00
إكسبو 2020 دبي اليوم

ثمّن دعم وتوجيهات حمدان بن راشد

راشد بن حمدان: مستقبل مشرق ينتظر النصر

لمشاهدة الغرافيك بالحجم الطبيعي اضغط هنا

 

أكد سمو الشيخ راشد بن حمدان بن راشد آل مكتوم رئيس مجلس إدارة نادي النصر الثقافي الرياضي، أن مستقبلاً مشرقاً ينتظر العميد على الصعيدين الرياضي أو الاستثماري، وأضاف سموه في تصريحات صحافية، أن توسعة وتطوير استاد آل مكتوم واستاد حميد الطاير المحاطين بأفخر المشاريع الاستثمارية، ستشكل الانطلاقة الجديدة للعميد، والرافد لجريان النهر الأزرق في وديان الرياضة المحلية، مضيفاً سموه أن النادي مر بعدة تحولات استراتيجية منذ تأسيسه، وهذه النقلة المباركة، هي الرابعة في تاريخه الممتد عبر أكثر من ثلاث وسبعين عاماً كان ولا يزال خلالها يُمثل الرقم الصعب وحجر الزاوية في الرياضة بالدولة، حيث سيُشكل التطور الجديد للمقر الرئيس للنادي، نقلة تاريخية، ليست على مستوى أندية الإمارات فحسب، ولكن على صعيد الأندية العربية والإقليمية بشكل عام.

وتوجه سموه بخالص الشكر وعميق الامتنان للنصراوي الأول، سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي، وزير المالية، رئيس نادي النصر الثقافي الرياضي، لدعم سموه المستمر والسخي لنادي النصر، ونهجه الثابت في إرساء أسس النجاح والإبداع لدعم المسيرة الرياضية بجميع الألعاب بالنادي، وهو الذي يطالب دوماً ببذل المزيد من الجهود على كافة الأصعدة الإدارية والفنية، لتظل راية العميد دائماً في القمة، وهو ما كان له بالغ الأثر في دفع مسيرة النادي إلى الأمام، حيث وجّه سموه في أكثر من مناسبة، بضرورة أن يظل العميد رائداً في الفكر الاستثماري، وقائداً لقاطرة النمو والتطور على مستوى الأندية الرياضية، وعمل مجلس إدارة النادي منذ اللحظة الأولى لتكليفه، على تحويل أفكار ورؤى سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، إلى برامج عمل على أرض الواقع، وذلك لتحقيق طموحات وتطلعات الجماهير، بالإضافة إلى مواكبة التطور الحضاري الذي تشهده الإمارة على كل المستويات، حتى صارت يُشار لها بالبنان، كواحدة من أهم وأكثر المدن تطوراً في العالم.

وأشار سموه إلى أن الأعمال التطويرية، والإنشاءات الجارية في مقر النادي، من شأنها أن تجعل البنية التحتية لنادي النصر، هي الأقوى بين مثيلاتها، والأحدث لمواكبة التحديات الرياضية القادمة، والأنسب لاستضافة القمم الكروية، كما أنها ستعيد رسم ملامح خارطة الرياضة في إمارة دبي، لامتلاك النصر ملعباً فاخراً يليق بعراقته التاريخية، ومنشآت حديثة تقع على بضع أمتار قليلة من مفترق أهم الطرق الحيوية في الإمارة، كما أن النادي بموقعه الفريد، يشكل جزءاً من مسار مترو دبي، الذي يربط النادي من خلال محطة عود ميثاء الفاخرة، بأهم المراكز السياحية في المدينة، كما أن جميع الجسور العابرة والعائمة، والتي تشكل حلقة الوصل بين شطري الإمارة «بر دبي وديرة»، تمر من خلال منطقة عود ميثاء، التي يقع فيها النادي.

وكان استاد آل مكتوم قد تعرض لإحلال العام الماضي، لتشييد آخر حديث وفق أعلى المواصفات والمعايير العالمية، استعداداً لاستضافة جانب من منافسات نهائيات كأس أمم آسيا 2019.

مشاريع استثمارية

يذكر أن النصر رصد محفظة استثمارية قيمتها 500 مليون درهم، مدتها 3 سنوات حتى عام 2020، لتنفيذ 4 مشاريع عقارية كبرى، واستثمارات أخرى، من ضمنها بناية «تغرودة»، ومشروع آخر هو عبارة عن مبنيين سكنيين من 6 طوابق على شارع نادي النصر، إضافة إلى مول الخوانيج بالشراكة مع شركة نخيل.

 

5400

يشهد استاد آل مكتوم الجديد، زيادة عدد المقاعد بمعدل 5400 لتبلغ طاقته الاستيعابية 15 ألف متفرّج بدلاً من 9600، ومن المقرر تدشين الملعب الجديد لنادي النصر في اكتوبر أو نوفمبر المقبلين، قبل افتتاح كأس أمم آسيا 2019، وتزامناً مع الذكرى الـ 40 لتدشين استاد آل مكتوم في نسخته القديمة «1978».

 

طباعة Email