التونسي وليد بن عمر يقود يد «العميد» في الموسم الجديد

كشف عبد الرزاق السيد الهاشمي عضو مجلس إدارة نادي النصر نائب رئيس لجنة الألعاب الجماعية بالقلعة الزرقاء، عن إنهاء الخطوات الأولى لتعاقد إدارة نادي النصر مع المدرب التونسي وليد بن عمر، لقيادة الفريق الأول لكرة اليد في الموسم الجديد، ومن المنتظر أن يتم توقيع العقد بشكل رسمي خلال الأيام المقبلة، على أن يبدأ المدرب مهمته الجديدة مباشرة لتجهيز العميد للموسم الجديد، بعدما أنهى ارتباطه مع نادي الجزيرة، بعد سنوات عدة قضاها مع نادي الشباب السابق لاعباً ومع نادي الجزيرة لاعباً ومدرباً، وحصل معه على عدد من البطولات، وسيساعده المدرب الوطني سعيد علي.

وأكد الهاشمي أن موسم اليد المقبل 2018/‏‏‏2019، والذي سينطلق في سبتمبر المقبل، سيشهد مزيداً من الإثارة والتحدي في ظل الاستعدادات المبكرة للفرق له، وخصوصا في ظل مشاركة 9 فرق منها ستة شاركت الموسم الماضي، ودخول 3 فرق جديدة على مستوى الرجال، وهي الوحدة وبني ياس والظفرة، هذا إلى جانب إدخال لعبة الأقوياء على مستوى المراحل السنية في أندية المنطقة الوسطى بالشارقة.

وقال إن زيادة عدد الفرق تستهدف في النهاية مصلحة المنتخبات الوطنية، وأكد أن النصر سيكون له شأن كبير في الموسم المقبل، ويطمح في العودة لسابق عهده باعتلاء منصات التتويج، بل حصد الألقاب، خصوصاً بعد أن اكتملت صفوف فريقنا من خلال اللاعبين القدامى وعودة اللاعبين المصابين، إلى جانب تدعيم صفوف الفريق بالعديد من العناصر الشابة، مشيراً إلى أن النتائج التي حققها الفريق الأول لليد بالنادي خلال الموسم الماضي كانت جيدة ولكنها لم ترقى للطموحات، خصوصا أن البدايات كانت غير موفقة بتأخرنا بالتعاقد مع اللاعب المحترف، إلى جانب التغيرات التي طرأت على الأجهزة الفنية واللاعب المحترف الجديد وحتى الإدارية.

تجدر الإشارة إلى أن النصر أنهى الموسم الماضي في المركز الرابع بالترتيب النهائي لبطولة الدوري العام، وحل ثالثاً في بطولة كأس الإمارات، وبلغ نصف نهائي كأس نائب رئيس الدولة، وخرج من الدور الأول في بطولة كأس رئيس الدولة التي كان يحمل لقبها.

تعليقات

تعليقات