الكرواتي ميلي: هدفي صناعة لاعبين جيدين للمستقبل

جانب من تدريبات منتخب الشباب | البيان

أكد الكرواتي فيردو ميلي مدرب منتخبنا الوطني للشباب لكرة القدم مواليد 2001، أن هدفه صناعة لاعبين جيدين للمستقبل، ولكي يفخر عندما يعود إلى بلاده، بأنه ساهم في إعداد افضل اللاعبين بالكرة الإماراتية.

تحدث ميلي، عن المعسكر الحالي لـ«الأبيض الشاب» في دبي، مشيراً إلى أن المنتخب يجمع بين مرحلتي مواليد عامي 2001 و2002، لأن جيل 2002، لديه مواهب كبيرة، معرباً عن سعادته بتدريب منتخب الشباب، ومؤكداً أنه رغم انطلاقة التصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس آسيا في سبتمبر 2019، إلا أن الاستعدادات بدأت، بمشاركة مجموعة كبيرة من اللاعبين، وهناك لاعبون آخرون غائبون، بسبب ظروف خاصة.

أوضح ميلي، أن لاعبي منتخب الشباب، أصبحوا لائقين بدنياً، لذا لم تعد هناك الكثير من تدريبات اللياقة، وتمنى أن يقدم «الأبيض الشاب»، مستوى جيداً في البطولة الودية التي تنظم في التشيك أغسطس المقبل بنظام المجموعتين، حيث تشمل مجموعة منتخبنا كلا من التشيك، الولايات المتحدة الأميركية وبلغاريا، فيما تضم الثانية كلا من، اليابان، أوكرانيا، سلوفاكيا وهنغاريا.

أشاد علي سالم عاشور مدرب حراس المرمى لمنتخب الشباب مواليد 2001، بمستوى الحراس المختارين ضمن المجموعة الحالية في معسكر المنتخب في دبي، وأكد أن الهدف من التدريبات الحالية، تحضير الأفضل وتجهيزه للمرحلة المقبلة، فيما توجه بدر أحمد مدير المنتخب، بالشكر للجنة الفنية وإدارة اتحاد الكرة، على الدعم الكبير الذي يلقاه «الأبيض الشاب»، وتمنى أن يتم إعداد فريق جيد ينافس على البطولات في المستقبل.

تعليقات

تعليقات