق سطيف الجزائري يوم أمس الأول، ودرجة الجاهزية التي بدا عليها خلال فترة وجيزة جداً من انطلاقة مرحلة الإعداد للموسم الكروي الجديد، الأمر الذي يؤكد أن العمل الذي شهدته مرحلة الإعداد على الصعيدين الفني والبدني جيد بكل المقاييس، وكذلك فإن اللاعبين أكدوا أنهم على قدر الثقة والشعور بالمسؤولية في الالتزام والجدية، ما مكنهم من الظهور بتلك الصورة المقنعة.

وأكمل: سعادتي كبيرة جداً بالروح التي لمستها في لاعبي العين برغم التحديات التي ظلوا يواجهونها أخيراً والمتمثلة في القضايا التي ظلت تشغل الشارع الرياضي مؤخراً، ولكنّ هناك توافقا كبيرا مع جميع اللاعبين المنتهية عقودهم إلى جانب الذين شارفت عقودهم على الانتهاء وحتى الذين وقع عليهم الاختيار، وننتظر تقرير المدرب حول إمكانية ضمهم إلى قائمة الفريق الأول، وبإذن الله العلي القدير الأمور تمضي بالصورة المطلوبة والتي ترضي جميع الأطراف.

وحول النتيجة التي انتهت عليها مباراة الذهاب، قال: ذكرت لكم بأن الأداء كان مقنعاً وأفضل من المتوقع قياساً بجاهزية الفريق وفي ظل بعض الغيابات، وبرغم ذلك لم يحالفنا الحظ في الخروج بالنتيجة الإيجابية التي تتسق مع الأداء، ونأمل بالتأكيد أن يتمكن الفريق من تحقيق النتيجة المرضية التي تتسق مع طموحات جماهير «الزعيم» وترجح كفة الفريق في التأهل إلى المرحلة المقبلة.

أبرز التحديات

وأضاف الهاجري: المتابع لمواجهة الذهاب يكاد يجزم أن الفريق في حاجة لتعزيز خط الهجوم، بعد مغادرة أحمد خليل ويوسف أحمد لقائمة الفريق، بالإضافة إلى إعارة علي عيد لدينامو زغرب، الذي من المتوقع أن يستفيد اللاعب نفسه والنادي وكرة القدم الإماراتية من تجربته الاحترافية الحقيقية في أحد أقوى الدوريات الأوروبية لسنوات قادمة، وذلك لارتباطه مع النادي بعقد طويل الأمد يمتد لخمس سنوات، وفي اعتقادي أن الفرصة ستكون متاحة للاعب منتخبنا الوطني الأولمبي محمد خلفان وهناك عناصر كثيرة أراهم يتطلعون إلى تأكيد جدارتهم والمدرب سعيد جداً باختياراته لهم، ونحن في انتظار اللائحة التنفيذية الخاصة بمشاركة العناصر التي وقع عليها الاختيار من المقيمين ومواليد الدولة.

علاقات وطيدة

وأعرب الهاجري عن خالص تقديره للجهود الكبيرة التي بذلها المدرب الكرواتي زوران ماميتش في تعزيز العلاقات مع دينامو زغرب واتحاد كرة القدم الكرواتي، التي أثمرت عن استضافة جانب من معسكر نادي العين الخارجي، الذي تضمن مباراتي ذهاب وإياب البطولة العربية، ونتمنى أن تستمر تلك العلاقة الوطيدة بين العين ودينامو زغرب والاتحاد الكرواتي واستثمارها بالصورة التي تمكن «الزعيم» وكرة القدم الإماراتية وجميع الأطراف المعنية من مواكبة علامات التطور وتحقيق الغيابات المرجوة.

احترافية عالية

كما أبدى الهاجري، شكره وتقديره للجهود المخلصة التي بذلها الجهاز الإداري لفريق الكرة الأول، بقيادة مطر عبيد الظاهري «الصهباني» مدير الفريق، وعصام عبدالله إداري الفريق، وفريق العمل الموجود مع بعثة نادي العين، والذين حرصوا على القيام بدور المضيف وتهيئة أسباب الراحة والنجاح وتوفير جميع الالتزامات التي تفرضها لوائح مسابقة كأس العرب للأندية الأبطال من استضافة للفريق الضيف ووفد الاتحاد العربي، للخبرة الواسعة واحترافية التعامل مع كل الظروف التي اكتسبوها من خلال عملهم بنادي العين، وسعدنا كثيراً بالإشادة الكبيرة التي تلقيناها من الجميع على التجهيزات وكأنهم في نادي العين تماماً، ونشكر الاتحاد العربي على هذه البطولة ونشكر كذلك أبوظبي الرياضية التي نجحت في تقديم خدمة إعلامية مميزة ومبرأة من العيوب والأخطاء والتغطية المثالية التي تعزز من فخرنا واعتزازنا بهذه المؤسسة الإعلامية الرائدة.

 

زوران: قرار زاكيروني يتعارض مع لوائح «فيفا»

وجه الكرواتي زوران ماميتش المدير الفني للعين سهامه إلى زاكيروني معتبراً قرار دعوة لاعبي العين متعارضاً مع لوائح «فيفا»، وذلك عقب الهزيمة أمام وفاق سطيف الجزائري 2-1 في كرواتيا مساء أول من أمس، في افتتاح مباريات الذهاب لدور الـ 32 لبطولة كأس العرب للأندية الأبطال لكرة القدم.

