الطاير يحفز لاعبي النصر في التدريب الأول - البيان

3 محطات لإعداد «العميد» للموسم الجديد

الطاير يحفز لاعبي النصر في التدريب الأول

الطاير خلال لقائه االلاعبين | البيان

استهل الفريق الأول لكرة القدم بنادي النصر أولى خطوات الإعداد للموسم الجديد بخوضه أولى حصصه التدريبية، مساء أول من أمس، بمعنويات عالية تحت قيادة المدرب الصربي إيفان يوفانوفيتش.

وبدأت التحضيرات بتجمع اللاعبين في حفل استقبال حضره حميد الطاير، رئيس مجلس إدارة شركة النصر لكرة القدم، وعبدالله سالم بن طوق، نائب رئيس مجلس إدارة الشركة، وأعضاء المجلس، إضافة إلى الجهاز الفني للفريق، وحرص الطاير على تحفيز اللاعبين، مطالباً إياهم بتقديم أفضل ما لديهم، والاستعداد جيداً خلال الفترة المقبلة لتحقيق أقصى استفادة من التجمع الداخلي والمعسكر الخارجي.

وعاد لاعبو «العميد» إلى التدريبات بعد راحة 72 يوماً، وتنتظر الفريق 3 محطات إعداد، تنقسم إلى تحضيراته الداخلية لمدة 9 أيام، ثم المحطة الثانية من المعسكر الخارجي الأوروبي في هولندا، قبل أن يعود الفريق إلى أرض الوطن ويختتم استعداداته المحلية في المحطة الثالثة والأخيرة على أرضه.

قياسات

وقام الجهاز الطبي بعمل بعض قياسات الأوزان للاعبين الذين خاضوا تدريبات لياقة متنوعة في صالة اللياقة البدنية قبل أن ينطلق التمرين الأول بالملعب الفرعي رقم 1 بقيادة الصربي يوفانوفيتش، ويحرص الجهاز الفني على رفع معدل اللياقة البدنية إلى أعلى مستوى للوصول إلى الفورمة المطلوبة.

وتستمر تدريبات الفريق حتى موعد المغادرة إلى المعسكر الخارجي في هولندا من 20 الجاري، ويستمر حتى 15 أغسطس المقبل، ويجري خلاله العميد 4 أو5 تجارب ودية متدرجة القوة، إضافة إلى تجربة ودية محلية.

تفاؤل كبير في تدريبات النصر | البيان

 

انسجام

وتميز اللقاء الأول بوجود حالة من الانسجام بين اللاعبين الجدد، خاصة على مستوى المحترفين الأجانب، وتحديداً بين المهاجم البرازيلي يوري ليريو المنضم حديثاً إلى العميد، ومواطنه صاموئيل روزا، الذي يخوض موسمه الثالث في دوري الخليج العربي بعد تجربة حتا، إذ يعول جمهور العميد الكثير على الثنائي البرازيلي في الموسم المقبل، الذي تنتظره خلاله تحديات صعبة لتحقيق أفضل النتائج المؤهلة لاعتلاء منصات التتويج، فضلاً عن حالة التفاؤل حيال وجود الفرنسي كاباي، الذي يعد أحد الأسلحة القوية نظراً للمهارات العالية التي يتميز بها اللاعب، ما جعله القلب النابض لكل الفرق التي لعب لها منذ انطلاقة مسيرته الاحترافية في 2004، وخاصة مع فريقه الأصلي لِيل، الذي لعب له من 2004 إلى 2011، حيث لعب دوراً مهماً في تتويجه بثنائي موسم 2010 ـ 2011.

تطلع

ويتطلع العميد بقيادة المدرب الصربي إيفان يوفانوفيتش إلى استثمار فترة الإعداد والاستعداد بقوة للموسم الجديد، خاصة في ظل تحسن النتائج في نهاية الموسم الماضي، التي استطاع من خلالها النصر الوصول إلى المركز الرابع برصيد 37 نقطة، ما يجعل الفريق مطالباً بالعودة إلى المنافسة على الألقاب، لاسيما بعد تدعيمه بعناصر جيدة قادرة على الإسهام في تلبية تطلعات جمهور العميد.

ويسعى النصر إلى حسم ملف التعاقدات وترتيب جميع الأوراق بصورة مبكرة، ما قد يشكل عاملاً إيجابياً في برنامج الإعداد الذي يرتكز على عناصر عدة، من بينها الوصول إلى الانسجام المثالي بين اللاعبين، خاصة على مستوى المحترفين الأجانب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات