00
إكسبو 2020 دبي اليوم

خص «البيان الرياضي» بأول تصريح

كونيه: «الإمارات» الأقرب إلى قلبي

كشف الإيفواري بكاري كونيه المحترف الجديد في فريق الإمارات الأول لكرة القدم، النقاب عن أن دولة الإمارات الأقرب إلى قلبه، وأنه يشعر بالانتماء لها، وأن ذلك الانتماء هو السبب وراء موافقته على الانضمام للصقور.

وخص كونيه «البيان الرياضي» بأول تصريح له بعد تعاقده مع الفريق الأخضر بقوله: أشعر بسعادة غامرة بعد الانضمام لصفوف فريق الإمارات، أنا متلهف ومتحمس لخوض تجربة تحدٍ جديدة مع فريق الإمارات، وأتطلع لمقابلة جماهير فريقي الجديد، وأعرف أني أرتدي قميص فريق كبير وعريق، سبق له المشاركة في دوري أبطال آسيا والفوز بلقبي الكأس والسوبر.

عروض كثيرة

وأضاف كونيه قائلاً: رفضت عروضاً كثيرة، وفضلت عرض نادي الإمارات على عروض العديد من الأندية الخليجية، لأني أتطلع إلى تقديم الأفضل مع فريق الجديد، وقبل ذلك، أعتبر دولة الإمارات الأقرب إلى قلبي، وأشعر بالانتماء لها، وهذا هو السبب وراء موافقتي الفورية على عرض نادي الإمارات، والبقاء في هذا البلد الجميل.

عرض احترافي

ولفت كونيه إلى أن عرض نادي الإمارات، هو الأكثر احترافية وإقناعاً من كافة الجوانب، وأنا سعيد لأن نادي الإمارات أظهر رغبة كبيرة في التعاقد معي، ووضع ثقته في قدرتي على تقديم الإضافة لإنجاح أهداف فريق النادي، وأتطلع لتقديم كل ما لدي بقميص الصقور، وأثبت أنني أستحق هذه الثقة.

فريق عريق

وشدد كونيه على أنه سمع الكثير من الأشياء الإيجابية عن فريق الإمارات من بعض اللاعبين، كاشفاً النقاب عن أنه جمع معلومات وافية عن النادي، بعد أن اكتمل اتفاقه مع إدارته، مشيراً إلى أنه يعرف مسبقاً أن فريقه الجديد هو أحد أعرق الفرق في الإمارات، وصاحب سمعة طيبة، وأنه شارك في دوري أبطال آسيا، وفاز بلقبي الكأس والسوبر، مشدداً على أن ذلك شجعه أكثر لقبول العرض الإماراتي الاحترافي.

مراحل متقدمة

وأعرب كونيه عن إعجابه بمستوى الدوري والبطولات المحلية في الإمارات، مشدداً على أن الدوري الإماراتي متطور، ويضم نخبة من ألمع الأسماء العالمية على مستوى اللاعبين والمدربين، وفرقه تصل لمراحل متقدمة في دوري أبطال آسيا.

أسلوب التفاوض

وشدد كونيه على أن كل هذه العوامل الإيجابية، تجعله يتطلع إلى خوض تجربة تحدٍ جديدة بقميص الصقور، مقدماً الشكر لإدارة نادي الإمارات، على أسلوبها الاحترافي في التفاوض، وعلى منحها إياه تلك الفرصة، منوهاً بأنه جاهز لبدء العمل مع فريقه الجديد بكل جدية وإخلاص، سواء في التدريبات، أو في المباريات.

أخ وصديق

وأبدى كونيه استعداده للتعاون مع زملائه لاعبي فريق الإمارات، متمنياً أن يكون أخاً وصديقاً لجميع أبناء نادي الإمارات، متعهداً بتقديم أفضل ما لديه لمساعدة فريق النادي في مشواره في الموسم الجديد، موضحاً أنه خاض أول حصة تدريبية له مع فريق الإمارات، لافتاً إلى أنه يبذل أقصى الجهود لرفع مستوى لياقته البدنية، مشدداً على أنه بات تحت تصرف التونسي جلال القادري مدرب فريق الإمارات.

طباعة Email