قال زوران، معلقاً على تفاعل الشارع الرياضي مع احتجاجه على قرار اتحاد الكرة الإماراتي بانضمام 9 لاعبين من فريقه إلى معسكر المنتخب: «لا أعلم ما يحدث الآن بهذا الخصوص، ولكنني أقوم بما يمليه عليّ واجبي، فقوانين الاتحاد الدولي لكرة القدم، تحدد الفترة التي على اللاعبين الالتحاق بالمنتخب قبل أيام الفيفا، بستة أيام، وألا يلتحق اللاعبون إذا كانوا مشاركين ببطولات رسمية، ونحن فعلياً مشاركين الآن في بطولة الأندية العربية، وهي بطولة رسمية، ولدينا في الفترة القادمة مباراة كأس السوبر في مصر».

قال زوران أيضاً: «الغريب في الأمر، أن مدرب المنتخب الوطني لا يتواصل معي، وإنما أنا الذي أتواصل معه، وخلال الأسابيع الثلاثة الماضية لم يسألني عن الدوليين، ولا عن المصابين ريان يسلم أو عامر عبد الرحمن أو محمد عبد الرحمن أو مهند العنزي أو إسماعيل أحمد، ولا عن التدريبات التي يخضعون لها، وما إذا كانوا يواجهون أي مشاكل أو تحسن وضعهم، كما أنه لم يسأل عن البرنامج التدريبي للفريق، لأنه كما تعرفون لكل مدرب أسلوبه الخاص، فأسلوبي يختلف عن مدرب شباب الأهلي دبي أو الجزيرة أو بقية الفرق الأخرى، ومن سيعمل على توحيد أساليب التدريب واختلاف أساليب التدريب، يعرض اللاعبين للإصابات، وهو أمر ليس بالجيد ولا يصب بمصلحة المنتخب وليس مهنياً أبداً».

وأضاف: «البطولة العربية مهمة جداً، ولكن هدفي الأول الآن كأس السوبر أمام الوحدة، وبعدها البطولات الأخرى، ولكنني أؤكد أنني أحترم هذه البطولة والقائمين عليها». وعن مواجهة وفاق سطيف قال: «أعتقد أننا شاهدنا مباراة قوية ومثيرة بين فريقين مختلفين، إذ أنهى وفاق سطيف فترة إعداده، وبدأ فعلياً اللعب في دوري أبطال أفريقيا، بينما العين لا يزال في المرحلة الأولى من معسكره الإعدادي للموسم، ولكنه أثبت على الأرض أفضليته، وقدم أداءً مشرفاً مقارنة مع فترة الإعداد القصيرة».

أكمل المدرب: «هناك عدة عوامل أثرت على مستوى العين في المواجهة، كالطقس والجاهزية البدنية للاعبين التي لم تصل إلى المستوى المطلوب، علاوة على أننا نفتقد جهود عدد من اللاعبين المهمين، الأمر الذي أسهم في إهدار العديد من الفرص السهلة أمام مرمى الفريق المنافس، وأعتقد أننا في مباراة الإياب يوم السبت المقبل، قادرون على تعويض الخسارة التي لحقت بالفريق في الذهاب، في ظل مشاركة المهاجم بيرغ، إلى جانب عودة محمد عبد الرحمن «عجب»، ومهند العنزي من الإصابة».

 

نجوم

ريان يسلم: نعتذر لجماهير العين

أكّد الدولي ريان يسلم، لاعب العين، أن فريقه سعى إلى إظهار أفضل ما لديه أمام وفاق سطيف الجزائري، أول من أمس، في ذهاب دور الـ 32 من كأس العرب للأندية الأبطال، بيد أن الغيابات بسبب الإصابات، التي أبعدت عدداً من اللاعبين الأساسيين عن المشاركة في المواجهة، حالت دون ذلك، وقال: اللاعبون الذين وقع عليهم اختيار المدرب قدموا مردوداً جيداً، ونعتذر لجماهير العين عن النتيجة، ونتمنى أن نقدم في مواجهة الإياب مردوداً أفضل يقودنا إلى التأهل.

وأكّد يسلم أن الفريق المنافس كان أكثر جاهزية من العين، وأنه فريق جيد، ويمتلك في صفوفه عناصر مميزة، وهنّأهم على الفوز، وتمنى للعين حظاً أوفر في مباراة الإياب.

أكمل يسلم: «ندرك جيداً أننا مطالبون بالفوز في مواجهتنا الثانية أمام وفاق سطيف، للتأهل». زغرب - البيان الرياضي

 

منافسة

عبد المؤمن جابو: الحسم في الإياب

أعرب عبد المؤمن جابو لاعب فريق وفاق سطيف الجزائري، والحاصل على جائزة نجم المباراة، بعد تسجيله هدفي فوز فريقه على العين 2- 1 مساء أول من أمس، في ذهاب دور الـ32 من كأس العرب للأندية الأبطال، عن تقديره للجهود الكبيرة التي بذلها زملاؤه بالفريق حتى تمكنوا من الفوز على العين.

إسماعيل أحمد وعبد المؤمن جابو يتبادلان شعاري العين وسطيف | من المصدر

 

أوضح جابو، أن فريقه لم يتأهل بعد، وتبقت أمامه مواجهة ثانية في الإياب، وتمنى أن يوفقوا خلالها ويتمكنوا من تحقيق النتيجة القوية التي تعزز من موقفهم في الحصول على بطاقة العبور للمرحلة المقبلة في أقوى البطولات العربية.

وقال جابو: «وفاق سطيف أيضاً ليس في أفضل درجات الجاهزية لمواجهة العين، وفي اعتقادي أن أمر التأهل لم يحسم بعد». زغرب- البيان الرياضي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات