«عشق الإمارات» يحدد مستقبل المغربي العدوة

أكد المغربي عصام العدوة مدافع الظفرة السابق أن أسرته تعشق دولة الإمارات، وارتبطت بها بشكل كبير خلال الفترة التي قضاها في نادي الظفرة، وقال: نشعر بالراحة هنا في الإمارات لما فيها من أمن وأمان، كما أن الأسرة اعتادت على الحياة هنا ولا توجد رغبة في التغيير والانتقال إلى مكان جديد وبدء حياة جديدة، لكن في النهاية كل شيء مقدر ومكتوب، فقط أنا أفكر واختار بين العروض المقدمة لي من الأندية وبعد أسبوعين على الأرجح سأكون قد حسمت أمري بإذن الله.

وتلقى عصام العدوة عدداً من العروض من أندية إماراتية وأخرى خليجية، لكنه لم يحسم موقفه بعد، ومازال في مرحلة دراستها، وسيحسم وجهته خلال الأسبوعين المقبلين، وعلى الأرجح سيواصل في الدوري الإماراتي لأن أسرته تفضل التواجد بالدولة.

وقال عصام العدوة لـ «البيان الرياضي» إن عدة أندية طلبت التعاقد معه منذ إعلان رحيله عن الظفرة، وما زلت أدرس العروض، ولكن «عشق أسرتي للإمارات» يحدد وجهتي المستقبلية.

وعن فترة العامين ونصف العام مع الظفرة قال: كانت فترة جيدة لي فيها «الحلو والمر»، المهم لي كلاعب أنني نجحت مع زملائي في المحافظة على تواجد الفريق في دوري المحترفين.

تعليقات

تعليقات