كأس العالم 2018

الصربي فانيج مدرباً لحتا.. وبرازيليان في الطريق

مجلس إدارة حتا يقدم مدربه الجديد ـــ تصوير: غلام كاركر

تعاقد نادي حتا رسمياً مع المدرب الصربي نيناد فانيج لمدة موسم قابل للتمديد، وذلك لقيادة الفريق في دوري الدرجة الأولى، تمهيداً لعودته إلى المحترفين، في حين نجح النادي بضم اللاعبين علي خالد من عجمان ويوسف شاه من العروبة، إلى جانب منح الثقة لستة من اللاعبين الشباب للمشاركة مع الفريق الأول. جاء ذلك خلال المؤتمر الصحافي الذي عقده النادي أول من أمس، وجرت خلاله مراسم توقيع العقد مع المدرب واللاعبين علي خالد ويوسف شاه في مقر النادي، بحضور علي عبد الله البدواوي، المدير التنفيذي، وأعضاء مجلس الإدارة، ومحمد إبراهيم وكيل أعمال المدرب الصربي.

وحسم «الإعصار» بنجاح، صفقة التعاقد مع مهاجم برازيلي يتوقع الإعلان عنه في الساعات المقبلة، بينما قطع شوطاً كبيراً لضم البرازيلي الثاني، بعد وصول المفاوضات إلى مرحلة متقدمة، فيما يفاضل النادي بين تركيا وألمانيا لإقامة المعسكر التحضيري للموسم الجديد، الشهر المقبل. وسيستمر نحو 12 لاعباً مع الفريق، هم عبيد ثاني، علي درويش، محمود حسن، خالد علي مطر، محمود قاسم، محمد جمال، حمدان قاسم، عمر سعيد، عبد الله علي، عبد الله الملا، ماهر جاسم، عدنان حسين.

شكر

وتوجه علي محمد بين عبيد البدواوي رئيس مجلس الإدارة رئيس شركة كرة القدم الدعم، بالشكر والعرفان إلى سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي، وزير المالية «الأب الروحي» للنادي، على الدعم اللا محدود والاهتمام والمتابعة من سموه، وقال إن ثقة سموه تمنحهم الدافع القوي والكبير للعمل بالرغبة الكبيرة في بلوغ الأهداف المرجوة. وأشاد البدواوي بالجهود الكبيرة التي يقوم مجلس دبي الرياضي، ممثلاً في مطر الطاير نائب رئيس المجلس، على نحو يؤدي لتطوير النادي، وتعزيز طموحاته لبلوغ أهدافه المرجوة، كما توجه بالشكر إلى علي بالرهيف الذي يضطلع بجهود كبيرة في تنفيذ توجيهات سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، لتهيئة الظروف الإيجابية للعمل وتحقيق الإنجازات.

.. ويقدم لاعبيه ـــ البيان

 

مرحلة جديدة

وأعرب البدواوي عن تفاؤله حيال المرحلة الجديدة، مرحباً بالمدرب الجديد، والذي أكد ثقته في قدراته لقيادة الفريق إلى دوري المحترفين، وقال إن إدارة النادي درست ملف المدرب بعناية، ووجدته الأبرز والأفضل بين العروض المقدمة، ويتناسب وتطلعات النادي ببناء فريق قادر على الصعود مجدداً إلى الخليج العربي.وأكد البدواوي أن المدربين الذين استعان بهم النادي لإنقاذه من الهبوط إلى «الهواة»، لم ينجحوا في المهمة، رغم الأجواء الجيدة التي قام النادي بتوفيرها، إلى جانب الظروف الأخرى المرتبطة بالأخطاء التحكيمية، وسوء التوفيق الذي رافق الفريق في مباريات عدة، كان يمكن أن تكون «طوق النجاة»، فضلاً عن الإصابات التي دفعتهم إلى الاعتماد على لاعبين أجنبيين فقط، في مراحل طويلة من الموسم.

من جانبه، عبر المدرب نيناد فانج، عن سعادته بالعمل في الدولة، ونادي حتا بشكل خاص، مؤكداً أن هدفه قيادة الفريق إلى المحترفين بالمستوى الفني الجيد في الموسم الجديد.

وكشف المدرب الجديد قائلاً: قدمت رؤيتي الفنية إلى إدارة النادي، إثر الإحاطة بالحالة الفنية للاعبين، وسنعمل معاً لتحقيق الأهداف المرجوة، ومهمتي الجديدة مع حتا، تذكرني بتجارب سابقة ناجحة في صربيا، مع فريقي ميتاليك وبروليتر للعب في الدرجة الأولى، كما أن مشواري كان جيداً على مستوى الميدان، بالدفاع عن شعار أندية عدة، هي برشتينا اليوغسلافي في 1980 –1990، ثم ريد ستار، وشاركت معه بدوري أبطال أوروبا لغاية 1997، ثم انتقلت إلى نادي الباسيتا الإسباني في 2000، إلى جانب تجربة أخرى مع ناديي لوكرين وجينت في الدوري البلجيكي، ومع نادي تيجاند جن في الدوري الصيني.

اجتماع

عقد مجلس الإدارة الجديد في نادي حتا، أول أجتماعاته بعد التشكيل الأخير، وتمت مناقشة أبرز الملفات التي تنتظر أسرة «الإعصار» خلال المرحلة المقبلة.

تعليقات

تعليقات